مصر الحبيبة ... مرات ومرارات

4
0
أعذروني لإثارة موضوع مصر الحبيبة وتقبلوني كمواطن عربي يحمل هم كل البلدان العربية، فما بالك أن أحمل وأحملكم معي هم مصر.
ربما لاحظتم أيضاً كيف ربطت بين الوطنية والجيش فكان عنوان آخر ما كتبت هنا "حكم العسكر" فقد راعني شراسة الاعلام بمصر على تصويرها قبحاً مطلق لتترسخ في أذهان ليس عامة الناس بل حتى أذهان من يفترض فيهم ثقافة وفكر ينيران لهم ما بين السطور لاستقراء مرامي كامنة أو تراكمات تمهد لصورة مستقبلية واضحة لا يتجاوز نسبة الخطأ فيها الـ 10%. فكان اختيار العنوان مقصوداً مني لأذكر أمثلة نبلها وسموها.
أنا حزين، رغم حدوث ما تنبات به منذ أبريل 2011 ولم أمل من تنبيه الناس من خطورة التشكيك بالمجلس العسكري والذي قاد، حسب رأيي، إلى تعرض الجيش إلى ضغوط خارجية هائلة حدت بل منعته من اتخاذ أي قرار استراتيجي يحفظ أمن مصر وثروة مصر وتحضير مصر على عودة لمكانة تستحقها أهدرها كامب ديفيد. وكذلك من تعرضه للاستهتار بالجيش.
كم كان ألمي طوال مشاهدة برنامج بتوقيت القاهرة "حافظ الميرازي" الذي جمع حوالي العشرة أشخاص كالوا من الفكر ما كالوا فوصل بأحد عباقرة السلفيين الذي يحمل ذكاءاً، كما ذكائهم، ووعيا سياسيا ووطنياً لا قبل لأحد به. هذا العبقري أتهم الجيش المصري بالاتفاق مع الجيش الاسرائيلي على افتعال حرب بسيناء يعلن المجلس العسكري على أثرها أن "لا صوت يعلو على صوت المعركة".
لا حول ولا قوة إلا بالله......
وإلى لقاء.....
فايز انعيم

 

التعليقات

الباشمهندسة منذ 12 عام
للاسف الناس عماله تتخبط ومش شايفين حقيقة المؤامرة التي تنظم ضد الشعب والجيش ومصر كلها

انا واثقة ومتأكدة ان ربنا هيظهر الحق والناس تتأكد ان الجيش والشعب ايد واحدة كما كان الشعار سابقا وان لازم نفوق ونركز مع البلد والمصلحة العامة اولا.
mora منذ 12 عام
+1
محمد عبد المنعم منذ 12 عام
الخيانة والعمالة درجات ... الكل - وإن اقتنع بما يقول - مستفيد من الوضع الحالي ... الإعلامي الذي يريد أن يعمل فرقعة بإيجاد سبق شتمي جديد لتزيد شعبية برنامجه فتزيد إعلاناته ومن ثم تزيد "أجرته" في الحلقة. والشاتم الذي يريد أن يظهر لتزيد شهرته ليحقق بها ذاته أو لتزيد علاقاته أو للمنظرة أو ليكون مطلوبا في برنامج آخر أو أو أو

المصيبة إنهم (حتى لو مش خونة بتغليب المصلحة الشخصية بشكل مباشر زي ما قلت) أنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
Fayez Eneim منذ 12 عام
لعل الله انطقنا لغة واحدة هدفت إلى نشر ثقافة المواطنة المخلص عن طريق التوعية بالقراءة الصحيحة والواعية للخبر ومصدره واستجلاء باطنيته. ألم يكن بمقدور المجلس أن يعلن حالة طوارئ كاملة لو كان حكم النوايا صحيحا؟
محمد عبد المنعم منذ 12 عام
للأسف المصريين بشكل عام عاطفيين زيادة عن اللزوم ... أقصد أنهم بيغلبو هواهم على عقلهم ... يعني لما بيحبو حاجة يا إما يبقو شمال قوي قوي ... أو يبقو يمين قوي قوي. ده بيخلي اللي الأخوة اللي بنتكلم عنهم اللي بيعملوه بيلاقي رواج هايل بين فئة كبيرة من اللي بيتابعوهم
Fayez Eneim منذ 12 عام
سبحان الله محمد، مسلم لا يدرك إنحرافه عن أمر الله له تكرر في كثير كثير من آيات القرآن آمرة بالتفكر والتدبر والنظر والرؤية والتذكر وكافة ألفاظ إعمال العقل الذي تعطل على قصر النظر بالعبادات فقط.
الباشمهندسة منذ 12 عام
تأكد ان في ناس كثيرة مدركة الصورة بشكلها الصحيح ولكن مش عارفين يعملوا ايه لان الناس المُضَلَلٍين كُثر جدا وبيأخذوا العاطل علي الباطل ولو سألت معظم الشعب اللي هو قاعد في بيته او عمله ولا يشترك في مثل هذا التخريب هتجده يؤيد ان استخدام الحزم والعنف والسلاح ايضا هو الوسيلة الوحيدة لردع مثل هذة الاعمال ولكن للاسف من بيدهم القرار لو فكروا في اطلاق رصاصة واحدة ممكن الدنيا تتقلب عليهم وطبعا يظهروا بصورة الخونة امام كل وسائل الاعلام اللي بتُصعِد اي حدث وتحولة من حدث تافهة لا يستحق الذكر الي قضية وطنية كما اشار محمد عبد المنعم
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy