أيام النصر .. الاثنين 24/09/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
صباح أمس الأحد كشف متحدث وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف عن تفاصيل إسقاط الطائرة العسكرية الروسية ومقتل 15 عسكرياً بما تؤكد تعمد الجيش الإسرائيلي نصبه لفخ إسقاطها بنيران الدفاع الجوي السوري، باختصار شديد فإن وزارة الدفاع الروسية قد حَمَّلت حصراً سلاح الجو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حادثة إسقاط الطائرة العسكرية الروسية! وأشار إلى غدر عظيم تعرض له الروس من إسرائيل في مقابل أعمال روسيا الاتحادية التي جنبت إسرائيل مآزق شتَّى وحافظت -من ثمَّ- على استقرار المنطقة!
أفيغدور ليبرمان وزير حرب الكيان الإسرائيلي يرد على تحميل الطيران الحربي الإسرائيلي مسؤولية سقوط الطائرة العسكرية الروسية بأن إسرائيل لن توقف عملياتها التي تمنع تمركز قوات إيرانية في سورية، وكان ملحوظاً بوضوح التغير على لغة ليبرمان بعد أن تقلد منصب وزير الحرب، ومن المؤكد إعادة هذا التغير الكبير إلى اطلاعه على حقائق لم يكن يعرفها من قبل، وهي الحقائق الخاصة أولاً بقدرات القوات البرية الإسرائيلية النفسية على خوض حروب مواجهة بعد تجارب هروب هذا الجيش من جنوب لبنان عام 2000، ثم بعد مذبحة الميركاڤا 2006 والتي مثلت حصن القوة البرية الحصين، ثم بعد فشله في حروب قطاع غزة، بل وهروبه من المواجهة الميدانية المباشرة مع المقاتل الفلسطيني، أما ثانياً -وأظنه الأهم- إدراكه التام أن ثمن زوال الكيان هزيمة بينة وكبيرة واحدة، والتي سينتج عنها عودة أعداد كبيرة من المغتصبين إلى بلدان يحملون جنسياتها! فقد أدركوا أن جنة أرض الميعاد لم تخرج من طور الأسطورة!
المحلل السياسي الروسي فيتشسلاف ماتازوف كان ضيف إعلامي قناة العربية-الحدث محمد أبوعبيد ظهر أمس الأحد ردَّ على مفارقة ردة الفعل الروسية الناعمة على إسرائيل مع ردة فعلها مع تركيا بالتأكيد على الغضب الكبير الذي تفشى ليس بين العسكريين الروس بل امتد ليتفشى بين الجماهير الروسية، وأكد ماتازوف أن المجاملة الواضحة ستتوقف! وأشير هنا إلى ما قاله سيد المقاومة السيد حسن نصرالله بأن قطع مسلسل اعتداءات إسرائيل على الجيش العربي السوري وحلفائه قد انتقل من مستوى الضرورة إلى الأولوية القصوى! بل وأظن أن التحصين الروسي للأجواء السورية ما عاد كافياً الركون له، ولن تبقى المجاملة الخاصة لإسرائيل مقبولة بعد الآن!
إدراك -بل تيقن- الغرب وعلى رأسه أميركا من هزيمته الميدانية بالقضاء على أداته الإرهابية في سوراقيا جعله يعود لدفاتره القديمة ويجدد نشر صور قديمة ملفقة عن ضحايا سجون سياسيين سوريين يُوجه الاتهام بها للرئيس الرجل بشار الأسد، وقد نسبت العربية-الحدث التقرير لمطبوعة بريطانية كتبت اسمها " ذي تايمز، (The Times)"، وقد حاولت الوصول للمطبوعة للتأكد من صدور تقرير كهذا، وكما توقعت فالخبر اختراع العربية-الحدث كالعادة! وكانت قنوات الزفتوريال قد بثت مشاهد لناقلات نفط إيرانية رأسية في الخليج دلالة على كساد سوقه، أمس الأحد تغير الخبر إلى أن هذه الناقلات تبيع النفط الإيراني في السوق السوداء للتغلب على عقوبات أميركا،
مندوبة أميركا في مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي تقول بأن الويلات -الولايات- المتحدة الأميركية لن ترغم الأسد على الرحيل! إنها تعيد صياغة حقيقة أن الويلات -الولايات- المتحدة ومعها 120 دولة من أعداء سورية قد فشلت خلال أكثر من 7 سنوات من إرغام الرئيس الرجل بشار الأسد على الرحيل! واستطردت: هو بالنهاية سيذهب! فأقول لها أوباما وساركوزي وأولاند الذين كانوا يفتحون عيونهم كل صباح بصحبة كلمة "رحيل اسد" جميعهم بالنهاية ذهبوا وبقي الأسد!
تحالف الشر العربي العدواني على اليمن وشرعية الفار الشرعي قد يطلبان إشرافاً أممياً على توصيل وتوزيع المساعدات الإنسانية لليمنيين المحتاجين! حجة الاثنين أن الحوثيين -هكذا- يستولون على المساعدات ولا يوزعونها على المحتاجين! سيتهمان الكوادر الأممية التي ستقوم بالمهمة بأنها توفر الحماية للحوثيين -هكذا- وسيطلبان سحبها من الحديدة ومن صنعاء، الهزيمة ملازمة لهما ومصيرهما إلى الرضوخ!

تجليات:
• مايك بومبيو يقر بأن أميركا تدعم الحرب في اليمن وصولاً للسلام، وأن قتل أطفال اليمن هو مسؤولية سعودية!
• في رده على طلب أزعر البيت الأبيض وزير الطاقة في السعودية ينفي قدرتها على التحكم بأسعار النفط!
• من الملاحظ على قنوات الزفتوريال استضافتها لمحللين خليجيين وغيرهم يوهمون بدنو خضوع إيران، هيهات!
• هل لتجمع عدد كبير من ناقلات إيران المملوءة بالنفط والراسية في جزر إيران بالخليج مآرب أخرى؟
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy