أيام النصر .. الثلاثاء 25/09/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو أعلن بنفسه صباح أمس الاثنين بدء وزارة الدفاع الروسية وبموافقة من رئاسة الاتحاد الروسي وبتأييد قوي من الدوما بمجموعة من الإجراءات التي ارتبطت بحادث سقوط الطائرة العسكرية الروسية الذي تسبب به طيران العدو الإسرائيلي! فبعد ما تكشَّف من تفاصيل التنسيق الروسي مع كيان العدو على لسان متحدث وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف يوم أول من أمس توقعت أن تكون ردة الفعل بالحجم العظيم الذي أعلنه وزير الدفاع الروسي، إشارتي للحجم بالعظيم يغنيني عن الدخول في تعداد وذكر تفاصيل الإجراءات التي تم الإعلان عنها ظهر أمس الاثنين! فما يهمني في الواقع هو التأكيد على العمق الاستراتيجي في علاقة روسيا الاتحادية بسورية! ليس ذلك فحسب فقد تم من الكريملين الإعلان ظهر أمس عن مبادرة القيصر الروسي فلاديمير بوتين بمهاتفة الرئيس الرجل بشار الأسد مؤكداً له أن روسيا تُحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن إسقاط الطائرة العسكرية الروسية، فكأن الاتصال قد كذَّب عملياً ما ذكره الإعلام الإسرائيلي عن رفض الرئيس بوتين استقبال مكالمة تعزية الرئيس السوري! ومؤكداً بلسانه كذلك على عزم الاتحاد الروسي على تزويد الجيش العربي السوري بكل ما يلزم لتحصين أجوائه!
وكنت قد علقت بتغريدة وجهتها لبرنامج الأخت بتول أيوب على قناة المنار "بين قوسين" ليلة الأحد وبعد متابعتي لنصف ساعة من الحوار بأنها لم تكن موفقة باختيار الضيوف: الأردني اللواء فايز الدويري والروسي ليونيد سوكيانين! فالاثنان زبائن دائمين لقنوات الزفتوريال وذلك لموقفهما المبدئي العدائي من الرئاسة السورية خاصة! وحلقة الأحد 23 أيلول/سبتمبر قد خُصصت لمناقشة تأثير اتهام موسكو لإسرائيل بالمسؤولية عن التسبب بإسقاط الطائرة العسكرية الروسية على التفاهمات الروسية-الاسرائيلية والخاصة بتعامل الجيش الاسرائيلي مع سورية! والاثنان افترضا أن العلاقة الاستراتيجية الروسية-الاسرائيلية على الأقل تتساوى أهمية مع العلاقة الاستراتيجية الروسية-السورية إن لم تكن أهم حيث اتفق الاثنان على أن روسيا ستجامل إسرائيل وستبتلع الحادث هكذا ببساطة، وأنا أستغرب من هكذا محللين لا يأخذون في اعتبارهم إن كانت إسرائيل في مواقفها وتدخلاتها تقع في كفة روسيا أو في كفة أميركا التي تواجه ليس روسيا فقط بل كل دول العالم! ولا أن يأخذوا في حساباتهم حجم الغضب الذي استولى ليس على العسكريين الروس فقط بل امتد ليستولي على الروس على الجملة! وبناء على حقائق هامة كتلك وعلى الشرح المستفيض لمخالفات إسرائيل للتنسيق لدرجة إلصاق صفة الغدر بقادة إسرائيل في مقابل المجاملات الروسية يطرح الباحث أو المحلل استقراءه لردَّات الفعل الروسية، وهو ما لم يصدر عنهما! مخرجات حوار هذه الحلقة من "بين قوسين" كانت عكس ما طرح الضيفان، وقد يختصر هول ما حاق بإسرائيل جراء حماقة تعمد تهيئة الظروف لوقوع الحادث المأساوي ما طرحته صحافة الكيان من سؤال لبنيامين نتنياهو: أين صداقتك ببوتين؟
قنوات الزفتوريال عرضت قرار روسيا تزويد الجيش العربي السوري منظومة الدفاع الجوي إس300، محلل عسكري لبناني ظهر على العربية-الحدث شكك في أن تسلم روسيا الـ إس300 المتقدمة والكاسرة للتوازن مع إسرائيل للقيادة السورية المطلقة! وأكاد أؤكد أنه قد عرف بمهاتفة نتنياهو القيصر بوتين، وبتحذيره بأنه يسلم سلاحاً حديثاً متقدماً لجهة غير مسؤولة قد تتسبب بزعزعة الاستقرار الإقليمي، فوجد ردَّاً عنيفاً من بوتين! وأظن أن هذا المحلل قد تابع المؤتمر الصحفي المشترك لأعمدة السياسية الخارجية الأميركية ومستشارية الأمن القومي الأميركي الذين أجمعوا على أن تسليم سورية منظومة إس300 يمثل تصعيداً خطيراً يهدد سلام واستقرار المنطقة!
متحدث التحالف العربي العدواني على اليمن تركي المالكي ظهر يوم أمس الاثنين على الإعلام المرئي ليعلن تحديد التحالف 3 ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء ومدن أخرى لحركة آمنة للمساعدات الإنسانية وللمدنيين! الملاحظ بوضوح على إعلام الزفتوريال وقيادة ودول التحالف إبراز الاهتمام والحرص على استمرار تقديم الأعمال الإنسانية للمدنيين اليمنيين، وهو بهذا يضرب عصفورين بحجر واحد، العصفور الأول يتمثل بشماعة لفشلهم لحسم معركة الحديدة، أما العصفور الثاني فيتمثل بتغطية الرضوخ لمطلب أممي غير مباشر بوقف الحرب وهو يمهد لإرجاعه لسبب إنساني!

تجليات:
• روسيا قررت تزويد الجيش السوري بجهاز الإعماء الكهرومغناطيسي لطائرات العدو على كامل ساحل المتوسط السوري!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim







 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy