أيام حصاد الانتصارات .. الاثنين 07/01/2019

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وعام 2020 ليس ببعيد
الحصاد الذي نتوقعه في العام 2019 سيتحقق بعون الله بالتمام والكمال في الميادين التالية؛ الميدان السوري والميدان اليمني،
في الميدان السوري سيتمكن الجيش العربي السوري والقوات الرديفة من تطهير الأراضي السورية من الإرهابيين، وهو ما سيمكن الدولة السورية من بسط سيطرتها على كامل أراضيها، القوات الأميركية موجودة في منطقتين في سورية وبعدد قوات محدود للغاية؛ الاولى في شمال شرق سورية مظللة لقوات قسد، والثانية في التنف على مثلث سورية-العراق-الأردن مظللة مجموعات سورية مسلحة عشائرية، وفي الميدان السوري هناك كذلك منطقة شمال حلب ومحافظة إدلب والتي يسيطر عليها مجموعات مسلحة متعددة أكبرها وأقواها هيئة تحرير الشام؛ جبهة النصرة سابقاً، وكل هذه المجموعات الإرهابية سيطرت وتسيطر على منطقة إدلب وشمال حلب بحماية وإسناد تركيا، هيئة تحرير الشام قد بدأت مسار إنهاء وجود كافة المجموعات المسلحة المنافسة لها أو المعارضة لها، وقد استطاعت في أزمة الأخيرة بسط سيطرتها على مزيد من الجغرافيا، يحدث كل هذا تحت بصر نقاط مراقبة الجيش التركي والذي كان المنوط به أن يتخلص من الجماعات المعرفة إرهابياً من قبل الأمم المتحدة ودول دوام عضوية مجلس الأمن الدولي،
في شمال شرق سورية سينتهي المشهد على ذوبان قسد بين خروج الأكراد غير السوريين واندماج أكراد سورية في نسيج الوطن، وعلى جانب قاعدة التنف فقد مُنِحت المجموعات المسلحة مهلة تدبير أمرها حيث قررت الإدارة الأميركية إخلاء القاعدة، وبرغم تضارب تصريحات أجنحة الإدارة الأميركية فالمؤكد ما أعلنه أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب بأن المدة القصوى لإتمام سحب القوات من سورية هي 4 شهور، وأتوقع أن تكون نهابة آذار/مارس 2019 هو الموعد المرجح، وأقيس ظني على تسارع إخلاء جغرافية شمال شرق سورية والذي بدأ فعلياً بالتوجه لأربيل في كردستان العراق، جون بولتون يصرح في الأرض المحتلة أن أميركا تحمي الأكراد في سورية بعد الخروج، ويريد من تركيا أن لا تقوم بعمليات داخل سورية دون التنسيق مع أميركا، فانتقال القوة الأميركية المنسحبة إلى العراق صاحبه تصريح الأزعر ترامب خلال زيارته السرية لقاعدة عين الأسد في العراق قال فيه أن القوات الأميركية ستبقى في العراق، وأمام الرفض العراقي شعبياً وحكومة أستطيع أن أقول بأن القوات الأميركية ستنسحب من العراق، وأتوقع أن يتم قبل نهاية عام 2019 وقبل دخول عام 2020 وهو عام اهتمام الأزعر ترامب لكسب فترة رئاسية ثانية! والانسحاب من العراق يعزز حظوظ الفوز على الأرجح!
أما في شمال غرب سورية فقد انكشفت المراوغة التركية والتي كانت متوقعة، ليس فقط منا كقارئين للسلوكيات بل يكاد يكون لدى الدولة السورية وكأنه المنهاج التركي الوحيد؛ مراوغة ونكص وعود ونقض عهود، ويمكنني أن أقرأ بوضوح أن الجيش التركي ومجموعاته الإرهابية سيتمون خروجهم قبل حلول صيف 2019 طالما بقي العدو الإسرائيلي ساكناً فهو الوحيد القادر على تغيير التوقيتات المطروحة!
نتنياهو يقول بأنه حصل على موافقة أميركية على منح إسرائيل مطلق الحرية في استمرار قصف طيرانها أهدافاً إيرانية في سورية، "مطلق الحرية" حمله مستشار أزعر البيت الأبيض جون بولتون الذي سيصل اليوم طبقاً لما سبق إعلانه، الأزعر ترامب يكرر ما سبق وفعل باراك أوباما الرئيس الأميركي السابق والذي أطلق ذات الأحمق نتنياهو حرية قصف إيران حيث تملك القوات الجوية الاسرائيلية الامكانيات التي تمكنها من قصف من تشاء وقتما تشاء!
المبعوث الأممي مارتين غريفيث التقى أمس في صنعاء رئيس اللجان الشعبية محمد علي الحوثي ثم التقى السيد عبدالملك الحوثي واللذين أكدا على التمسك بتنفيذ تام لاتفاق ستوكهولم قبل أن يتم تحديد موعد اللقاء الثاني لحوار السلام في اليمن، فمن المتوقع إذن أن يوضح مارتين غريفيث لحكومة الفار الشرعي والتحالف العربي العدواني على اليمن أن لجنة مراقبة تنفيذ اتفاق ستوكهولم ليست لجنة تفاوض هذا أولاً، أما ثانياً هذه اللجنة تنسق خطوات تنفيذ متزامنة ومتوازية، وثالثاً وهو الأهم أن ليس هناك بهذا الاتفاق شيءٌ اسمه شرعية، ولا عودة شرعية، ولا تسليم أي شيء للشرعية، القرار 2451 ليس تكميلاً لقرار 2216، بل هو قرار مستقل ألغى في الواقع لامعقوليات 2216 ويأخذ في حسبانه واقع الميدان!

تجليات:
• إسرائيل قلقة من تزايد النفوذ الإيراني في العراق، تعتقد الاستخبارات الاسرائيلية أن العراق سيكون منصة إطلاق الصواريخ عليها!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 8 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy