أيام الحصاد السوراقية .. الاثنين 20/08/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين
"كدولة استعمارية مزروعة ومصطنعة تماماً يستحيل على الباحث العلمي أن يطبق على إسرائيل دورة فالكنبيرغ الجيوبوليتيكية الشهيرة في نشأة وانحدار الدول على نحو ما طبقنا مثلاً على الدول العربية، إنها تعيش في حالة حقن صناعي منتظم، وتحت خيمة أوكسجين دائمة، وفي ظل صوبَّة زجاجية باستمرار، إنها ليست كائناً عضوياً بقدر ما هي كيان ميكانيكي، فلا دورة حياة لها من طفولة فشباب فنضج ثم شيخوخة كما تقتضي بذلك نظرية فالكنبيرغ، وإنما هي ستتحطم وتنهار فجأة وبلا مقدمات وفي ضربة واحدة فقط، فقط حين تتوفر مثل هذه الضربة." هذا ما قاله المفكر الاستراتيجي والجيوبوليتيكي الفذ د. جمال حمدان في كتابه "6 أكتوبر في الاستراتيجية العالمية" الذي زامنت قرائته مع بداية شهر تموز/يوليو 2018، وشهر تموز/يوليو هو شهر الوقائع الكبرى في إقليمنا، وكذلك مع بث قناة الميادين لسلسلة وثائقي "الرجل الذي لم يوقع" والتي تحكي بإسهاب مسار حرب تشرين/أكتوبر العسكري والسياسي والذي سلكه المرحوم الرئيس حافظ الأسد، مساره الذي انتهي برفضه تجزئة السلام مع الكيان وتأجيل أي حديث عن فلسطين، فأختصر بأن الشهر شهر قيام الثورة الناصرية وشهر انتصار 2006، وبأن القضية لا تزال فلسطينية حتى بين بسطاء العرب، وقد عنيت أن أربطهم معاً لأن سواراقيا الشامية قد استنهضت إرث جمال عبد الناصر الذي حاولت قوى الاستعمار العالمي بقيادة أميركا طمسه، واستنهضت به سواراقيا بقيادة أسدية لم توقع على فض اليد من فلسطين، كما استنهضت سوراقيا به امتدادها الاستراتيجي في إيران الثورة خاصة مع تزامنها بما نسترجعه من ذكرى انقضاض أميركا على حكومة مصدق المنتخبة من الشعب" عام 53 حيث فرضت رضا بهلوي كشاه -أو شاة- على إيران الصهيونية والذي تحول لقمامة وافق سادات كامب ديڤيد على تدنيس ثرى مصر الطاهر بجثمانه حيث تعمَّد هذا السادات وعصابته بنشر كذبة أن الشاه قد أمد مصر بالبترول أثناء حرب أكتوبر وقد كان العكس هو الصحيح حيث كانت استهلاكات جيش العدو تقدمها إيران مجاناً منذ عاد لحكم إيران،
الأمر الآخر الذي لفت انتباهي في الفقرة المنقولة عن المفكر العبقري قراءته لمصير الكيان الصهيوني والتي تتطابق مع القراءة السوراقية-الإيرانية، وغياب هذه القراءة عن بيئة جمال حمدان في مصر، بل انزلاق التوجه بعكس ما كان يقرأ جمال حمدان عن مصر، أما الأمر الثالث الذي لفت انتباهي عبارة "ستتحطم وتنهار فجأة وبلا مقدمات وفي ضربة واحدة فقط، فقط حين تتوفر مثل هذه الضربة" والتي كتبها جمال حمدان أواخر سبعينيات القرن الأخير من الألفية الثانية، فأكاد أُجزم بأن كونداليزا رايس قد نقلت عن جمال حمدان نظرية "الانهيار الفجائي بلا مقدمات" ووضعتها ضمن رسالة الدكتوراه بخصوص سقوط الاتحاد السوفياتي الفجائي والمدوي، وما ذكرت من إشارات لقراءة استراتيجية عبقرية تشي لقراء مقالي هذا ما احتواه الكتاب الذي ذكرت كما هي باقي مؤلفات المرحوم الشهيد د. جمال حمدان من إبداع عميق عميق، وأكرر ما قلت في أكثر من مقال أن لو قرأ المصريون الذين يمجدون جمال حمدان كتبه واستوعبوا هيئة القوة الاستراتيجية التي استفاض في شرحها في موسوعته الأشهر "شخصية مصر" لما ضعف الانتماء الوطني لمصر، ولما تصدع العقد الاجتماعي بين المصريين على نحو ما عانته مصر، بل ولا تزال تعانيه في صورة حربها الطويلة والاستنزافية ضد الإرهاب!
ويستطيع القارئ لكتاب "6 أكتوبر في الاستراتيجية العالمية" أن يقرأ تقييما دقيقاً لنتاج حرب 73 بما يلي: نصر استراتيجي 100%، ونصر عسكري 50%، وتشكيك كبير بنصر سياسي لمصر يتناسب مع الاستراتيجي والعسكري وأرجعه إلى مبادرات تنازل قدمتها القيادة المصرية، جمال حمدان وقف ضد زيارة السادات للقدس، ومُنع من النشر، وأصبح ملاحقاً حتى وجدت جثته النصف محروقة عام 1993 مع رماد مسودة كتاب يوثق ما لم يُراد نشره!
لاري كورب مساعد وزير دفاع أميركا السابق فاجأ إعلامية قناة العربية-الحدث ليلة أمس الأحد بأن الرئيس ترامب قد ارتكب خطأً جسيماً بالخروج من اتفاق الـ 5+1 النووي مع إيران والذي ضمن عدم قيام إيران بصناعة القنبلة النووية، كما منع الاتفاق هذا وقوع سباق نووي مع دول الإقليم كالسعودية، واستفاض بأن كان عليه الابقاء على الاتفاق وفتح المجال أمام مباحثات تتوصل لاتفاقات أخرى! وما أن وصل لهذه النقطة من تحليله حتى بادرت الإعلامية بشكره وإغلاق الحوار!

تجليات:
• الكوريتان تتفقان على اجتماع قمة لقادتيهما الشهر القادم في بيونغ يانغ، أمام نظر وحسرة أزعر البيت الأبيض ترامب!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!
فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 1 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy