أيام الحصاد السوراقية .. الأربعاء 30/05/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين رمضان مبارك!

عندما يُكَذّبُ الكَذَبَةُ بعضهم بعضاً يحتار الناس فيمن يصدقون، أو فيمن يكذبون! ثمَّ لا يلبث الناس أن تستمر في تكذيب كل الكذبة دفعة واحدة، مملكة الاستخراء والجرب السعودية نفت تصريحات رئيس فرنسا إبن روتشيلد إيمانويل ماكرون التي أدلى بها تلفزيونياً!
عناوين الخبر المتداول منذ صباح أمس الثلاثاء تدور حول رضى إسرائيل أو موافقتها على انتشار الجيش العربي السوري على حدود سورية الجنوبية! نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف نفى علم الخارجية الروسية بأي اتفاق كهذا! وذلك ما يتسق مع قناعتي بأن كل خير يتعلق بتوافق روسي-إسرائيلي على سورية مقصود منه التشويش على أخِفَّة فريقنا فيهتزون لها وبها شطحاً ويأساً وتوهاناً، لكن ما يستدعي القراءة الأعمق في رأيي كان توقيت الجهاد الإسلامي في كسر جمود جبهة قطاع غزة والقائم على عدم الرد على التعديات التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي من حين لآخر، وأظن أن كسر الجمود هذا مرتبط بإشارات شمالية انبثقت عن إسقاط الجيش العربي السوري لخط أميركا الأحمر الذي يمنعه من الوصول لحدود سورية الجنوبية،
فارتفاع حرارة تحديات قطاع غزة لم تقتصر على كسر جمود المقاومة القائم منذ 2014 بأن تقوم صباح أمس تنفيذ رشقة الـ 20 صاروخاً استهدفت مغتصبات غلاف غزة، حيث تحركت مركب كسر الحصار إلى خارج نطاق الأميال الست المحددة لحرية حركة الصيادين لتحاصرها الزوارق الحربية الإسرائيلية وتقبض على من في المركب من عُزَّل! ويبدو أن جميع المبادرين للتواجد على مركب الحرية كانوا ممثلين لمجموعات مختلفة كل منها تعاني من مرض مزمن معين كان الحصار الطويل على غزة العامل الأهم في استفحال كل منها بين أهل غزة! ردت إسرائيل بغارات على مواقع عسكرية خاصة بالمقاومة وتم الرد عليها بصواريخ غزاوية واجهت بعضها قبة إسرائيل الفولاذية بينما أصابت أخرى مستوطنات اف غزة! بات السؤال كبيراً إن كان الجيش الإسرائيلي على استعداد سيصعد لحرب فعلية، خاصةً بعد بيان مشترك للمقاومة الذي أعلن مسؤوليته عن الرد الصاروخي، وبأن المقاومة لن تسمح للعدو بفرض قواعد اشتباك جديدة!
صحيفة هآرتس تقول بأن واشنطن تأمل في تحقيق هدنة طويلة في غزة! وهي بهذا التصريح تقول بأن على أميركا التدخل لحفظ ماء وجه إسرائيل بأن تسعى من خلال أصدقائها عرب الاعتدال لترتيب وقف نار وهدنة أمر واقع طويلة، وذلك كرد جميل الكيان الصهيوني الذي أعلن رضاه عن سيطرة الجيش العربي السوري على الحدود مع الأردن لحفظ ماء وجه أميركا بعد كسر جيش سورية لخطها الأحمر الجنوبي! رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو عقد جلسة لقاء وزارته الأمنية المصغرة بعد عصر أمس، ماذا سيخرج عن اللقاء؟
سكاي نيوز عربية ذكرت في نشرات أخبارها أن التحالف السعودي يجهز تعزيزات عسكرية لجبهة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، التعزيزات موثقة بمشاهد تضمنت عدداً من ناقلات الجند والنصف نقل الحاملة برشاشات! تعزيزات إضافية حالة غير مقنعة!

تجليات:
• واشنطن تدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة صواريخ غزة التي انهمرت على إسرائيل!
• أنباء عن انسحاب القوات الأميركية من قاعدة التنف وتسليم كافة النقاط الحدودية للجيش العربي السوري.
• العسكرية الروسية تطور وسائلها الإلكترونية بعد دراسة التوماهوك الذي أنزلته دفاعات سورية سليماً من غير سوء ليلة الصواريخ!
• غزة تكسر الحصار عنها برحلة بحرية تجول العالم انطلاقاً من شواطئها! لم تنتظر تأييد الدول المحافظة على عروبتها من إيران!
• م ب س مختفٍ عن الإعلام منذ ليلة الخزامى! صحف بريطانية دخلت حلبة التخمين في مصيره!
• صحيفة ذي بيلد ألمانية تقول بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بات سيد الحلبة السياسية العالمية الأوحد!
• إنكم ملاقون أعظم نصرٍ لأعظم صبرٍ في التاريخ، قالها زعيم القومي السوري الاجتماعي أنطون سعادة في الشعب الفلسطيني!
• مفتي سورية الشيخ بدرالدين حسون يقول: من تخلى بسهولة عن القدس الآن سيتخلى بسهولة عن مكة المكرمة!
• رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي مختفٍ منذ الخميس 10 أيار/مايو! ونتنياهو ومصغرة الأمني يجتمعون تحت الأرض!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 1 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy