أيام حصاد الانتصارات .. الجمعة 25/01/2019

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
بلا مزيد من نقاش، وبلا مقابلة مع السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي قام المبعوث الأممي لليمن مارتين غريفيث بإسقاط باتريك كاميرت الرئيس السابق للجنة مراقبة تنفيذ اتفاق ستوكهولم في محافظة الحديدة واستبداله بالجنرال السابق الدنماركي مايكل إنكر لوليسغارد، أخاطب بهذه الافتتاحية جبال اليمن الذين يتحركون على قدمين ثابتتين، ولا شك عندي في صلابة الموقف الحر المستقل لجبال اليمن وهو ما قد أكدت في سلسلة مقالات تلت اتفاق ستوكهولم بأن العدوان سيتوقف، فالتغيير السريع لرئيس لجنة مراقبة تنفيذ اتفاق ستوكهولم بالإضافة إلى بدء تسلم مهامه أول شباط/فبراير يبين بوضوح من هو مايسترو اليمن القوي، وبأن الأمور الميدانية والسياسية ستسير على ما ترسمه حكومة صنعاء وجيشها ولجانها الشعبية، فالميدان هو الشاهد الأساس، والدافع الأساس،
مراسل قناتي العربية والعربية-الحدث في نيويورك طلال الحاج حاول نفي أن يكون تغيير كاميرت جاء بناء على طلب حكومة صنعاء وأنصارالله، فقد إدَّعى بأن عقد توظيفه للمنصب كان سينتهي آخر كانون2/يناير، القناتان ومعهما سكاي نيوز عربية ينقلون تصريحات لمرتزقة حكومة الفار الشرعي أجمعت على قناعتها بأن قرار الأمم المتحدة بتغيير باتريك كاميرت يمثل إذعاناً للحوثيين -هكذا- وبضغط منهم، ويطالبون من المبعوث مارتين غريفيث بإعلان الجهة التي تعرقل تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2451 الخاص بوقف القتال في الحديدة، ولو يفعل ستجف مياه وجوهكم!
أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أعلن أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو -المسنود بشعبية بارزة- فاقد للشرعية! فأل خير على نمط "أبشر بطول سلامة يا مربعا"، الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ومعه أدوات 120 دولة سبق وأن قالوا بأن "الرئيس الرجل بشار الأسد" فاقد الشرعية، وقد أمهل الرئيس مادورو الدبلوماسيين الأميركيين 72 ساعة لمغادرة كراكاس، الأزعر ترامب أوعز لدبلوماسييه عدم الانصياع لأمر الرئيس مادورو الذي بات حسب الوهم الترامبي رئيساً غير شرعيٍّ، الجيش الفنزويلي رفض إعلان رئيس البرلمان انتزاع الرئاسة من مادورو، موقف الجيش الفنزويلي والشعب الفنزويلي، وكذلك المواقف القوية لروسيا الاتحادية والصين وكوبا وبوليڤيا والمكسيك الداعمة كلها لرئاسة مادورو، ونأي الاتحاد الأوروبي بنفسه عن الانجرار وراء حماقات الأزعر ترامب تدفعه إلى إخفاق جديد يضيفه إلى مسلسل الاخفاقات الطويل!
موقف روسيا الاتحادية في الأزمة الفنزويلية_الأميركية لم يختلف عن موقف الاتحاد السوفيتي آنذاك في الأزمة الكوبية_الأميركية، وكما أوشكت أميركا ذاك الزمان على جر العالم إلى عتبة حرب كونية نووية فقد تتسبب حماقة أميركا الترامبية في وضع العالم على حافة حرب كبرى، وكما انقسم العالم في ذاك الزمان إلى معسكرين على يتصارعان على حرب باردة ليعود إلى معسكرين متصارعين، وليد فارس مستشار سابق لرئيس أميركا الترامبية والخبير في الشؤون الأميركية يؤكد بأن هناك تدخل خارجي لكنه ليس تدخلاً أميركياً بل تدخلاً من قبل إيران وحزب الله وروسيا، لله في خلقه شؤون!
وزير خارجية تركيا مولود أوغلو يقول أن باستطاعة تركيا وحدها تأمين المنطقة الآمنة، وكان قد صرَّح بأن الحوار ما زال قائماً بين تركيا وأميركا لتنظيم ترتيبات تسليم الجيش الأميركي مدينة منبج للجيش التركي، كنا قد أشرنا في مقال أمس أن السلطان الأزعر الأحمق المكفهر المحبط الموكوس المنكوس رجب طيب أردوغان قد عاد من موسكو بخفي حنين فيما يختص بالمواضيع السورية، ونقول هنا بأن المنطقة الآمنة ودخول منبج وهمان، وبأنهما سيتبددان،

تجليات:
• الأردن يدعو البرلمان السوري لحضور مؤتمر البرلمانيين العرب الذي سينعقد في عمَّان العاصمة!
• تمهيد معركة تحرير إدلب وأرياف حلب وحماة من الإرهاب قد بدأ، إعلام الجيش السوري يحصرها بالرد على محاولات تسلل!
• البنتاغون حذّر إسرائيل من صعوبة صون مساعدات عسكرية لها بالتوازي مع استمرار تعاونها مع الصين، هناك شك في التسريب!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 10 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy