أيام النصر .. الجمعة 28/12/2018

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
كل عام وإخوة الإنسانية بخير، وختام أيام عام 2018 أيام نصر!
الغراب نعق على خراب عشّه، صاروخا كاتيوشا أثارا نظام الإنذار المبكر في السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء في بغداد، الصاروخان رسالة رد على ما قاله أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب في كلمته للعسكرين الأميركيين المرابطين في قاعدة عين الأسد العراقية، وتقول الرسالة الكاتيوشية أن من أرغم الجيش الأميركي على الهروب تحت جنح الظلام عام 2013 خالي الوفاض سيرغمه عليه خلال فترة قصيرة جداً، ويُذكر أن طريقة قدوم كلمات الأزعر ترامب قد فجَّرتا غضباً شعبياً عراقياً عارماً كان مكبوتاً، هذا الغضب العارم فرض على البرلمان العراقي الاجتماع الطارئ لمناقشة مشروع قرار يخرج الجيش الأميركي من العراق بعد انتفاء سبب بقائها!
وقد عبر الأزعر ترامب عن استغرابه من أنه بالرغم إنفاق أميركا عدد من تريليونات في الشرق الأوسط على مدى عقدين من الزمن فإن رئيس أميركا لا يزال مضطراً لزيارة العراق سراً وبدون إعلان، بل وبحماية مئات الطائرات الحربية، بل ويتجنب قادة المنطقة من الالتقاء به، بل وعليه أن يهرب بعد ساعات قبل أن يتسرب أي خبر عن وجوده بالعراق، وبحراسة حاملة طائرات!!!
رئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي صرَّح بأن الحكومة العراقية قد أُبلغت بقدوم ترامب، هذا التصريح مع رفض الرئاسات العراقية مقابلة الأزعر ترامب قد يُخففا نقمة العراقيين من مستوى 100% إلى مستوى 99%، فقد أصبح من المؤكد أن العراقيين قد أدركوا الآن الرابط بين تمدد داعش المفاجئ والمكثف في العراق وبين طلب العراق الرسمي لعودة قوات أميركية إلى العراق بعد خروج مذل بخفي حنين كما وصفناه وقتها، قد يتم طرد القوات الأميركية من العراق ومن سوراقيا طرداً تاماً خلال الربع الرابع من 2019،
قائمة المخاطر التي من المتوقع أن تواجهها الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية خلال عام 2019 أضافت على قائمة عام 2018 -التي في العادة تشمل فقط مخاطر على الأمن الوطني الأميركي- مخاطر هزات الاقتصادية عنيفة، قائمة عام 2019 إذن تؤكد على الاستقراءات بأن العالم على وشك الدخول فيما يشبه الركود الاقتصادي العظيم الذي وقع عام 1930 والذي سيبدأ من أميركا، وهو ما كررنا الإشارة له في عديد من مقالاتنا! فما من شك أن الأزعر ترامب قد أخذ في العامل الاقتصادي وهو يقرر الانكماش العسكري الأميركي خارج أميركا!
تغييرات وزارية في المملكة قبل انطواء عام 2018 طالت صبي الخارجية عادل الجبير وتستبدله بالخبير المالي الدولي إبراهيم العساف، والمدهش أن يكون إبراهيم العساف من نزلاء الريتز كارلتون بتهم فساد، ثمَّ يأتي به الملك إلى وزارة الخارجية، وأعتقد أن المجيء به لوزارة الخارجية مرتبط بما سيتم فرضه على المملكة من مبالغ إعادة إعمار ما دمرته في سورية وفي اليمن، وكذلك التزامات مقابل التغطية الأممية على جرائم المملكة، وكذلك لتكوين فريق خبرة مع وزير الطاقة فالح الفالح لمواجهة عجز الموازنة الكبير الذي تعاني منه المملكة بسبب انخفاض دخلها من بيع النفط بعد أن فرض عليها سيدها الأزعر ترامب خفض سعره! بلايا متتالية!
باتريك كاميرت رئيس فريق مراقبة تنفيذ القرار الأممي رقم 2451 الذي صادق على اتفاق ستوكهولم بدأ عمله فعلياً من مدينة الحديدة، ومن واقع تفسيره هو لبنود الاتفاق! قدم للطرفين خطة سحب المقاتلين بعيدا عن الحديدة لاستدراج موقفهم،

تجليات:
• الدفاع الروسية تؤكد تعمُّد طائرات القوات الجوية الاسرائيلية التواري خلف طائرتين مدنيتين كانتا في أجواء مطاري دمشق وبيروت!
• الإمارات العربية المتحدة أعلنت عن إعادة العمل لسفارتها في دمشق بدءً من الخميس 27 كانون1/ديسمبر 2018!
• ناقلة جند تابعة للجيش الذي صار يُقهر مفقودة من معسكر ما وجدت عند بدوي فلسطيني للبيع كخردة بـ 50.00$،

 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy