أيام حصاد الانتصارات .. الثلاثاء 05/02/2019

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
وكما استقرأنا في مقال سابق تعليقنا على زيارة أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب وزوجته السرية لقاعدة عين الأسد العراقية بأن "الدبور قد زنَّ على خراب عشّه" يقع أن حيث تتحرك القوى السياسية الفاعلة في العراق بجديَّة لإخراج القوات الأميركية من أرض العراق، فقد بدأ البرلمان العراقي بمشروع قانون يقضي بمنع وجود أي قوات أجنبية على الأرض العراقية حيث انتفت الحاجة لها، تصريح الأزعر ترامب الأخير بإبقاء قوات أميركية بهدف مراقبة لصيقة لأنشطة إيران، متحدث حزب الله العراقي جعفر الحسيني صرَّح بأن تصريح الأزعر ترامب قد وفَّر على قوى محور المقاومة في العراق جهد إقناع الفئات المترددة بنوايا أميركية للبقاء الطويل في العراق! فقد علَّق الرئيس العراقي برهم صالح بأن أميركا لم تطلب من العراق رسمياً بقاء قواتها في العراق لمراقبة التصرفات الإيرانية، وهي تصريحات أطلقها الأزعر الأحمق ترامب مؤخراً، وقد صار من المؤكد أن القوات الأميركية لن تكون في وضع نفسي مريح من الآن فصاعداً خاصة بعد طلب العراق من قيادة التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة أميركا الافصاح عن أعداد القوات وتسليحها، وبرغم تصريح رئيس مجلس النواب وهو من سُنَّة العراق عن أن القوة الأميركية موجودة في العراق بطلب رسمي فقد بات صعبا عليها التجول خارج معسكراتها بأريحية، وسيكون من المدهش أن يقرر البقاء في العراق من دخل أجواء العراق خلسة وخرج منها خلسة، وكذلك من عبق بلسانه أن 7 تريليون دولار تم إهدارها في الشرق الأوسط لم يؤمن لأميركا فيها سطوة الدخول والخروج الآمن! بل سيكون بمقدوره تنبيه البنتاغون أن مراقبة تصرفات وسلوك إيران متاح من قواعد على شواطئ الخليج كما هي متاحة من العراق مع الفارق الكبير في راحة القوات المرابضة،
في لقاء حوار الساعة على قناة الميادين صباح أمس عاد بنا د. خالد العبود إلى قرار الرئيس الرجل بشار الأسد بفتح جبهة الجولان لكل من يريد محاربة الكيان والاشتباك المباشر معه بعد عدوان العدو الإسرائيلي الأول على مركز أبحاث جمرايا العسكري، كما أفصح عن دور الرئيس الرجل بشار الأسد في تمرير شروطه ضمن الاتفاق الأمني الذي جري بين الدولة العراقية والويلات -الولايات- المتحدة الأميركية قبل انسحاب القوات الأميركية من العراق،
السلطان الأزعر الأحمق المكفهر المحبط المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان يصرح في كلمة له بوجود اتصالات منخفضة المستوى مع الدولة السورية ولم تنقطع، وأنصح بعدم الالتفات لتصريحات متحدث الرئاسة التركية الذي يتخبط بسذاجة بين اتفاق روسي_تركي على مدينة منبج وبين مباحثات مستمرة مع واشنطن بخصوص الشريط الحدودي الآمن يبقى تحت إدارتها، فإشارة السلطان واضحة بأنه يمهد جمهوره لتقبل وكسته بانسحاب كامل من الأراضي السورية، ليس أمامه إلا تفاهمات أضنة والتي تتيح لقوات عسكرية تابعة للطرفين من التغلغل المحدود في حالة ملاحقة جماعات مسلحة،
تذكير لأهل اليمن، تأكدوا أن العدوان سيتوقف، وخلال العام الجاري، وكل ما ترونه من تصعيد لا يعدو إلا فرفرة ذبيح لا يلبث إلا أن يسلم الروح، باتريك كاميرت سيمضى ويحل محله آخر، وطالما كان الميدان هو الحكم فأنتم المنتصرون!
أحمد أبوالغيط أمين مهلهلة الدول العربية يقول بأن عودة سورية للمهلهلة يتطلب توافقاً بين كافة الدول العربية، لم يسأله صحفي ما إن كان التوافق التام بين الدول العربية -دون اعتراض عدد من الدول- كان وراء تعليق عضويتها؟

تجليات:
• رئيس السيلڤادور القادم من أصل فلسطيني
• قناة العربية-الحدث تفترض أن الأحزاب الشيعية ترى التعاون الاقتصادي بين العراق والأردن يتعارض مع التعاون مع إيران!
• ألمانيا وفرنسا وبريطانيا اعتمدت آلية تحويلات مالية جديدة مع إيران بعيدة عن الدولار الأميركي، (INSTEX)!
• رئيس ڤنزويلا نيكولاس مادورو أعلن انتصار بلاده على الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية في مجلس الأمن الدولي!
• معركة تحرير إدلب وأرياف حلب وحماة من الإرهاب قد بدأت، إعلام الجيش السوري يحصرها بالرد على محاولات تسلل!
• البنتاغون حذّر إسرائيل من صعوبة صون مساعدات عسكرية لها بالتوازي مع استمرار تعاونها مع الصين، هناك شك في التسريب!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 8 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy