أيام النصر .. الخميس 13/12/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
افتتاح استراحة "كروم العز" في ميس الجبل على قمة تل في مواجهة وحدة جيش إسرائيل الذي بات يُسرَق منه سلاحه في تطور جديد بعد أن بات مهزوماً، أهل بلدة ميس الجبل من كبار السن يستمتعون بأراجيلهم حول كانون التدفئة ويتنادون على بعضهم البعض لتبادل معجنات "أقراص اللحم وعجين" بمذاق الجنوب اللبناني الذي أذاق جيش إسرائيل ذُلَّ الهروب من جغرافيته دون التمكن من الحصول على اتفاق ابتزاز واستعباد كما حدث مع دول عربية باتت منوطة بأمن وسلامة إسرائيل توازياً مع ترك جيش إسرائيل والاسرائيليين باغتصاب مزيد من الأراضي، ناهيك عن تهويد القدس ويهودية الدولة و تجرؤ أي من الدول الموقعة مع إسرائيل توجيه انتقاد ما، أو سحب سفير ما!
وفد صنعاء -كما باتت التسمية معتمدة أممياً- لم يغادره الذكاء طوال أيام مفاوضات ستوكهولم، ويكفي للدلالة على نجاحه في فرض شروطه أن يسبق خروجه لحضور المؤتمر خروج جرحى للعلاج في الخارج، ثم ويصطحبهم على نفس الطائرة المبعوث الأممي لليمن مارتين غريفيث تفادياً لغدر الطيران السعودي، فقبول غريفيث لمصاحبتهم كان إعلاناً أممياً بأن التحالف العربي العدواني على اليمن غدّار بدلالات كثيرة تجسدت باستهداف المدنيين اليمنيين في بيوتهم وحافلات تنقلاتهم، فكم من أطفال ونساء اليمن كانوا ضحية مذابح صواريخ ذكية تطلقها طائرات هذا التحالف!
ما تحقق في هذه الجولة السويدية من المفاوضات ليس بالقليل، وأكاد أؤكد بأن الذي سيجري في الميدان أكبر بكثير مما يتم التصريح عنه إعلامياً، وأكاد أؤكد بأن أغلب ما يصرح به أعضاء وفد الرياض بأنهم لن يوافقوا عليه سيرضخون له، وهي رسالة أوجهها للإخوة في اليمن بأن يثقوا بأنهم منتصرون! العقبات السعودية التي تظهر أمام المباحثات لا تعدو إلا أن تكون تعطيلاً عسى أن يتحقق تقدم ما على جغرافية جيزان وعسير ونجران، وعلى جغرافية كل من نهم وصعدة، وأنصح الجميع بالتمعن في شروط وقف الحرب على اليمن التي أعلنها جون بولتون وملاحظة أن بين سطور شروطه انسحاب الحوثيين -كما يسميهم- من الأراضي السعودية! الحرب على اليمن ستقف!
جردة فشل أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب لم تترك أي عمل قام به، أو قرار اتخذه، أين وصل نزع السلاح النووي الكوري الشمالي؟ وأين وصل بحروبه الاقتصادية مع العالم؟ ومع المناخ؟ وأين وصل بمشروع تصفير صادرات النفط الإيراني؟ وأين مشروع وضع المقاومة الفلسطينية على قائمة الإرهاب؟ وسور المكسيك؟ وغير ذلك كثير، قائمة الفشل الطويلة أراها السبب في ظهور تنمر أميركي لا يختلف عن تنمر طلاب المدارس على بعضهم البعض حيث ينتهي إلى انتكاسته بالضرب على يده!
التحرك الأميركي في سورية لا يعدو أن يُوصَفَ بأنه ضرب عشواء ينتج عادة عن المربكين والمحبطين ومن اعتادوا على البهدلة، ولأن أزعر البيت الأبيض يأخذ كل قراراته وأعماله بصفة شخصية ورعناء انتهت به إلى الفشل جعلته وجه مسخة، ووجه المسخة يعنى من بات سميك الجلد ولا يحركه أية بهدلة أو تقريع!

تجليات:
• من سيرحل قبل الآخر؛ أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب أو رئيس فرنسا ابن روتشيلد إيمانويل ماكرون؟ والأسد باقٍ!
• قطار إنهاء عدوان التحالف العربي العدواني على اليمن قد بدأ بالسير الهادر!
• هناك مناقشات جارية بين أقطاب 8 آذار بأن سعد الحريري ليس بالاختيار الصحيح لقيادة حكومة لبنانية بعد نتائج انتخابات لبنان!
• من حفر حفرة الخوذ البيضاء وقع في حفرة السترات الصفراء، تغريدة المغرد النشيط حمزة خنسا!
• تحت رماد بطئ الأحداث الحالي نيران كثيرة ستظهر تباعاً للعيان بدون صخب إعلامي،
• خاب أمل تركيا في واشنطن، لكنها تملك أوراقاً حركت الكونغرس الأميركي ضد توجه أزعر البيت الأبيض!
• لله درُّ محور المقاومة في غزة واليمن ولبنان! بضع مئات من جلاميدهم يهزمون عشرات الألوف من أعدائهم الغشوم!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy