أيام حصاد الانتصارات .. الأربعاء 24/04/2019

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
أكَّد وزير خارجية أميركا مايك بومبيو بأن أميركا الترامبية لن تستثني أحداً من الملاحقة القانونية استمر في التعامل الاقتصادي مع جمهورية إيران الإسلامية بعد الـ 2 أيار/مايو القادم! لكنه استدرك بأن الخارجية تعمل على ترتيب قوائم بالمنظمات والشخصيات الأميركية والأممية والدولية التي سيُسمح لها بالتعامل الإجرائي مع الحرس الثوري الإيراني الذي صنفته أميركا الترامبية إرهابياً ولن تتعرض للملاحقة القانونية، وأعتقد أن الحديث عن قوائم الاستثناءات العديدة والطويلة هو للتضليل ليس إلا، ذلك لأن "القوات البحرية الأميركية" بجلالة قدرها ستكون مضطرة لطلب الإذن من الحرس الثوري الإيراني لعبور أيٍّ من قطعه مضيق هرمز، وتطويل قوائم الاستثناء يهدف -في ظني المؤكد- إلى قذف إبرة قيادة البحرية الأميركية في كومة قش المنظمات المستثناة التي أشار لها بومبيو!
هناك مناسبات سابقة عديدة قد أطلق خلالها مايك بومبيو مواقف وقرارات عالية السقف، وكانت تنقض بعد يومين أو ثلاثة! ولن يخرج تصريحه الأخير بشأن تصفير صادرات النفط الإيرانية عن هذا السياق، وعادة ما تلوك قنوات الزفتوريال تصريحات أميركية عالية، ثم ما تلبث أن تبتلع لسانها وهي ترى الاخفاق الأميركي في تطبيق ما تهدد به، والمدهش أيضاً تكرار مسارعة المملكة في تأييد قرارات عبيطة ولم تتعلم الدرس من أن أميركا الترامبية لم ولن تقوم باشتباكات مباشرة بعد أن خبرت خسارتها وهروبها في أكثر من واقعة كانت فيها الطرف العسكري المباشر مع أي من عناصر محور المقاومة، وسرعان من يتكرر إلقاء المملكة اللوم الصامت رسمياً والمكشوف من محللين سُذَّج يظهرون على قنوات الزفتوريال على تراخي أميركا!
البرلمان الإيراني يصنف القيادة المركزية الأميركية بالإرهاب، وقد فوَّض البرلمان الرئاسة الإيرانية وباقي مؤسسات الدولة العسكرية بعمل ما يلزم لإفشال محاولات أميركا حصار إيران إقتصادياً، وكان سيد المقاومة السيد حسن نصرالله قد أشار إلى خطأ أميركا في حساباتها بافتراض أن إيران ومعها محور المقاومة لن يبادروا بالرد العسكري على أميركا، فقد جاء على لسان العسكريين الإيرانيين أن إيران ستراقب حركة تصدير النفط خلال مضيق هرمز ولن تسمح لأحد بمنعها من بيع نفطها!
ردود صلبة صدرت عن عدد من دول العالم مستنكرة قرارات أميركا الترامبية العقابية ضد إيران، فقد عبرت الصين عن استمرارها في التبادل التجاري مع إيران طبقاً للقانون الدولي بهذا الخصوص، وقد عبر الاتحاد الأوروبي وخصوصاً فرنسا كذلك عن التزامه بالوصول للآلية الخاصة بالتبادل التجاري مع إيران -بما فيها النفط- بعيداً عن الدولار، والجدير بالتذكير أن إيران قد صمدت في وجه عقوبات بقرارات أممية، وسوف تنجح بالتصدي بل وإفشال عقوبات أحادية لا شرعية تحاول البلطجة الأميركية فرضها، وأمامنا أسبوع أو نحوه ليوم سيمر عادياً كما مر قبل ذلك يوم بدء السريان في تشرين2/نوفمبر 2018،
القومي العربي والناصري عبدالملك المخلافي المتقلد لمنصب نائب رئيس وزراء فقط بعد أن سُحِب منه منصب وزير الخارجية في حكومة الفار الشرعي عاد إلى الظهور على شاشة قناة العربية-الحدث، الرجل كما كل رجال حكومة الفار الشرعي موقن بأن لا حل مع الحوثيين إلا الحل العسكري، ويطالب الرجل كما كل رجال حكومة الفار الشرعي الأمم المتحدة ومعها كل من هب ودب لإعادة اليمن إلى سيطرة الشرعية المتوزعة بين القاهرة والرياض، ومن الجدير بالذكر أن متحدث التحالف العربي العدواني على اليمن تركي المالكي لم يظهر على الإعلام منذ أن كذب بأن طائرات التحالف العربي العدواني قد أنهت خطر البالستيات والمُسيَّرات على جار السوء، والغيبة هذه مستغربة بعد عمايل بدرF التوشكاوية التنكيلية في مرتزقة الفار الشرعي في الداخل اليمني، وكذلك فيما وراء حدود اليمن الشمالية، كما ألاحظ استمرار غياب أخبار انتصارات مرتزقة الفار الشرعي وكأن حربهم العدوانية على اليمن قد توقفت!

تجليات:
• التقشف في ميزانية لبنان سيفرض خفض عديد الجيش اللبناني، مقاومة حزب الله تتولى حماية لبنان!
• في الوقت الذي تعمل المملكة على استقطاب العراق تقوم بمجزرة إعدام 37 شيعياً من المنطقة الشرقية!
• موسكو تتهم واشنطن بأن إلغاءها لاتفاق النووي الإيراني يعرض الإنسانية للخطر،
• تذكر الناس البقرة الحلوب معبرين عن إعجابهم بقرار كوريا الشمالية استبعاد مايك بومبيو عن التواصل معها!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني، نراها في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 6 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy