أيام النصر .. الثلاثاء 18/12/2018

1
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
لا يوجد تفسير لتصميم وجه المسخة والبهدلة والاحتقار سعد الحريري على استبعاد توزير نواب سُنَّة المقاومة إلا تنفيذ ما قد صمم عليه أسياده في مملكة الاستخراء والتقطيع من الإيحاء بأن كافة السُّنَّة في العالم الإسلامي هم مع الاستسلام لإسرائيل، وأن من يسعى ويعمل لتحرير فلسطين هم من الشيعة، فقد تمادى الحريري إلى درجة التجاهل التام للسنة الذين نجحوا بمقاعد نيابية خلال الانتخابات البرلمانية اللبنانية الأخيرة تم انتزاعها مما اعتاد عليه تيار المستقبل طوال الفترة الحريرية التي تلت اتفاق الطائف، على كل حال هناك ضغوطات من أكثر من جهة لتطبيق مقاييس واحدة في التوزير، وهو ما يمنح سنة اللقاء التشاوري الحق في التوزير!
متحدث التحالف العربي العدواني بقيادة السعودية تركي المالكي أكَّد في عرضه مساء أمس الاثنين بأن التحالف ملتزم بوقف الحرب على الحديدة بدءً من الساعة 00:00 من فجر اليوم، إعلان المتحدث المالكي يؤكد أن قوات التحالف العربي ومرتزقته من قوات الفار الشرعي قد فشلت في تحقيق أي تغيير ميداني بعد إخفاقاتها أمام قوة صد جيش اليمن ولجانه الشعبية في الساحل الغربي عموماً، وكذلك في جبهة نهم وهي الجبهات التي اشتدت معاركها بعد التوقيع على توافقات ستوكهولم برعاية أممية مباشرة! وكنا قد أكَّدنا لليمنيين أن قطار وقف الحرب قد بدأ هديره، وبأن التحالف العربي العدواني سيرضخ، حيث نصحت بعدم الالتفات لبالونات التصعيد، وبعدم الالتفات كذلك لما يبثه إعلام الزفتوريال من تحاليل أو اتهامات لأنصارالله أو استنكارات على تجاوزات مفبركة قام بها أنصارالله، وعلى العموم كنا قد قرأنا محتوى كتاب لقاء ستوكهولم من عناوين أطلقها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتين غريفيث منذ لقائه الأول مع السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي قائد أنصارالله! الحديدة بداية لمشوار إعادة وحدة اليمن الذي قد يطول! فالنصر نهاية محتومة!
انتصف الليل طبقاً لتوقيت اليمن وأنا أكتب هذا السطر من المقال، ويعني هذا بدء تنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بمحافظة الحديدة ومدينة تعز وهو ما يعني أن وقف إطلاق النار على موانئ البحر الأحمر وعلى رأسها ميناء الحديدة، الأطراف اليمنية كما التحالف العربي العدواني قد أعلنوا تعهداً بالالتزام بالاتفاق، الفريق الأممي الذي سيراقب وقف إطلاق النار لم يصل بعد إلى الحديدة وهو ما قد يضع تطبيق بنود الاتفاق على محك الاتهامات المتبادلة بعدم الالتزام،
في ذات الوقت يجري في مجلس الأمن دراسة مشروع قرار بريطاني يدعم اتفاق ستوكهولم، ويتردد أن مملكة الاستخراء والتقطيع تعارض إصدار قرار، أعتقد أن الرفض السعودي سببه مخاوف على قرار 2216 من تعرضه للنسيان، وكأن مملكة الاستخراء والتقطيع لا تدرك أن اتفاق ستوكهولم السياسي قد تم على أساس مخالفة واضحة لبند يفترض تسليم أنصارالله لأسلحتهم وجلائهم عن المدن التي يسيطرون عليها وهو ما لم يُؤخذ بالاعتبار، فقد مُرر الاتفاق على جسد قرار 2216،

تجليات:
• من سيرحل قبل الآخر؛ أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أو رئيس فرنسا ابن روتشيلد إيمانويل ماكرون؟ والأسد باقٍ!
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy