أيام حصاد الانتصارات .. الجمعة 15/02/2019

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
أحداث هامة لها تأثير استراتيجي يدفعني لكسر قاعدة مقال ليوم بعد يوم!
عباءة المؤمن من ملوك ورؤساء وامراء وأولياء عهودهم أو نوابهم، ومن المنظومات الإسلامية السُّنّية خصوصاً، ومن شيوخ الفتن المذهبية ثبت أنها المؤهل الأمثل لقيامهم بكل الموبقات السياسية والوطنية والاجتماعية فلا يتحرك أتباعهم من الرعاع والجهلة والانتهازيين لصد الباطل الذي يعمهون به، فقد عادت ذاكرتي للرئيس المؤمن أنور السادات الذي تلفح بعباءة المؤمن وذهب برجليه إلى الكنيسيت ليكمل تسليم مصر إلى المنزلق الذي وصلت له، ولولا رحمة الله بتوفيق الإيرانيين في ثورتهم بقيادة الإمام روح الله الخميني والتي استنهضت الروح الأبية المقاومة في ثلة من الطاهرين في سوراقيا وإيران لانتهت قضية فلسطين على يد من تلفح بعباءة المؤمن والذي يذب عن الدين الذي في الصدور هجمات أعداءه بينما لا يعبأ بالذب عن الإنسان ولا عن الأوطان ضد أعدائهما! لم ينشأ حلف،
فقد صعد كل الملتفحين بعباءة المؤمن إلى المركبة التي حملته إلى وارسو دون نسيان تلاوة دعاء السفر فما كان أيّ منهم له مقرنين بل مغلوبين على أمورهم، وزير خارجية أميركا مايك بومبيو أثبت بأنه مطلع على ما يفعله العيش والملح بين لدودين فأولم للمتلحفين بالعباءة على عشاء أقامه على شرف نتنياهو الذي صار للمتلحفين بالعباءة النصير الأوحد، وقد كان المتلحفون بالعباءة في حضرة نتنياهو واثقين من الذبح الحلال الذي يتوافق مع الذبح اليهودي للفلسطينيين، وباختصار سيدركون سريعاً بأن "عبدالمعين" يحتاج لمن يعينه!
مؤتمر قمة ثلاثي ضمان مسار أستانا روسيا_إيران_تركيا للحل السلمي في سورية انعقد في سوتشي في ذات توقيت مؤتمر وارسو، وأختصر بيانه في جملة "الاتفاق على تطهير إدلب من الإرهابيين"، وكان السلطان الأزعر الأحمق المكفهر المحبط المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان قد وصل إلى سوتشي والتقى رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين قبل بدء لقاء القمة في سوتشي، وقد أطلق السلطان في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس بوتين تصريحاً فاجأ به الأتراك بأن تركيا تؤمن بانه يجب تطهير إدلب ومنطقة شرق الفرات السورية من الإرهابيين لتصبح كافة الأراضي السورية تحت سيطرة الدولة، سيبدأ رسمياً تحرير إدلب!
في المؤتمر الصحفي الذي جمع القادة الثلاثة بدأ بوضوح أن السلطان الأزعر يسقط بلسانه في متناقضات، هاجس أمن حدود تركيا الجنوبية أسقطه في التصريح برغبته بأن تمنع الترتيبات الحدودية عبور الإرهابيين من سورية إلى تركيا! فعلى رأسها سبق وجنت براقش، وقد تولى كل من الرئيس بوتين والرئيس روحاني كلٌ على حدة تصحيح ما قد يخرج على لسانه من شطحات بعيدة عما تم اتفاق عليه، وقد كان من الواضح أن السلطان جاء إلى سوتشي وهو مدغدغ من أثر انتكاسات رغباته والتي كانت مجرد أوهام،
وقد تعمَّد السلطان أن يؤكد في حضرة بوتين أنه لن يأبه بتحذيرات أميركا بالتصميم على حيازة الجيش التركي لمنظومة إس400 للدفاع الجوي، وهذا الأمر أُضيفه لتثبيت أن انقلاب السلطان على أميركا بات مؤكداً، إعلامي سكاي نيوز عربية يوسف الشريف أعرب لضيفه الصحفي عبدالوهاب بدرخان عن استغرابه من إصرار أردوغان على شراء إس400 وقد استعدت أميركا لبيعه الباتريوت! ولأن السائل لا يدرك الفرق بين المنظومتين فقد غيرت القناة دون اهتمام لسماع رد بدرخان!
طبقاً لما جاء على الإعلام فقد بادرت أميركا وبطريقة مدهشة ومفاجئة وهوليوودية بتسليم الجيش اللبناني صواريخ حديثة توجه بالليزر مضادة للدبابات! من هذا الفعل الأميركي أستخلص وعلى مسؤوليتي أمرين؛ أولهما إدراك الجيش اللبناني من الآن فصاعدا بأن مفتاح إفراج أميركا عن سلاح يُقدَّم له أن يقوم سيد المقاومة بعرض تسليح من إيران، وثانيهما أن تسليم الصواريخ قد كان مقابل صمت الدولة اللبنانية على بناء إسرائيل الجدار على نقاط حدودية محل تنازع، وأؤكد بأنه لا معلومات عندي بخصوص الأمرين، فهما مجرد استقراءات شخصية،

تجليات:
• جماح أميركا الترامبية ضد ڤنزويلا قد تم كبحه! وباتت عاجزة عن شن حرب اجتياح لڤنزويلا،
• تبقى في ذاكرة الوطنيين ذكرى استشهاد القائد عماد مغنية!
• رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد عمَّم على جميع المشافي في ماليزيا بعلاج اليمنيين على نفقة ماليزيا!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 10 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy