أيام الحصاد السوراقية .. الثلاثاء 21/08/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين
المحكمة الاتحادية العراقية اعتمدت نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت مؤخراً، كنت أتوقع أن أكتب عن التكتلات البرلمانية في مقالي هذا، وحتى نهاية يوم أمس الاثنين لم تستقر بعد على حال نهائي يهيئ لقراءة استراتيجية واضحة للتوجهات العراقية، معظم تصريحات متحدثي الكتل أو قادتها تشير إلى ضمور في قدرة أميركا على التأثير في العراق، وهو ما قد يدفع أميركا لليأس من أية محاولات!
التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق بقيادة أميركا يجري تحقيقاً لكشف سبب سقوط مروحية ومقتل أحد الجنود الأميركيين وإصابة عدد آخر، هناك شك لدي التحالف الدولي بأن جهة معادية هي من قامت باستهداف المروحية! وسبق أن أعلنت قيادة الحشد الشعبي أن طائرة مسيَّرة قد قامت متعمدة بقصف مستودع ذخائر وإمدادات تابعة للحشد الشعبي قبل أيام قليلة! التتابع يترك فرضية الربط بينهما واسعة، وقد يتبين التلازم خلال الأيام القليلة المقبلة ما لم يبلع التحالف الدولي الموسى ويرتدع عن استهداف الحشد الشعبي ويستمر في الاعتراف به جزء من جسم الجيش العراقي، وهو الجزء الذي يرفض الوجود الأميركي على أرض العراق بالكلية!
معبر نصيب قد فُتح أمام السوريين العائدين من دول اللجوء أو من دول الغربة إلي وطنهم بعد أن أتمت دولتهم الأسدية سيطرتها على أرض الوطن وزوال الإرهاب عنها على يد الجيش العربي السوري وحلفائه، الحكومة الأردنية النشمية لا زالت تنتظر طلب الدولة السورية الرسمي منها لتشغيل المعبر رسمياً، وكنت قد أشرت في مقال سابق بأنه ليس في نية دمشق تقديم طلب كهذا! ويبدو أن النشامى في الحكومة الأردنية قد أدركوا هكذا حقيقة! ليصرحوا بصريح العبارة أن الحكومة الأردنية لا تمانع عودة طوعية للنازحين السوريين لديها!
الدولة السورية فتحت معبراً قرب مطار الضمير العسكري لخروج المدنيين من بلدات ريف إدلب وذلك تمهيداً للعملية العسكرية التي سيقوم بها الجيش العربي السوري وحلفاؤه بالتحرك البري لتطهيرها من الإرهاب وأن تعيدها لسيطرة الدولة، وكما قامت الدولة السورية بتجهيزات لوجستية لاستقبال العابرين سواء طبية أو إنسانية على معبر نصيب فقد وفَّرت تجهيزات مشابهة عند معبر الضمير، معبر الضمير تم تجهيزه وتشغيله دون أن تقوم الدولة باتصالات أو تنسيق ما مع الجماعات المسلحة في إدلب وريفها، وبما يوحي بأن القضاء عليها فيزيائياً لن يترك أي قيمة لا للتفاهمات، ولا للاتفاقات، ولا للتواقيع!
هناك ما يلفت النظر في التشابه اللصيق بين سلوك الدولة السورية في تجهيز وفتح المعبرين: نصيب والضمير، وهو ما يثير استفهاماً هاماً، هل تتساوى نظرة الدولة السورية لحكومة النشامى الأردنية مع نظرتها للمجموعات المسلحة في إدلب؟ فالمجموعات المسلحة هي مجموعات تمارس الإرهاب وبالتالي هناك اختلافٌ بنيويٌّ بين الدولة بجيش نظامي وبمنظومة أمنية ومخابراتية، صحيح أن الحكومة الأردنية فتحت لهذه المجموعات الإرهابية المسلحة ممرات وتدريبات وغرف عمليات وإمدادات عسكرية ومالية، ناهيك عن إقامة العزاء لقتلى قادة الجماعات وصلوات الاستغفار ليُدخلوا بالدعوات لجهنم على إجرامهم المكرم، وصحيح كذلك أن حكومة الأردن النشمية كانت مداساً لمخابرات وعسكريين من أميركا وبريطانيا وإسرائيل وعربان الزفتوريال يضعون الخطط العسكرية لموجات بعد موجات من المجموعات الإرهابية التي تدفع للأراضي السورية، وهو ما يعني أن النشامى دورهم أخطر وأقذر! وأستنتج من هذه المقارنة قراءة في عقل القيادة السورية بأن كل من شارك بهذه الحرب الكونية على سورية أم الدنيا سيتبدد وجوده الفيزيائي، وكما ستتبدد هذه المجموعات المصطنعة فستتبدد الدول المصطنعة وجميعها بلا جذور أصيلة وراسخة، الأردن دولة مصطنعة، والسعودية كذلك، وكذلك الكيان الإسرائيلي، وسأتحفظ على ذكر باقي المصطنعات في إقليمنا!
وزير خارجية وزارة عمران خان الباكستانية صرَّح بأن السياسية الخارجية للباكستان ستراعي مصلحة الشعب الباكستاني والوطن الباكستاني والإقليم عموماً بما يضمن سلامة وأمان واستقرار الإقليم ككل!

تجليات:
• الكوريتان تتفقان على اجتماع قمة لقادتيهما الشهر القادم في بيونغ يانغ، أمام نظر وحسرة أزعر البيت الأبيض ترامب!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 1 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy