أيام حصاد الانتصارات .. الثلاثاء 26/03/2019

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
اليوم يبدأ اليمنيون سنة خامسة صمود يستنزفون به عدو الله وعدونا أفراداً ومرتزقةً وأموالاً، والعدو كما الصديق باتوا على قناعة تامة بأن الجيش اليمني واللجان الشعبية قد أعدوا منهاجاً عملياتياً سيرغم التحالف العربي العدواني على اليمن بأن يجنح لوقف عدوانه، وكنت قد أشرت في مقالاتي الماضية هذا الحدس الذي لا يغادرني، وقد أكده وزير تلإعلام اليمني ضيف الله الشامي في لقائه التلفزيوني على قناة الميادين، وتلا ذلك اللقاء تأكيد محمد البخيتي بأن الجيش اليمني واللجان الشعبية قد استكملا المخزون الاستراتيجي من الصواريخ الباليستية ومن الطائرات المسيرة استعداداً لمواجهات العام الخامس، وطبقاً لإعلان متحدث التحالف العربي العدواني فإن قصف صنعاء الذي وقع مساء الأحد الماضي قد استهدف مخزونات الصواريخ والطائرات المسيرة،
وبعد عصر اليوم أيضاً سيطل سيد المقاومة السيد حسن نصرالله علينا من خلال قناة المنار، وهي الإطلالة التي أربطها بالكامل بدخول صمود اليمن بقيادة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي السنة الخامسة في مواجهة عدوان دولي لم يختلف عما عليه العدوان على سورية، وكلا العدوانين بقيادة الشيطان الأكبر، والسيد حسن نصرالله وحزب الله يشكلان المخزون الاستراتيجي الثالث، فالجبهات جميعها تدخل عاماً جديداً من الصمود حيث يتم تشبيك الجبهات التي يعمل عليها محور المقاومة، ونعم القطاع والضفة باتا ضمن الجبهة الواحدة التي تمتد من الشمال السوري وحتى باب المندب جنوباً، هل يعلن سيد المقاومة اليوم وحدة الجبهات؟
صاروخ غزاوي يجبر رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي على اختصار برنامج زيارته للويلات -الولايات- المتحدة الأميركية والعودة سريعاً لتل أبيب، صاروخ يوم أمس تخطى أجواء تل أبيب وأصاب بأضرار جسيمة مربعاً سكنياً لـ 28 منزلاً أحدها دُمّر تماماً، وكملاحظة خاصة أُضيء عليها بأن المنزل المدمر عبارة عن ڤيلا كبيرة، وهو ما يعني أن المستهدف كان حياً راقياً ويسكنه مرموقون، العدو أعترف بـ 7 إصابات طفيفة بينما مشاهد المنزل التلفزيونية تدل على سحق كامل لمن كان بداخله لحظة القصف،
المقاومة في قطاع غزة وبعد القصف الإسرائيلي العنيف أطلقت صليات عدة من الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة كرد على غارات الطائرات الحربية الإسرائيلية، أعتقد أن تصعيداً ما لتبادل النيران بات واقعاً، ويتوازى مع التصعيد جهود مصرية لاحتواء الموقف والذي تحول إلى حال عض الأصابع،
المحلل السياسي الذي يتمتع بالتابعية للمملكة سليمان العقيلي وفي لقاء تلفزيوني معه على قناة روسيا اليوم قد كشف سرا رهيباً، جمهورية إيران الإسلامية تهرب الصواريخ البالستية للحوثيين في اليمن بتغليفها بالكراتين! أحد الإخوة اليمنيين غرَّد بتعليق طريف على الجهبذ سليمان العقيلي يخبره بأن الصواريخ الباليستية ليست بيضاً لكي تُغلَّف بالكرتون، وقد يدرك سليمان العقيلي أن تغليف الخوازيق التي يقدمها الغرب للمملكة دائماً تكون أنيقة وجذابة، ولهذا تمر مرور اللئام!
هل أصبحت الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية في حاجة لاتفاقيات استراتيجية مع سلطنة عمان أو غيرها من دول الخليج لتوفير تسهيلات لوجستية للبحرية الأميركية؟ يقول أحد المحللين المرتزقة بأن المينائين سيُخصصان لتمركز القوة النووية الأميركية المحملة على الأساطيل البحرية، خزان أمونيا جديد يمكن تدميره وما حوله بصاروخ يصعب رصده بسبب قصر المسافة الجوية المتناهي بين اليابسة الجبلية الإيرانية ومينائي الاتفاقية!

تجليات:
• نأخذ من عودة النازحين السوريين إلى سورية فألاً حسناً لاقتراب عودة الفلسطينيين إلى أراضيهم،
• إعلان الأزعر ترامب اعترافه بسيطرة إسرائيل على الجولان السوري فتح نار العالم على إسرائيل!
• تعود القضية الفلسطينية إلى واجهة الوجدان العربي العام، القضية كطائر الفينيق قد انبعث من تحت الرماد!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني، نراها في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy