أيام النصر .. الثلاثاء 25/12/2018

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
كل عام وإخوة الإنسانية المسيحية بخير،
أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أرسل وفداً عسكرياً إلى تركيا بناء على طلب السلطان الأزعر الأحمق المكفهر المحبط المنكوس الموكوس رجب طيب أردوغان بتنسيق انسحاب القوات الأميركية من شمال سورية مع العسكريين الأتراك، قرار ترامب كان صاعقاً فقط لأدوات أميركا في المنطقة حيث لم يكن كذلك لمحور المقاومة، وأعترف بأن سرعة فهم السلطان بأن قرار ترامب بالنسبة لتركيا لم يكن فقط صاعقاً بل وكذلك دافعا لها للتورط العسكري في تركيا، وهو ما جعله يكبح جماح بالون تدخله في منطقة شرق الفرات السورية للقضاء على أية إمكانية لتهديد كيان كردي عملت أميركا على إنشائه وتقويته بالسلاح والأموال، ولا أقرأ في تسريب النيويورك تايمز أمس بأن الأزعر ترامب قد قال للأزعر أردوغان: قد تركت سورية كلها لك! وكأنه يسأل: أين اندفاعاتك يارجل؟
"سورية كلها لك" قد وضعت أردوغان في تردد كبير عن الإقدام على دفع مزيد من جنوده للدخول في عمق الأراضي السورية، فخيبة آماله في تشكيل إدلب كورقة مشاركة له في التسوية السياسية السورية تضمن لتركيا يداً مؤثرة في مستقبل سورية!
متحدث التحالف العربي العدواني على اليمن تركي المالكي عرض يوم أمس على من حضر مشاهد لانتهاكات الحوثيين -هكذا- التي كان قد أعلن عن بعضها مرتزقة الفار الشرعي، لكنه لم يأت على تأكيد تفسيرات حكومة الفار الشرعي لبنود اتفاق ستوكهولم لتحييد الحديدة ومينائها وطرق توصيل المساعدات الغذائية وإنسانية عن النزاع المسلح القائم، متحدثون عن حكومة الفار الشرعي يصرحون بأن هناك قوة أمنية قد تم تجهيزها للدخول إلى الحديدة للإحلال محل القوة الحوثية التي تحتل الحديدة الآن -هكذا، كما دأبت قناة العربية-الحدث على ذكر عبارة "قبل العام 2014" والتي لم ترد في صياغة الاتفاق، وما ورد يشير إلى الإدارة المدنية والأمنية القائمة قبل عملية السيطرة على الساحل الغربي شاملاً الحديدة، ورغم توعد المالكي بالثبور وعظائم الأمور على مخالفات أنصارالله التي فبركها التحالف فأطمئن اليمنيين أن الاتفاق ينص على إخراج المتقاتلين من الطرفين من كامل محافظة الحديدة، وهو ما يعني أن يتم إبعاد قوات التحالف العربي العدواني ومرتزقته من قوات الفار الشرعي جنوباً إلى خارج محافظة الحديدة قبل أن تخرج قوة أنصارالله التي كانت تدافع عن الحديدة! كما أريد التأكيد على حقيقة هامة وهي أن العالم كله بات مصمماً على وقف الحرب بهزيمة التحالف العربي العدواني بقيادة السعودية، وكل ما عدا ذلك لا يتعدى الوهم والسذاجة،
رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن السر الرهيب الذي لم يرد الكشف عنه عندما طالب بعدم إسقاط حكومته تمثل بالإعداد للعملية العسكرية الرهيبة "درع الشمال" والتي هدفت ليس فقط إلى تدمير سلاح الأنفاق لدى حزب الله بل وكذلك شحذ تجريم دولي لحزب الله بقرار مجلس أمن، فلما أخفق في تحقيق أيّ ذهب إلى الذي "أمرّ منه"، وكان غادي أيزنكوت قد استبق قرار نتنياهو بإجراء انتخابات كنيسيت مبكرة بأن قلل من تأثير قرار ترامب سحب القوة الأميركية من سورية على الوضع العسكري الإسرائيلي مؤكداً على قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها بجيشها، البعض يحذر من أن يقوم نتنياهو بعملية عسكرية لتحسين فرص فوزه بالانتخابات، وأقول: كان زمان!

تجليات:
• أزعر البيت الأبيض غرَّد بشكره لمملكة الاستخراء والتقطيع موافقتها على تمويل إعادة سورية، فالسعودية الأقرب!
• اللواء علي المملوك رئيس المخابرات السورية كان ضيفاً على المخابرات المصرية بدعوة من رئيسها عباس كامل!
• شارة "الانتصار" ظهرت على الركن العلوي الأيسر من شاشة الفضائية السورية بإعلان ترامب سحب قواته من سورية!
• المسلحون في التنف يناشدون لفتح ممر آمن لعبورهم إلى الشمال السوري!
• جيش اليمن ولجانه الشعبية استعاد مواقع في صرواح خلال يومٍ واحدٍ بينما استغرق التحالف العربي أكثر من عامين لوصولها!
• من سيرحل قبل الآخر؛ أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أو رئيس فرنسا ابن روتشيلد إيمانويل ماكرون؟ والأسد باقٍ!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy