اسماء الله الحسنى ومعانيها .. (3)

3
0
60- الــولي (جل جلاله):
61- المولى (جل جلاله):
له الولاية العامة على جميع الخلائق بالتدبير والإصلاح والرزق، والولاية الخاصة: لأوليائه بالعناية، والنصرة والحفظ والعصمة.

62- المتكبر (جل جلاله):
الرفيع جليل القدر، فهو تعالى المتكبر على كل شر وسوء وعيب، وهو الذي تكبر عن ظلمه عباده فلا يظلم أحدًا، وهو المتكبر على عتاة خلقه وجبابرتهم، فيقصمهم ويذلهم، وهو الذي قهر خلقه على ما يريد على مقتضى العدل والحكمة.

63- الواسع (جل جلاله):
هو الواسع الصفات والنعوت بحيث لا يحصي أحد ثناء عليه، بل هو كما أثنى على نفسه، فهو واسع العلم، واسع الرحمة، واسع العظمة، إلى ما لا نهاية في السعة والكمال.

64- التواب (جل جلاله):
الكثير التوبة على من يتوب وينيب من عباده، على طول الزمان، فمهما تكرر الذنب وتاب منه العبد، فإن الله تعالى يتوب عليه.

65- البــر (جل جلاله):
الكثير الإحسان، الذي شمل كل الكائنات، في الأرض والسموات، فلا يستغني مخلوق عن بره وإحسانه طرفة عين، وهو الصادق في وعده، وخبره وقوله.

66- القابض (جل جلاله):
67- الباسط (جل جلاله):
هو الذي يمسك الرزق وغيره عن عباده، ويوسعه عليهم بحكمته وعدله، وهو الذي يقبض الأرواح عند الممات ويبسط الأرواح عند الحياة، ويقبض القلوب فيضيقها حتى تصير حرجًا كأنها تصعد في السماء، ويبسطها بما يفيض عليها من بره ولطفه فتبقى منشرحة.

68- المقـدم (جل جلاله):
69- المؤخــر (جل جلاله):
المنزل للأشياء منازلهم بحكمته وعلمه، فيقدم منها ما شاء ويؤخر ما شاء، قدم المقادير قبل أن يخلق الخلق، وقدم من أحب من أوليائه على غيرهم، وأخر من شاء عن مراتبهم وثبطهم عنها، فله التقديم والتأخير الكوني والشرعي الذي لا ساحل له.

70- الشهيد (جل جلاله):
الشاهد الحاضر على الخليقة كلها، أينما كانوا، لا يغيب عنه شيء وهو تعالى الشاهد للمظلوم الذي لا شاهد له ولا ناصر إلا هو سبحانه، فشهاته شهادة رؤية وعلم ومراقبة.

71- القدوس (جل جلاله):
هو المنزه المطهر من كل النقائص والعيوب الآفات، المبارك الذي عمت بركته كل من في الوجود.

72- الكبير (جل جلاله):
هو الكبير سبحانه وتعالى الذي لا أكبر منه على الإطلاق، في ذاته وصفاته وأفعاله وسلطانه وجلاله، وهو المتعالي عن صفات خلقه وهو المستحق للإجلال والإكبار.

73- الفتاح (جل جلاله):
هو الحاكم الذي يقضي بين عباده بما شاء بالحق والعدل والفضل، وهو الذي يفتح لعباده أبواب الرحمة والرزق والخيرات، ويفتح لمن اختصهم بلطفه من المعارف الربانية والحقائق الإيمانية.

74- الحسيب (جل جلاله):
هو الكافي عباده جميع ما أهمهم، من أمور دينهم ودنياهم، المحاسب عباده على كل صغيرة وكبيرة، فهو تعالى أسرع الحاسبين، فلا يشغله حساب أحد عن أحد.

75- الحــق (جل جلاله):
هو الإله الحق في ربوبيته، وألوهيته، فلا معبود بحق إلا هو، فكل ما يوصف به حق، فأسمائه حق، وصفاته حق، وأفعاله حق، فهو الحق الذي لا يزول ولا يحول.

76- النصير (جل جلاله):
الذي تولى نصر عباده المؤمنين على أعدائهم، من الظالمين والكافرين، وينصر المظلومين على الظالمين، ولو كانوا من الكافرين.

77- الوارث (جل جلاله):
الباقي بعد فناء الخلائق، الوارث لجميع الأشياء بعد فناء أهلها، وهو الذي يورث من يشاء من شاء، وهو تعالى مورث المؤمنين لديار الكافرين في الدنيا والاخرة.

78- المبين (جل جلاله):
البائن عن خلقه بعلو الذات، والصفات، المبين لعباده سبل الرشاد.

79- الحيي (جل جلاله):
حياؤه لا تدركه الأفهام، ولا تكفيه العقول، فإنه حياء كرم، وجود، وبر، وجلال، وقدرة، فمن كمال حيائه سبحانه أنه لا يرد من لاذ به وسأله من عطائه.

80- الرفيق (جل جلاله):
هو الرفيق في أمره ونهيه، وفعله وقدره، وأحكامه، فلا يأخذ عباده بالتكاليف الشاقة مرة واحدة، بل يتدرج معهم حتى تألفها نفوسهم.

81- الستير (جل جلاله):
الكثير الستر على عباده، مع كثرة ذنوبهم فلا يفضحهم في المشاهد بل ويقيض لهم أسباب الستر.

82- الخبير (جل جلاله):
هو الذي أحاط علمه ببواطن الأمور ودقائقها، كما أحاط بظواهرها، المعقولة منها والمحسوسة، فلا تعذب عنه الأخبار الباطنة، فلا تتحرك ذرة ولا تسكن إلا بعلمه تعالى.

83- الوكيل (جل جلاله):
الكفيل بالعالمين خلقًا، وتدبيرًا وتصريفًا وحفظًا، الكافي للمتوكلين عليه بالتيسيير لليسرى وجنبهم للعسرى، وكل ما يهمهم في الآخرة والأولى، فوكالته تقضي الحفظ والنصرة والكفاية والعناية.

84- السيد (جل جلاله):
له السؤدد المطلق من كل الوجوه، فهو مالك الخلق، وكلهم عبيده، مملوكون مقهورون له، ليس لهم غنى عنه طرفة عين في أية لحظة وخطرة وخطوة.

85- المقيت (جل جلاله):
الخالق لكل الأقوات المتكفل بإيصال قوت كل مخلوق، التي عليه قوامه في هذا الوجود.

86- الحكيم (جل جلاله):
هو الذي يحكم بين عباده بما أراد، يحكم بينهم بالحكم الكوني -وهو واقع فلا راد لحكمه، وله الحكم الشرعي التكليفي الذي هو صالح لكل زمان ومكان.

87- المنان (جل جلاله):
عظيم الهبات والعطايا يبدأ بالنوال قبل السؤال، له المنة على كل العباد ولا منة لمخلوق عليه سبحانه.

88- السبوح (جل جلاله):
المنزه عن المساوئ والعيوب، وعن كل نظير وشبيه، الذي تسبحه كل المخلوقات والجمادات في كل اللحظات.

89-الشافي (جل جلاله):
هو الشافي الحقيقي لكل الأمراض والعلل، فيشفي النفوس من أسقامها، كما يشفي الأبدان من أمراضها، وهو تعالى يشفي من يشاء ويعطي علم الشفاء لمن يشاء من عباده.

90- المعطي (جل جلاله):
المتفرد بالعطاء على الحقيقة لكل موجود في هذا الوجود، لا مانع لما أعطي، ولا معطي لما منع، الذي يخص أوليائه بالعطية الكبرى في الدار الآخرة.

91- الحفيظ (جل جلاله):
هو الذي يحفظ السموات والأرض ومن فيهما من الزوال والاندثار، وهو تعالى يحفظ أعمال العباد من خير وشر.

92- الوتر (جل جلاله):
هو الفرد الذي لا شريك له، ولا نظير له في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته، الذي انفرد عن خلقه بالوترية، فلا تستقر حياتهم إلا بالشفعية.

93- المحسن (جل جلاله):
فالإحسان وصف له سبحانه، فلا يخلو موجود في الوجود من إحسانه طرفة عين، وهو تعالى أحسن كل شيء خلقه وأحسن شرعه فجعله قائمًا على الحكمة والرحمة.

94- الطيب (جل جلاله):
هو الطيب على الإطلاق المنزه عن كل المساوئ والآفات والخبائث، فالطيبات كلها له، مضافة إليه سبحانه، صادرة من عنده.

95-
الديان (جل جلاله):
هو الذي دانت له كل الخليقة، وهو المجازي عباده في الدار الآخرة، بالحق والعدل.

96- الجواد (جل جلاله):
هو أجود الأجودين، الذي عم جوده كل الخلق أجمعين، الذي خص جوده أهل الإيمان في الدنيا وفي دار النعيم.

97-
المسعر (جل جلاله):
هو الذي يرخص الأشياء ويغليها وفق تدبيره الكوني، بكمال العلم والحكمة سبحانه، وهو الذي يسعر بعدله العذاب على أعدائه في النار.

98- الإله (جل جلاله):
هو المستحق أن يؤله في العبادة والمحبة، والتعظيم، المتصف بصفات الألوهية على العالمين، وهي أوصاف الكمال والجلال والعظمة.

99-
المحيط (جل جلاله):
هو الذي أحاط بجميع خلقه إحاطة كاملة، لا يهرب منهم أحد، ولا يقدر الفرار منهم أحد، أحاط بهم بعلمه، وقدرته، وقهره، وهو تعالى محيط بالكافرين بالعذاب المهين.

100-الرقيب (جل جلاله):
المطلع على ما أكنته الصدور، وما دار في الخواطر، فلا يخفى عليه أمر في العالم العلوي والسفلي، فلا تتحرك ذرة إلا بإذنه، ولا تسقط ورقة إلا بعلمه، فمراقبته سبحانه على استعلاء وفوقية وقدرة وصمدية.

والله أعلم بذاته وصفاته.
بقية أسماء الله الحسنى*
أسماء الله الحسنى ومعانيها (1)
اسماء الله الحسنى ومعانيها .. (2)

 

إضافة منذ 8 عام
safaa
50383
غير محدد
تعديل منذ 8 عام
safaa
50383

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy