لدينا الصواعق .... ولديكم القنابل والمتفجرات

3
0
الرسالة التي بعث بها السيد حسن نصر الله بمقابلته الأخيرة مع غسان بن جدو على قناة الميادين وصلت إلى مرماها فأدرك الصهاينة أن هناك من العرب والمسلمين من يعرف قوته ويدركها إدراكاً كاملاً. كما أدرك الصهيوني أن بالعرب والمسلمين من هم أصحاب عزائم لاستخدام ما يملكون من قوى وبالتوقيت المناسب والإرادة المستقلة.
الرسالة أطلقت على شكل برقية، أي بكلام مختصر، تضمن تصريح نصر الله أن حزب الله لا يملك أسلحة كيماوية لكنه يملك قائمة بنكية من الأهداف المحددة الاحداثيات بل والتصويب عليها ينتظر كبسة زر. هذه الأهداف لا تستثني أي فئة أو نوعية ودون حصر منها: محطات كهرباء وموانئ ومطارات ومصانع عسكرية ومصانع كيماوية!!!! ومواقع نووية و بلا محددات والعدوان كيفما بدأ سيؤدي إلى حرب شاملة.
فهم الاسرائيلي أن بعض العرب والمسلمين يدركون أن فلسطين المحتلة هي مخزن كبير لقنابل نووية وكيماوية وبيولوجية والتي سيتم تفجيرها بصواعق صاروخية مرسلة من حزب الله وسوريا وإيران فتنفجر في جغرافيتها أي جغرافية فلسطين المحتلة.
فهم الاسرائيلي كذلك أن إيران صادقة في نيتها عدم صناعة القنبلة الذرية لأن قنابلها موجودة وفي حضن العدو تحت القبة الفولاذية التي يحلم بحمايتها له أي الاسرائيلي وستنفجر بجغرافيته فور إصابتها بالصاعق.
فهم الإسرائيلي كذلك أن مجريات ما يدور بسوريا اتجه إلى ولادة وضع بالمنطقة يتطابق مع ما تولد عقب تأميم قناة السويس.
بل ويتابع الاسرائيلي أفول العثمانية الجديدة ورائدها حزب العدالة والتنمية وانحدار شعبيتهما المترافق مع تنامي ودقة العمليات الكردية ضد الجيش التركي وخسائره المتزايدة على شاكلة ما يمارسه العدالة والتنمية ضد سوريا وجيشها.

إستقراء قد يفتح باب مناقشة معكم...

فايز انعيم

 

إضافة منذ 11 عام
Fayez Eneim
23327
غير محدد
تعديل منذ 11 عام
Fayez Eneim
23327

التعليقات

الباشمهندسة منذ 11 عام
ربنا بيسلط ابدان علي ابدان والله مع الحق ويزهق الباطل واليهود الاسرائليين طغوا قوي وان شاء الله هيردهم الله خائبين .... وتفكير جماعة حزب الله في انهم يهاجموا مخازن الاسلحة سوف يرعب اليهود
محمد عبد المنعم منذ 11 عام
شعرت بقشعريرة أثناء قرائتي. وأبدأ المناقشة للأسف بعيدا عن الموضوع الأصلي بالسؤال عن مغزى تعرضك لحزب العدالة والتنمية التركي في هذا السياق.

وعن رأيك عن العمليات الكردية في تركيا ، معها أم ضدها

وعن الأسانيد التي يمكن أن تساق لتدل على أفول "العثمانية الجديدة"
Fayez Eneim منذ 11 عام
قبل حوالي أربع سنوات أطلق بشار الأسد فكرة تشبيك البحار الخمس (المتوسط،الخليج، الأسود، قزوين، المحيط الهندي) والتي تجمع الدول المطلة على هذه البحار باتفاقية تعاون مفتوح اقتصادي واستراتيجي. وتزامن مع هذا الطرح استراتيجية تركيا (نظرية داود أوغلو) القاضية بصفر مشاكل مع كل جيران تركيا. بناء عليهما دخلت سوريا باتفاقية -كانت برأي السوريين غير متوازنة لهم- راعت فيها سوريا البعد الاستراتيجي للمنطقة وأمل أن يحفز تركيا على تخفيف علاقتها بإسرائيل.
تركيا حكومة التنمية والعدالة نقضت الاتفاقية التي وقعتها منذ 3 سنوات والتي قفزت بالاقتصاد التركي بنمو غير مسبوق حيث سهلت سوريا -بموجب الاتفاق- عبور البضائع التركية إلى العالم العربي بل وأنشأت معسكرات لتدريب المسلحين السورين وغير السوريين وصارت ممرا لتهريبهم والسلاح لسوريا باتفاق كامل مع أمريكا وفرنسا وإسرائيل ودول الخليج. كما احتضنت طائرات مقاتلة سعودية وإماراتية وقطرية لتشارك التركية في فرض فضاء آمن فوق سوريا.
سوريا بالمقابل أغلقت الحدود البرية مع تركيا مما تسبب بانهيار اقتصادي لكل المناطق التركية الحدودية وتدهور عمومي لصادرات تركيا مما اضطر تركيا لأعادة جدولة ديون عجزت عن سدادها خلال الربع الثاني من عام 2012 فوضعها تحت رحمة المال الخليجي -كما يحدث مع مصر الآن-. وتتحرك الآن الاحزاب المعارضة بتركيا بمظاهرات ليس فقط استنكار للحكومة بل وترفع صور بشار الأسد.
تزامن مع هذا الانفراط أن عاد العمال الكردستاني لمهاجمة الجيش التركي الذي فقد حوالي 40 جندياً خلال يومين. ورغم نفي تركيا لتورط سوريا وصمت سوريا إلا أني -ومعي كثير من المحللين الغربين- لا نستبعد الدور السوري.
والمحللين يتفقون على أن عبط الأتراك غير حالهم من صفر مشاكل مع الجيران إلى صفر تصالح مع الجيران.
العدالة والتنمية كان قد دخل في تناقض مع الجيش التركي الذي يعارض سياسة العداء لسوريا وهو على خلاف شديد رفض الجيش إرسال وحدات قتالية للحدود مع سوريا وكل ما قام به لحفظ ماء وجه أردوغان أن حرك معدات لتقوم الجزيرة بتصويرها وبثها للعالم العربي فقط.
معارضو العدالة والتنمية يكسبون الآن قواعد انتخابية كبيرة ومن المتوقع أن يسقط بالانتخابات القادمة.
أما سؤالك عن تأييدي من عدمه للتحرك الكردي فأنا ضد التمييز بين الناس لكني كذلك ضد التجزئة.
ومساندة الأتراك -كما فشا- للسنة في سوريا حرك مخاوف كل الطوائف والاثنيات من التنمية والعدالة كذلك.
أما العثمانية فقد طرحها أوغلو ضمن استراتيجية صفر مشاكل التي أشرت إليها سابقاً كما حاول أردوغان فرضها على حرية وعدالة مصر والتي رفضها الاخوان -رغم كذبة الخلافة الاسلامية.
هل أطلت؟ لو كان لديك استفسار آخر أخبرني.
محمد عبد المنعم منذ 11 عام
بصراحة ... استمتعت ... مع احتفاظي ببعض العجب مما كنت أجهله

على حد علمي فإن السياسة العامة "المعلنة" التركية بعد صعود العدالة والتنمية فهي ضد تنمية العلاقات مع إسرائيل بل وأكثر. وكان الجيش النركي أكبر المعارضين وقتها ، أي أنه يفضل صداقة إسرائيل. إذن كيف يكون الجيش الآن ضد التحركات الغربية ضد سوريا؟
Fayez Eneim منذ 11 عام
الجيش التركي مبني على نظريات أتاتورك الذي قضى على العثمانية والتزم بشروط المنتصرين في الحرب الأولى. نفس الجيش التركي عقيدته الوحيدة حماية العلمانية فقط فبعد هزائم ثقيلة تعرض لها في حروبه مع الجيران لروس والأرمن والعرب والمستعمرين والصرب مما جعله يتجنب أي احتكاك مع جغرافية الجيران. نفس هذا الجيش رفض ليس فقط الحرب ضد العراق بل رفض استعمال القواعد الأمريكية لانطلاق طائرات الغزو الأمريكي.
من ناحية التعاون مع اسرائيل ، لاتصدق ما يشاع فقد ابتلع العدالة والتنمية إهانة السفير التركي كما رفضت تقديم اعتذار عن قتلى سفينة الحرية ومنعت تركيا إنطلاق قافلة الحرية 2 من موانئها إذعاناً لإسرائيل.
Fayez Eneim منذ 11 عام
حجة الجيش في أن يكون ضد التدخل الأجنبي من أراضي تركيا تنبع من هشاشة الواقع التركي المكون من فسيفساء منوعة كسوريا تماما وتوقعهه أن يمتد إلى تركيا وهو ما حدث من تحرك الكرد المسلح وتحرك الأصول العربية والعلوية والأرمنية وغيرهم بما انحدر بشعبية العدالة والتنمية كما قلت قبل ذلك. كان رفع النغمة ضد اسرائيل لخداع العرب والذي وقع. وما حدث أن من ظنوا أنفسهم -السلفية الوهابية والإخوان المسلمون والعثمانية الجديدة- في وحدة المركب يتصارعون الآن على كرسي القيادة. ما أقرأه كلهم إلى انحطاط فلا يغرنك هذا الصعود المقتنص.
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy