أيام الحصاد السوراقية .. الاثنين 23/07/2018

0
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين ذكرى انتصارات تموز 2006!

في ذكرى ثورة تموز/يوليو الناصرية لهذا العام أنبه المحبطين من شعوبنا في شمال إفريقيا خاصة أن يتابعوا انتصارات سوراقيا ليتحول إحباطهم إلى أمل عريض بأن القادم أفضل في ظل زعامتين؛ بشار الأسد والسيد حسن نصرالله، ولو مددنا العمق الاستراتيجي الحالي ستضيف الإمام علي الخامنئي كزعامة وطنية، باختصار شديد أقول أن حالنا اليوم هو أقوى من حالنا في ظل الزعامة الناصرية، وانتهزها فرصة للتذكير بأن الناصرية كانت على قناعة بأهمية العمق الاستراتيجي الذي تمثله إيران حيث بادرت الناصرية بتأييد ثورة مصدق التي أسقطت الشاهنشاهية الصهيونية! فكم كان مستغرباً في العصر الساداتي أن ينطلي على المصريين تزييف أن شاه إيران الذي زوَّد جيش إسرائيل في كافة حروبها ضد مصر وسورية بالوقود المجاني قد وقف مع مصر في حرب الـ 73، ولو أن استغرابي ليس في محله مع قناعة المصريين الفقراء بأن العصر الناصري هو المتسبب في حالة الفقر هذه، فلم يكلفوا أنفسهم حتى بتفسير ظاهرة عمال التراحيل التي اختفت من مصر منذ العهد الناصري، كما لم يفسروا كرامة وعزة مصر اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً في ذلك العصر! كما يهمني في هذه المناسبة أن أطمئن المصريين بأن محور المقاومة وعلى رأسه الجيش العربي السوري سيخرجون من حربهم على الإرهاب ليس فقط منتصرين بل وكذلك أقوى مما كانوا عليه قبل الحرب الكونية على سورية! الجيش السوري في عنفوان وليس مرهقاً!
تعليقاً على رسائل رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط لرؤساء روسيا والصين وفرنسا؛ قناة العربية-الحدث تردد منذ الأول من أمس أن الحوثيين يستجدون تدخلاً من هذه الدول ينقذهم من الهزيمة! قنوات الزفتوريال هذه لا تشير إلى عدد المحاولات التي قام بها تحالف العدوان على اليمن خلال قرابة الـ ٤ أعوام لتحقيق تقدم ما باتجاه حسم معارك رئيسية أو استراتيجية ما كالسيطرة على صنعاء أو صعدة، وأخيراً الحديدة! لأنها لو أشارت لهذه المحاولات الفاشلة لانكشفت هوية من يستجديهم تحالف العدوان السعودي من جنجاويد الزول البشير صعوداً لخبراء أميركا العسكريين، ومرورا بالأسرى من الجنود الفرنسيين الذين وقعوا في أسر جيش اليمن ولجانه الشعبية خلال الأيام القليلة الماضية ضمن معارك الساحل الغربي! لقاءات الفيغارو والسفير الفرنسي والدبلوماسيين الفرنسيين مع مؤسسات دولة اليمن في صنعاء تسبب باستياء دول وقيادة تحالف العدوان على اليمن الذين تعمدوا عدم الإشارة لواقعة أسر للجنود الفرنسيين، فقد وصل أمر قنوات الزفتوريال إلى التوقف عن الإشارة إلى اتفاق قيادة تحالف العدوان مع الجيش الفرنسي لإزالة الألغام الأرضية من مناطق الساحل الغربي، وهو الدلالة الناصعة على السيطرة الوهمية المعلنة على بلدات الساحل الغربي لليمن، جبال اليمن مصنوعة من معدن يمني فريد!
‏رسالة الرئيس روحاني لأزعر البيت الأبيض: الذي يفهم القليل من السياسة لا يقول إننا نوقف صادرات النفط الإيرانية، فلدينا العديد من المضائق، ومضيق هرمز واحد منها سيد ترمب! نحن -في إيران- رجال الشرف والضامن لسلامة الممر المائي للمنطقة عبر التاريخ، لا تلعب مع ذيل الأسد فسوف تندم، أكررها في مقال اليوم للإشارة إلى من هو الجانب الأقوى! ومن هو الجانب المنتصر! تقارير وتحليلات قنوات الزفتوريال عبَّرت عن دهشتها من التهديدات التي وجهها الرئيس الإيراني الشيخ روحاني إلى شخص الرئيس الأميركي!
بلدة نوى في ريف درعا خالية من الإرهاب ودخلها الجيش العربي السوري وحلفاؤه، المجموعات المسلحة التي تصالحت مع الدولة السورية باتت قوات رديفة الجيش السوري واستطاعت طرد مجموعات جبهة النصرة من نوى!
قد تكشف ليلة أمس بأن عملية تهريب أشخاص وعائلاتهم من سورية والتي قامت بها الاستخبارات الإسرائيلية شملت 3000 فرد منهم 800 فقط خوذات بيض من جنسيات سورية وغير سورية، أما الـ 2200 الباقون فيشمل عسكريين ورجال مخابرات خليجيين! العملية تمت بالتنسيق التام مع نشامى المخابرات الأردنية!

تجليات:
• مساعدات إنسانية فرنسية لسوريين تحت سيطرة الدولة السورية! ووفد دبلوماسي فرنسي يلتقي بأنصارالله في صنعاء!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 1 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy