أيام حصاد الانتصارات .. الأربعاء 20/02/2019

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
السلطان الأزعر الأحمق المكفهر المحبط المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان مندهش من امتناع الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية عن بيع أسلحة حديثة لتركيا التي تدفع ثمنها بينما تسلمها مجاناً للإرهابيين الكرد في مناطق الشمال السوري! هذا التصريح الأردوغاني قد يكون قد نتج عن وصف الرئيس الرجل بشار الأسد للسلطان بأنه أجير صغير لدى أميركا،
هناك مجموعة حلول نقترحها للسلطان الأزعر يمكنه الاختيار من بينها، كما يمكنه المزج بينها؛ أولها وأقصرها بحكم التجربة السابقة حين شراء منظومة الدفاع الجوي الإس400 هو الشراء من روسيا الاتحادية، ثانيها الشراء من الصين، ثالثها وهي الأصعب نفسياً تتمثل بالشراء من إيران، فكيف لتركيا التي تعتبر نفسها أكثر الدول الاسلامية تقدماً وثروة أن تشتري سلاحاً من دولة ليس فقط إسلامية أخرى بل محكومة بولاية الفقيه! وبات من المهم أن يضمن مسبقاً عدم ازدياد غضب سيده الأميركي فوق غضب نتج عن شراء الإس400، يستطيع السلطان نظرياً عمل سلطة تسليح تحرر الجيش التركي والاقتصاد التركي والليرة التركية من التلاعب أميركي بها، والكلام الجاد بأن تركيا ستبقى رغم كل اللعب على الحبال أجيراً صغيراً لأميركا، حيث تتقطع حبال ملعبه سريعاً،
تسريب إسرائيلي لخبر نصب أميركا منظومة باتريوت في سورية مشتراة من إسرائيل وذلك لمراقبة أجواء سورية تتركها وراءها بعد إتمام الانسحاب من سورية! هذا التسريب إسرائيلي المقصود منه أولاً الإشارة إلى أن عسكريين أميركيين سيبقون في سورية لإدارة المنظومة، وثانياً إظهار لقدرة إسرائيل على أن تكون بائعاً لأنظمة دفاع جوي من صناعتها لأميركا، والتسريب لم يحدد مكان النصب لكني أُرجّح أن يكون جنوب سورية وبالتنف قصداً، فمن يدير هذه المنظومات عادة يحتاجون لفترات طويلة من التدريب، وأكاد أؤكد أن المقصود بأن فريق التحكم والتشغيل هم من الإسرائيليين وبعلم نشامى الأردن الهاشمية! ونتساءل إن كانت المنظومة تختلف عن موديل السعودية العاجز عن التصدي لصواريخ الجيش اليمني واللجان الشعبية، أو أن تكون موديل القبة الفولاذية التي تفشل أمام صواريخ غزة!
أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب يصرح بأن أميركا لن تدخل حرباً مع إيران، وأضاف بأن الجيش الأميركي سينسحب من العراق لو طلبت الحكومة العراقية ذلك! لو صدق خبر باتريوت السوري فسوف تتكرر التجربة الباتروتية التي تخلف انسحاب القوات الأميركية في العراق، اختيار ترامبي سديد حيث يبقى الباتريوت الفاشل في جغرافيا حروب أميركية فاشلة! خروج الجيش الأميركي من العراق بات مؤكداً،
جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بخصوص اليمن كانت نتيجة حتمية لانتقادات السيد عبدالملك الحوثي قائد أنصارالله في وجه المبعوث الأممي لليمن مارتين غريفيث لحظة وصوله لصنعاء حيث غادرها دون مقابلته، فقد اتهم السيد فريق الأمم المتحدة بالحيود عن نصوص اتفاق ستوكهولم وهو ما لم يعد مقبولاً البتة،
وما صدر عن مارتين غريفيث من تصريحات صارمة وحازمة ببدء الانسحاب من الحديدة اليوم جاء عقب انتهاء الجلسة المشار إليها وهو ما يشير إلى توجه المناقشات خلال جلسة أمس، سنرى جدية أكبر في تنفيذ اتفاق ستوكهولم والذي سينتهي إلى وقف العدوان على اليمن قبل بداية العام الخامس للعدوان على اليمن!

تجليات:
• حملة راجعين ونص على قناة الميادين، الجملة التي يرددها الفلسطينيون من كافة الأعمار،
• جماح أميركا الترامبية ضد ڤنزويلا قد تم كبحه! وباتت عاجزة عن شن حرب اجتياح لڤنزويلا،
• تبقى في ذاكرة الوطنيين ذكرى استشهاد القائد عماد مغنية!
• رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد عمَّم على جميع المشافي في ماليزيا بعلاج اليمنيين على نفقة ماليزيا!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 7 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy