أيام النصر .. الأحد 23/09/2018

2
0

قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. وهو وشيك الوقوع
في صدر تجليات مقال أمس السبت كتبت "متحدث رسمي تركي يقول بأن إلقاء مهمة إخراج المسلحين من شريط اتفاق إدلب على تركيا وحدها غير منصف"، وكنت قد أشرت كذلك إلى الإعلان التركي عن اتفاقها مع العسكريين الأميركيين بتسيير دوريات مشتركة في منبج بإيحاء خبيث بالتشابه مع اتفاقها مع الروس بخصوص إدلب! وقد ألمحت إلى زعرنة السلطان الأزعر أردوغان وجنوحه إلى المراوغة المعتادة عنه وعن عصابته! تركيا أطلقت أمس السبت دعوة للأمم المتحدة تطلب مساعدتها في عملية نزع السلاح من شريط التماس مع الجيش العربي السوري معبرة عن صعوبات إنجاز نزع السلاح من المجموعات المسلحة خلال شهر واحد كما جاء في تعهدها للروس! وأعتقد جازماً بأن تركيا وقعت اتفاق إدلب كورقة مساومة للتذاكي بها على الأميركيين، وأعتقد جازماً أن الأميركيين استوعبوا لهفته، فأعادوا طرح اتفاق شفوي قديم قد تم مع تركيا لإحلال الأتراك في مناطق سيطرة قسد غرب الفرات محل قسد، وهو ما تطلب سحب قوات قسد إلى مناطق الوجود الأميركي غرب نهر الفرات!
كان ملفتاً لنظري -وأظن لآخرين كذلك- جملة في نص اتفاق إدلب يلتزم به الجيش العربي السوري وحلفاؤه باستعادة السيطرة على كامل مناطق سيطرة قسد شرق الفرات بما يمنع قيام كيان كردي، وقد قرأت في الجملة هذه إصراراً تركياً عليها خاصة بعد تلميحات تركية ظهرت على الإعلام بأن المجتمع التركي يتساءل عن أولويات الحكومة السورية التي وضعت استعادة السيطرة على إدلب الواقعة تحت رعاية تركيا بينما تؤجل استعادة مناطق سيطرة أميركا القابعة وراء مرتزقة قسد خاصة وأن قسد وأميركا لم يشاركوا في مسار أستانا، بل يعارضونه! الجملة من وجهة نظر الدولة السورية وروسيا لا تتعدى كونها تحصيل حاصل حيث قرار استعادة سيطرة الدولة السورية على كامل ترابها قد اتُّخِذ، وأن المسار له قد بدأ تشرين1 2015، فذكرها من عدمه يقع خارج العناية التركية!
وقد سمحت لنفسي بالدخول في العقل التركي بدون استئذان من الأتراك لكي أقرأ لكم المشهد كما يتمناه السلطان الأزعر، بالاتفاق مع أميركا سيتوفر لتركيا عذر التركيز على حلول قواتها محل قوات قسد غرب نهر الفرات وبالتالي تأجيل تنفيذ متطلبات اتفاق إدلب، وسيؤيد هذا التأجيل ليس فقط استنهاض معارضة للاتفاق تعلنها بعض المجموعات بل وكذلك بدفع بعض المجموعات المسلحة الإرهابية لافتعال اشتباكات على محاور ظن العقل التركي أنها قد غابت عن العسكريتاريا السورية-الإيرانية-الروسية، تمثل هذا بقصف بعض أحياء حلب والذي تم صباح أمس! كما ظن العقل التركي أن اتفاق إدلب سيرفع من مستوى ثقة الحكومة السورية بتركيا، وهي الثقة التي قد تجعله يوجه حشوداته لوجهة أخرى وقد تكون منطقة شرق الفرات فتنشغل هناك ويبقى هو كما هو محاطأً بجماعات إدلب المسلحة!
وكان قد لفت انتباهي أن حشود قوات النصر المبين على محاور إدلب قد مدت شبكتها لحلب، وقد حدثت اشتباكات يوم أمس على محور مدينة الباب شمال حلب، ومدينة الباب موضوع حساس للغاية للسلطان، والموضوع الآخر المهم هو تداول أن مرور أسبوع كامل من مدة الشهر التي نص الاتفاق على أن يتم خلالها إنجاز شيء ما هو فقد كبير للوقت وكأنه اسبوع ضائع! ما أتوقعه أن اعتراف تركيا بعجزها عن تنفيذ المرحلة الأولى سينسف الاتفاق من أساسه! وهو ما سيجعل باستعادة زخم عملية تحرير إدلب من الإرهاب!

تجليات:
• العملية الإرهابية في الأهواز وضحاياها بالعشرات سترسم مشهداً جديداً وخطيراً في منطقة الخليج!
• حكومة الفار الشرعي باتت مُرغمة على فتح ممرات آمنة لقوافل المساعدات الإنسانية لليمنيين!
• إنهيارات اقتصادية وشيكة الوقوع علاماتها ظهرت في أكثر من دولة ذات الاقتصاد العقاري والدولاري!
• هل لتجمع عدد كبير من ناقلات إيران المملوءة بالنفط والراسية في جزر إيران بالخليج مآرب أخرى؟
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 12 شهر
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy