أيام النصر .. السبت 15/12/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
مقال اليوم موجه لإخوتي اليمنيين، وأعتقد أن الجميع لاحظ أن مقالات اسبوعين الماضيين قد تناولت العدوان على اليمن، فقناعتي لم تغادر الثوابت التالية:
أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية قد هزمت قوات التحالف العربي العدواني بقيادة السعودية المسنود من القوى الغربية وعلى رأسها أميركا، قوى المساندة الغربية شاركت تحالف العدوان في العدوان من حيث وفرت المشورة العسكرية الجوية التي لم تتوقف على إمدادات أحدث الأسلحة وأشد الذخائر سفكاً بالمدنيين وتدميراً لمقومات حياتهم،
كما نجحت قيادة أنصارالله بإمكانيات محدودة أن توثق الوقائع والحقائق الميدانية مما مكنها من اختراق الحواجز الإعلامية على حكومة صنعاء عموماً، فقد وصل لعيون العالم وأسماعه المآسي التي سببتها حرب قذرة متغطرسة بفوارق القوة النارية والتدميرية، كما وصل كذلك هذه الروح الصلبة التي تدافع عن استقلال قرارها، فقد تناولت الإعلام الزفتودولاري والزفتوريالي باستفاضة بغرض تحصين اليمنيين من الوقوع في براثن هذا الإعلام الساذج للغاية والذي درج على لي عنق الأخبار إن لم يلجأ لإخفائها كي يزيف الحقائق على جمهوره رفعاً لمعنوياته، وكذلك على بعض اليمنيين ليدفعوهم إلى الإحباط والشك في بلوغ القضاء على العدوان، فقد جاء موضوع اغتيال جمال خاشقجي داخل قنصلية السعوديه في اسطنبول لتفتح كافة الأبواب المغلقة أما كشف عدوانية وإجرام الحكم السعودي الحالي وعدوانيته على اليمن وعلى قطر، ناهيك عن شعب الجزيرة العربية،
أما أهم ما ركَّزت عليه فقد كان الثقة بأن الحرب ستقف، وبأن نتائج لقاء ستوكهولم ستكون بالكامل انتصاراً لقيادة أنصارالله على الرغم ما سيبدو وكأن العدوان مستمر، فقد ركَّزت مثلاً على ذكاء وفد صنعاء بعد نهاية اليوم الأول من حيث استقرأت بأنه سيتغاضى عما سيعلنه وفد الفار الشرعي في الإعلام وسيقنع بما يحققه لمصلحة القضية اليمنية تحت الإعلام، فقد توقعت أن تكون نبرة رئيس الوفد محمد عبدالسلام معتدلة وتوحي -بل وتقول- بأن وفد صنعاء قدم تنازلات وأرجع قبوله بها بالدواعي الإنسانية التي تصب في مصلحة اليمنيين، والأمر الوحيد الذي جاء مخالفاً لتوقعاتي تمثل في عدم إنجاز اتفاق فتح مطار صنعاء، ولو أني أؤكد بأن فتح المطار دولياً سيتم قريباً جداً، وقد أربط توقيته ببدء تبادل الأسرى!
ما أرجوه هو تمعن اليمنيين الذين يدافعون عن استقلال اليمن في تصريحات إعلام الزفتوريال المتناقضة كي يكتشف كذبه وأن ينتظر الأيام القليلة المقبلة حين يبدأ التطبيق الفعلي، وثقوا في تجلية "قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني ........"!

تجليات:
• من سيرحل قبل الآخر؛ أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أو رئيس فرنسا ابن روتشيلد إيمانويل ماكرون؟ والأسد باقٍ!
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• من حفر حفرة الخوذ البيضاء وقع في حفرة السترات الصفراء، تغريدة المغرد النشيط حمزة خنسا!
• تحت رماد بطئ الأحداث الحالي نيران كثيرة ستظهر تباعاً للعيان بدون صخب إعلامي،
• خاب أمل تركيا في واشنطن، لكنها تملك أوراقاً حركت الكونغرس الأميركي ضد توجه أزعر البيت الأبيض!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 9 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy