الطائرة أيوب ... هل إعلانها ليُعذَر من أنذر؟

3
0
ظننت أن الصمت عن الطائرة أيوب كان فقط بالأعلام بمصر لكني وجدت الصمت شمل الاعلام في كل الدول التي أثارت التعصب ضد الشيعة بل وتغذيه. ونتج عن هذا أن كثيراً ممن قابلت لم يعرف بموضوع اختراق أجواء الأرض المحتلة بطائرة حزب الله ومن قرأ خبرها صغيراً بالأهرام لم يدرك أهمية هذا الانجاز العسكري.
من حقنا أن نتساءل: لماذا أعلن حزب الله عن الطائرة؟ وهل الإعلان يقلل من مفاجآت حزب الله التي يدخرها لعدوه عند اللقاء؟
بداية: سلاح الطيران الاسرائيلي دمر الطائرة بصاروخ جو-جو ثاني بعد فشل الأول فصار معلوماً أن هناك طائرة استطاعت أن تتخطى منظومات المراقبة والاستشعار فتولدت عند العسكرين تساؤلات أهمها من هو مرسلها؟ ومدة تحليقها ومساره؟ وأهمية المعلومات التي صارت في جعبة مرسلها فضلاً عن حجم المعلومات هذا؟
وأظن أن إعلان نصر الله هدف إلى وضع النجاح بحجمه الذي تطلب إعلانه أن يكون بلسان وظهور قائد المقاومة.
وأظن أن إعلان المسار بيّن أنه ضمّن بنك المقاومة أهدافاً عسكرية واقتصادية. ,مرورها فوق مواقع استخراج الغاز يمهد للبنان البدء بالعمل ضمن بحرها دون الخوف من مضايقات كما ضمنت من قبل استخدام مياه نهر الأولي وزراعة محاذيات الحدود دون مضايقة من اسرائيل.
وأظن أن أهم رسالة هي "لقد أُعذر من أنذر" ولا يلومن الأهوج إلا نفسة.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 11 عام
Fayez Eneim
23327
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 11 عام
هل استعاد جزب الله طائرته ام اسقطها اولاد السفلة ؟؟ انا ازعل لو كانو اسقطوها . طمنى لو سمحت
Fayez Eneim منذ 11 عام
بجانب الغرض المعلوماتي التصويري لميدان المعكة، هذه الطائرة مصممة كذلك لكي تحمل متفجرات تضرب بها أهدافاً ليس فقط حساسة بل محصنة تحصيناً عالياً يمنع اقتراب القذائف منه وبالتالي اسقاطها لا يقلل منها فهي عين ميدانية في قلب الميدان وترسل صورها لحظياً ثم تنتهي بضرب هدف ثمين.
كنت علقت على أحد خطب حسن نصر الله وأوضحت أن السيد يقصد أن أن أسلحة الدمار الشامل النووية والكيماوية مخزنة في بطن اسرائيل وحزب الله سيرسل فقط القاذف لها فتنفجر في بطن اسرائيل وتجعل حياة عشرات الألوف صعبة وليس من 300 إلى 500 إصابة كما حاول الجيش الاسرائيلي خداع الاسرائيليون بمحدودية خسائر رد إيران على قصف اسرائيل مراز إيران النووية.
ما أزعج اسرائيل وأمريكا ليس صعوبة اسقاطها بل قدرة الطائرة على اختراق سبع حوائط رصد غاية في التقدم.
Menem منذ 11 عام
بارك الله فى المخلصين لدينهم والثابتين على مبادئهم ... ويارب نسالك العقبى لمصر ..
Fayez Eneim منذ 11 عام
آمين.
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy