الكل يقول مبروك !

6
0
مبروك للرجالة اللى ده اقل حق ليهم إن مصر كلها تعرفهم

حقق فريق من طلبة كلية الهندسة الالكترونية جامعة المنوفية إنجازاً علميا غير مسبوق بفوزه ممثلاً لمصر فى المسابقة البحثية العالمية (أفكار للتطبيق) Idea to product Global والتي أقيمت في السويد في الفترة من 15-17 نوفمبر الحالي،وشارك فيها العديد من المشروعات البحثية الممثلة لدول العالم ، و حصلت مصر على المركز الثاني فى المسابقة العالمية متقدمة على العديد من الدول ومنها اليابان التى جاءت فى المركز الثالث ولم يسبق مصر إلا الولايات المتحدة الأمريكية.



فكرة المشروع الحاصل على الجائزة عبارة طائرة بدون طيار تطير على ارتفاع 300 م بمدى 500 م لفترة زمنية تتراوح من عشرة إلى ثلاثين دقيقة وتنقل الصورة بالبث الحى بإستخدام تقنية حاسوبية مبتكرة في التصميم للحصول على الأداء المثالي والطائرة مزودة بتقنية البث المباشر للكشف عن الالغام وحل مشكلة الألغام التى تعترض الاستثمارات العقارية والسياحية الكبرى بالساحل الشمالى الغربى لجمهوريةمصر العربية بالاضافة إلى المشروع يخدم فى الكثير من التطبيقات التي تحتاج لأداة استطلاع ومراقبة والتصوير مثل الأراضي الزراعية والمزارع السميكة، كما يمكن استخدامها في رصد الأنشطة الضارة بالبيئة مثل إلقاء المخلفات الصناعية في الأنهار.



وأوضح محمد عادل إبراهيم أحد أعضاء الفريق أنهم فكروا فى ابتكار طريقة تكشف الألغام فى صحراء مصر بعيدا عن المخاطرة بالعنصر البشرى عن طريق طائرة تحلق فوق منطقة الألغام وبها جهاز رادار قادر على اختراق سطح التربة، يصدر معلومات وخرائط تحدد أماكن الألغام بدقة وحالها هل قابلة للانفجار أم لا وكيفية التعامل معها ، بالاضافة لإستخدامات هامة آخرى.



وأكد الدكتور عاطف السيد أبو العزم نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الهندسة الإلكترونية بمنوف سابقا "المشرف على المشروع" على استغلال طاقات الشباب باعتبارها ثروة قومية لمصر، مشيرا إلى أنه يهدى فوز فريق عمله لمصر الغالية داعيا الله أن يخرجها مما هى فيه بسواعد أبنائها العظام .



وأكد الدكتور أحمد زغلول رئيس الجامعة أن المشروع البحثى الفائز يتكون من أربعة باحثين هم:محمد عادل إبراهيم، وأحمد حسن سيد،وأحمد عبد المجيد عبد الغفار،وأحمد مجدي عبده، وأن الجامعة تحرص على دعم الباحثين الشبان ورعاية المبتكرات والمشروعات البحثية المتميزة لأبنائها.



وأضاف الدكتور رفعت البدرى المستشار الإعلامى لجامعة المنوفية أن المشروع البحثي الفائز (طائرة الكشف عن الألغام) قد لقي اهتماما واسعا بعد الإعلان عنه على المستويين المحلى والدولي نظراً للحاجة الملحة لدى العديد من الدول في الكشف عما يوجد في باطن أرضها من ألغام من مخلفات الحروب العديدة.



من جانبه أكد الدكتور محمد على بشر محافظ المنوفية على انه سيقوم بتكريم هؤلاء الطلاب فور وصولهم تكريما يليق بهم ، معربا عن سعادته البالغة لحصول هؤلاء الطلاب على المركز الثانى على مستوى العالم ونجاحهم فى رفع اسم مصر على مستوى العالم فى العلم ، مشيرا الى ان العقل المنوفى دائما يتميز بالإبداع والقدرة على ابتكار افكار جديدة والتفوق على الاخرين فى جميع انحاء العالم واضاف ان هؤلاء الشباب هم امل مصر والطريق الى النهوض بالبلاد والوصول بها الى اعلى المستويات .



جدير بالذكر ان القوات المسلحة متمثلة فى الهيئة الهندسية وهيئة البحوث كانت قد دعمت هذا المشروع لمساعدتهم فى تحقيق هذا الانجاز ، كما ان محافظة المنوفية تنوى اقامة مكتب لتسجيل براءات الاختراع محليا ودوليا بكلية الهندسة وذلك فى سبيل الحفاظ علي هؤلاء الشباب ودعمهم وحفاظا علي حقوق الملكية الفكرية لهم .



ويذكر أن فريق جامعة المنوفية قد حصل على المركز الأول بنفس المشروع البحثي (طائرة الكشف عن الألغام) فى المسابقة المحلية (أفكار للتطبيق) local Idea to product والتي جرت في مصر بين الجامعات المصرية ضمن الاحتفال بيوم المهندس المصري وذلك تحت رعاية الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء وهى المسابقة التي ترشح من خلالها الفريق ممثلا لمصر في المسابقة العالمية بالسويد.

 

المصدر

http://www.masress.com/elfagr/1225735

التعليقات

Menem منذ 11 عام
مبروك ياعم وانت لك دور معاهم ولا المرة الجاية؟
safaa منذ 11 عام
الف مبروووووووووك
Fayez Eneim منذ 11 عام
سعادتي اكتملت بخبر مساندة وتمويل الجيش المصري للمشروع.
زغباوية منذ 11 عام
الف الف مبروك.... المهم ان الموضوع ماينامش ويبدأوا فيه بجد ومايترميش فى الادراج
Ahmed Hussien منذ 11 عام
Menem لا انا مش معامهم، هما اصحابي و دفعتي 2012
Safaa الله يبارك في حضرتك
Fayez القوات المسلحة مساندة للمشروع من البداية وهيكملوا سوا إن شاء الله
زغباوية إن شاء ربنا معاهم، لأن دي النسخة الثالثة من المشروع، و هحكي القصة من البداية
زغباوية منذ 11 عام
في انتظارها ...وربنا يوفقهم ...فعلا من السواد بيجي النور والأمل
Ahmed Hussien منذ 11 عام
قصة مشروع الكشف عن الألغام

النسخة الأولى
بداية القصة كانت سنة 2010، مع فريق بقيادة م/أحمد عماد وكان تحت إشراف د/محمد البرديني داخل قسم هندسة الإلكترونيات الصناعية والتحكم_ هندسة منوف.. كانت الفكرة تصميم روبوت يخترق الرمال وينقب عن أماكن الألغام، وكان التحكم به عن طريق عصا تحكم سلكية.. لكن للأسف المشروع لم يخرج للنور، ونال إعجاب الكثير

النسخة الثانية
سنة 2011 مع فريق بقيادة م/محمد أبو خالد تحت إشراف نفس الدكتور د/محمد البرديني داخل قسم هندسة الإلكترونيات الصناعية والتحكم_ هندسة منوف أيضاً.. وتم تطوير الروبوت ليتأقلم مع طبيعة الأرض الرملية، كما تم تطوير التحكم ليصبح تحكم لاسلكي عن طرية شبكة لاسلكية تربط بين الروبوت وجهاز الكمبيوتر.. حصل المشروع على جوائز في مصر، ولم يخرج للنور

النسخة الثالثة
سنة 2012 مع فريق بقيادة م/محمد عادل تحت إشراف الدكتور د/عاطف أبو العزم _عميد الكلية وقتها_ داخل قسم هندسة الإلكترونيات و الإتصالات الكهربية.. تم الإستغناء عن الروبوت و الإستعانة بطائرة بدون طيار لتطير على إرتفاع معين تقوم بعمل مسح لمنطقة محددة بإستخدام جهاز رادار GPR.. واخيراً خرج المشروع للعالم و فاز بالمركز الثاني فى المسابقة العالمية Idea to Product Global
زغباوية منذ 11 عام
ربنا يوفقهم ويبدا البحث فى التنفيذ الفعلي ويكونوا هما المشرفين عليه ...علشان لو اتعمل فعلا هايكون نقلة جامدة جدا لمصر ...ربنا معاهم
Fayez Eneim منذ 11 عام
اطلعت على المشروع في صورة الروبوت وكان انتقادي لها الحاجة إلى عدد كبير من الروبوتات التي ستتعرض قطعا للإصابة والتحطم. أتوقع أن يكون التحكم والتوجيه لاسلكي يدوي، هل هو كذلك؟

الطائرة فكرة جيدة وبمساعدة الجيش قد يتم تطويرها بقاذفات موجهة تطلقها على ما ترصد من ألغام لتفجيرها.

لدى إيران أبحاث متقدمة على قاذفات بدون طيار. وطائرة أيوب يتم تخزين برنامج الرحلة بالكامل فلا تحتاج لأقمار صناعية ذلك إضافة إلى التحكم الأرضى اللاسلكي.
Ahmed Hussien منذ 11 عام
انتقاد حضرتك في محله.. بس المجموعة كانت بتشتغل في إطار الإمكانيات المتاحة فى الوقت ده، وبالفعل التحكم كان لاسلكي يدوي فى المرحلة الثانية و أعتقد على حسب ما اتذكر إن الفريق كان ناوي يطور المنظومة و يحولوا الحركة اتوماتيكياً وفق للإحداثيات المطلوبة

بالنسبة للطائرة معنديش فكرة عن عملية تطوريها الى الآن، لكن اللى متأكد منه إن كلفة التفجير أرخص بكثير،،، و مثل طائرة أيوب.. طائرة الألغام تخزين معلومات المسح ايضا
زغباوية منذ 11 عام
وده رابط صفحتهم على الفيسبوك
http://www.facebook.com/Kashef.org
Fayez Eneim منذ 11 عام
أرجو ألا يُؤخذ كلامي على أنه انتقاد. قصدت أن أوضح أكثر القواعد العلمية للوصول بهذا التطوير إلى مبتغاه وكذلك توضيح مسار التطوير. أعتقد أنه لفت انتباهك سعادتي بمشاركة ودعم القوات المسلحة نظراً للتطور الهائل في استخدامات طائرة بدون طيار وكلها عسكرية سواء تجسسي أو مسح جيولوجي أو قاذفة قنابل. لاحظ كذلك أن غرض المشروع (نزع ألغام ضاعت خرائطها) أيضاً عسكريا.
Ahmed Hussien منذ 11 عام
زغباوية تمام فعلا دي صفحة الفريق، عدت عليا دي.. تسلمي 😞

Fayez Eneim انا متفهم مقصد حضرتك، ولا يوجد ما هو 100% و الإنتقاد أو إظهار العيوب أول خطوات التطوير.
كلنا سعداء لدعم القوات المسلحة للفكرة، و الحمد لله اعتقد ان دي اول فكرة في مصر تلقى هذا الدعم.
زغباوية منذ 11 عام
ودى صورة للطيارة لاقيتها على صفحة مصربوك:
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy