أيام الحصاد السوراقية .. الأربعاء 29/08/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين
البنتاغون ينفي كافة التقارير المتعلقة بتعزيز وجوده العسكري في سورية! صدر هذا فجر أمس الثلاثاء بتوقيت القاهرة! وراء هذا النفي دلالة واضحة بأن البنتاغون يهرب من تراجع جديد في مهابة أميركا أمام قوات النصر المبين في سورية والعراق!
سيرغي ريابكوف نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية كشف عن انعقاد جلسة تشاور مغلقة في مجلس الأمن لمناقشة انخراط ثلاثي العدوان على سورية -أميركا_بريطانيا_فرنسا- مع الخوذ البيضاء لفبركة حادث كيماوي كذريعة لقيامها بعدوان جديد على سورية! خطوة ذكية من الخارجية الروسية تعاضد بها إعلانات الدفاع الروسية تلت تصريحات الدوما بخصوص حق سورية المطلق في القضاء على الإرهاب على كامل أراضيها! كما جاء بعد تأكيد وزارة الدفاع الروسية بأن الجيش العربي السوري وحلفاءه سيتولون الرد المناسب على ثلاثي العدوان! وأربط مع مسلسل التصريحات والتحركات الروسية هذه مع قليل من تصريحات محور المقاومة وتحركات أعضائه الميدانية لتشبيك سيناريو استراتيجي بالاتفاق الصريح أو الضمني مع محور محاربة الإرهاب!
لنسترجع معاً مشهد تكوين أميركا لمجموعات مسلحة في أفغانستان تتولى المواجهة المباشرة مع كتلة القوة العسكرية للاتحاد السوڤياتي، كانت أميركا وأدواتها تقدم لمجاهدي القاعدة السلاح والمال حتى سقطت هيبة الاتحاد السوڤياتي وشجعت موجة الانفصال والتي أدت الانهيار الكامل له، ولنتذكر أن كتلة القوة العسكرية السوڤياتية قد اضطرت للدخول بجسمها بعد أن عجز الجسم المحلي عن مواجهة جُهَّال الأفغان والمجاهدين العرب، والمشهد حالياً معكوس، منظومة حلفاء -أدوات- أميركا الاقليميون فشلت في تحقيق أهداف أميركا بالسيطرة على المنطقة وإعادة تشكيلها طبقاً للقطبية الأحادية، وعلى النقيض نرى أن روسيا الاتحادية قد استفادت من امكانيات حلفائها وإرادتهم الصلبة في منع أميركا من السيطرة على قرارهم فدخلت معهم في حلف محاربة الإرهاب، وقد سجَّل هذا الحلف نجاحات ميدانية مبهرة متجاوزاً تحديات العديد من الخطوط الحمراء بألوان أميركا وإسرائيل والزفتوريال!
وأخلص مما سبق أن محوري محاربة الإرهاب والمقاومة قد أعدَّا مسرح الشرق الأوسط على نمط المشهد الڤيتنامي حيث ستنحصر مواجهة القوة العسكرية الأميركية ذات الإمكانات النووية بقوة عسكرية محلية بإمكانات عسكرية تقليدية لتمنع بذلك مواجهة نووية بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا الاتحادية، وتسمح بذلك ليس فقط باستنزاف قوى أميركا بل بمسح كرامتها بالأرض، بل وكذلك بإنهاء اغتصاب فلسطين! فإشارة وزارة الدفاع الروسية بأن الجيش العربي السوري وحلفاءه سيتولون الرد على حرب يشنها ثلاثي العدوان ثم ما يلبث الميدان أن يقتصر على الجيش الأميركي! وأكاد أؤكد أن البنتاغون قد أدرك الفخ هذا ليبادر بنفي أنباء التعزيزات العسكرية في شرق سورية! كما أميل إلى أن روسيا قد أخذت علماً بانكفاء أميركي عن كل تهديداته بدلالة إعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن بدء مباحثات جادة مع مسلحي إدلب للوصول لتسويات سلمية على نمط تسويتي الغوطة الشرقية ودرعا! وهو ما يعني أن محافظة إدلب ستتطهر بكاملها من أي وجود مسلح خارج نطاق الجيش العربي السوري!
انعقدت جلسة مجلس الأمن يوم أمس الثلاثاء لمناقشة موضوع عمليات إدلب لتطهيرها من الإرهاب طبقاً لطلب روسي، اختتم الجلسة كالعادة صقر الدبلوماسية السورية د. بشار الجعفري بكلمة رائعة شكلت صفعات على قفا ثلاثي العدوان الذين يخططون لقصف جديد، الخارجية الأميركية تعلن ليل أمس الثلاثاء بأن البنتاغون سيرد بسرعة بقصف أهداف للجيش العربي السوري في حالة استخدام الكيماوي في سورية! ليس المهم التحقق من هوية المستخدم!

تجليات:
• المحللون الإسرائيليون بدأوا يقارنون بين سيد المقاومة السيد حسن نصرالله وبين زعيم القومية العربية جمال عبدالناصر!
• إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا ينصح دول أوروبا بتدبير أمنهم بأنفسهم والتوقف عن الاعتماد على أميركا الرافضة لتعدد الأقطاب!
• قد تشتعل حرب كبرى في المنطقة إذا قام ثلاثي العدوان بضربة كبرى! لا أزال أراها مجرد بالون!
• محامي ترامب يحذر من انتفاضة شعبية في أميركا في حالة عزله، ترامب يحلم بمكانة شعبية تشبه زعامة نيكولاس مادورو!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها الزعيم أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني في جُمَع مسيرة العودة!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 1 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy