أيام النصر .. الجمعة 28/09/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
مايك بومبيو سكرتير خارجية أميركا اتهم إيران بالخروج على القانون الدولي، وكأنه يعنى بأن هذه الجريمة غير مصرح لغير الأحمق الأميركي القيام بها! وتضمنت تصريحات بومبيو توجيه اللوم لشركاء الاتفاق النووي الايراني على إصرارهم على المحافظة عليه، وعلى عملهم على إنشاء القنوات الغير دولارية التي ستبقي التبادل التجاري بين إيران والعالم حياً تحت أعين وحسرة أميركا، متابعتي لمحللين عالميين وتقارير صحفية تؤكد معظمها على أن أميركا ستواجه صعوبة كبيرة جداً في تحقيق هدفها المتمثل بإرغام جمهورية إيران الإسلامية على مفاوضات مباشرة مع أميركا تحت إجراءات الحصار الاقتصادي الأميركي! فقط محللو الخليج ومعهم مرتزقة إعلام الزفتوريال متيقنون من انكسار الإرادة الشعبية الإيرانية، ومن ثمَّ فرض هذا الانكسار على الحكومة والنظام الإيرانيين! هؤلاء المحللون المرتزقة ألقوا وراء ظهورهم 40 عاماً من المقاطعة الاقتصادية الأميركية والغربية ومنها فترة ليست بالقصيرة من المقاطعة الاقتصادية المفروضة أممياً، كما يتجاهل هؤلاء المحللون المرتزقة مدى التقدم العلمي والاقتصادي والاجتماعي التي تحققت في إيران!
المسؤولون في إيران بمختلف مستوياتهم يتوقعون رضوخ أميركا للشرط الإيراني بعودتها عن قرار الانسحاب من اتفاق النووي الإيراني لفتح المجال أمام انعقاد طاولة حوار مع إيران بخصوص مواضيع أخرى تتعلق بأمن واستقرار المنطقة! يتحدث المراقبون في أميركا عن إحباط ما بدأ يغزو أزعر البيت الأبيض مع عودة وفد إيران ورئيسه الشيخ حسن روحاني إلى بلده دون حتى صدفة لقاء مع أميركيين، وإحباط أزعر البيت الأبيض يتعاظم مع اقتراب موعد تطبيق باقة العقوبات في مقابل تصاعد التحدي الإيراني الذي يقوده ايرانيون بأعصاب باردة والإيمان راسخ بأن العدو سيرضخ! وأكرر هنا توقع الركض الأميركي وراء إيران كما فعل باراك أوباما!
متابعتي للتقارير الصحفية بخصوص سحب البنتاغون لبطاريات الباتريوت من دول عربية شملت البحرين والأردن والكويت جعلتني أسحب قراءتي بأن البطاريات المسحوبة سيُعاد نشرها في السعودية، تقارير الصحافة الأميركية بالذات أشارت إلى أن البنتاغون يسحب بطاريات الباتريوت من منطقة الشرق الأوسط الساخنة والتي بات من المحتمل وقوع مواجهة مباشرة لقوى عسكرية إقليمية مع الجيش الأميركي! فهل يعني ذلك خروج أميركا الترامبية من المنطقة كما وعد أثناء الحملة الانتخابية؟ خاصة بعد أن ضمنت الاستيلاء على معظم مدخرات دول الزفتودولار، بل وبعد أن أدخلتهم في ديون للبنوك العالمية! كما ألمحت تقارير الصحافة الأميركية أن البنتاغون عائد إلى اعتبار الصين الخطر الاستراتيجي الأول والأكبر على مستقبل أميركا، وهو ما يؤيد جدية تخفيف كتلة الوجود العسكري الأميركي دول الخليج العربية!
وأشير كذلك لاجتماع "ضد نووية إيران" الذي جمع عدد من وزراء خارجية دول الخليج برئيس الموساد الإسرائيلي بتوجيه من بومبيو، والحدث أضمه لفكرة تخفيف كتلة العسكرية الأميركية حيث كانت جميعها دافعي لقراءة ثانية لموضوع أين ذهبت بطاريات الباتريوت! وأميل إلى الظن أنها ذهبت للمخازن في الأرض المحتلة! والذي أقرأه أن أميركا ستسلم الأمر العسكري في المنطقة لإسرائيل، البطاريات التي سُحبَت ستعود لكن بمشغلين إسرائيليين بدلاً من الأميركيين! كما ستحل وحدات إسرائيلية محل الوحدات الأميركية في القواعد الأميركية المنتشرة في المنطقة! فالمشهد الذي أستقرئ أن دول جنوب وجنوب شرق وجنوب غرب ستكون العمق الاستراتيجي والمالي لإسرائيل والذي يرخي عنها مشنقة محور المقاومة المنصوبة له شمال الكيان وشمال شرقه! الكويت ليست مستثناة!

تجليات:
• الجيش اليمني واللجان الشعبية ردت على كلمة الفار الشرعي بزلزال1 قصفاً لمرتزقته في الوازعية!
• أزعر البيت الأبيض يدعي أن الصين تعتبره يملك فوق كتفيه عقل كبير جداً جداً! ويعود للتمسك بحل الدولتين!
• نيكي هايلي تقول بأن الرئيس ترامب قد أذهلهم -تعنى مستمعي كلمته- فضحكوا وكادوا أن يخرجوا من جلودهم!
• روسيا رفضت استقبال وفد سياسي صهيوني رفيع المستوى يحضر إلى موسكو لمباحثات حول حادث إيل-20! صفعة جديدة!
• روسيا قررت تزويد الجيش السوري بجهاز الإعماء الكهرومغناطيسي لطائرات العدو على كامل ساحل المتوسط السوري!
• الممرات الآمنة بين الحديدة وباقي مدن اليمن الأخرى للمدنيين والوقود والمساعدات الإنسانية كذبة كبرى!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy