أيام الحصاد السوراقية .. الجمعة .. 16/03/2018

2
0
عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين

منذ ساعات ظهر أمس الخميس يتدفق المدنيون السوريون خروجاً من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية الواقعة تحت سيطرة المجموعات الإرهابية متوجهين عبر معبر البلدة الذي أعلنه الجيش العربي السوري وذلك لمراكز تأمين مؤقتة أعدتها الدولة السورية لهم حول الغوطة الشرقية! المقابلات الحية مع بعض النازحين أطلقت تأكيدات بهروب الإرهابيين من حمورية وهو الذي أتاح لهم فرصة الخروج الآمن! تدفق آلاف النازحين باتجاه جيش سورية سكب الماء البارد على رؤوس الكذابين من دول الغرب أعضاء مجلس الأمن وأدواتها الزفتوريالية فتخفت ولولاتهم وصرخاتهم وعويلهم! تدفق النازحين استمر بكثافة بعد الساعة الثانية، ويتوافق نزوح السوريين باتجاه سيطرة دولتهم السورية الأسدية مع بدء العام الثامن على بدء الحرب الكونية على سورية التي شنتها أميركا والغرب بتمويل سخي من الزفتوريال مالاً وأفراداً وفكراً وهابياً!
حكومة الكيان الصهيوني التي سلَّطت أدواتها من المجموعات الإرهابية التي سيطرت على بعض بلدات وقرى التماس مع أو قريبة من الجولان المحتل على قوات أوندوف الأممية المرابطة على وقف إطلاق النار بين جيشي الكيان وسورية! السؤال الهام هو ما الذي دفع الكيان الصهيوني لطلب عودة أوندوف في هذا التوقيت؟ وأعتقد أن هناك عدة دوافع لاستعادة الدفاتر القديمة:
الدافع الاول كان عودة نتنياهو من روسيا بخفي حنين فيما يختص بمحور المقاومة في سورية، وكنا قد أشرنا لهذا الموضوع في مقال سابق، وأربطه هنا بتطور قدرات الصد السوري لهجمات إسرائيل بالطائرات والصواريخ والتي كان آخرها امتداد الذراع السورية بصواريخ الدفاع الجوي لتسقط إف16 في أجواء فلسطين المحتلة وأمام أنظار الإسرائيليين!
الدافع الثاني كان عودة نتنياهو من أميركا أيضاً بخفي حنين فيما يتعلق بقيام أميركا بضربات عسكرية لإيران ولسورية، فقد تعاظم الوجود الإيراني -كما يدعي- وهو ما جعل إيران وصواريخها المتعاظمة على مسافة صفر من الأرض المحتلة! رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو بات يدرك التراجع الأميركي وانحسار قدرتها على كبح الدور الروسي وحضوره الشرق أوسطي!
أما الدافع الثالث وأظنه الأهم تمثَّل في هذا الأداء العسكري الميداني المبهر والكاسح لقوات النصر المبين على الأرض السورية، وقوات النصر المبين باتت تقترب من أن تكون في مواجهة مباشرة مع الجيش الإسرائيلي الذي لم يعد لا يُقهَر، بل تخطى مرحلة الردع إلى حالة الفشل التي انتهى لها جيش مدجج بأحدث الأسلحة جواً وبراً وبحراً! كانت قناعة حكومة الكيان أنها ليست بحاجة لأوندوف بينها وبين الجماعات الإرهابية السورية، لكنها ستكون بحاجة لها والميدان يتحدث عن اقتراب وصول الجيش العربي السوري وحلفائه إلى التماس مع الجيش الإسرائيلي! والذي قد يفرض عليها الابتعاد لقواتها عن خط التماس كابتعادها عن خط حدود لبنان رغم أن حزب الله موجود بعد الليطاني طبقاً لقرار 1701!

تجليات:
• صبي العهد السعودي هدد بسعي السعودية لامتلاك السلاح النووي إذا امتلكته إيران، إيران ردَّت: يتكلم بأكبر من حجمه!
• رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قال إن لبنان قد حقق نصراً جديداً على إسرائيل بصون بره وبحره!
• تيريزا ماي قررت عدم مشاركة بريطانيا في مونديال روسيا 2018، أنقذت فريقها من خروج مبكر!
• إعلام إسرائيل يتحدث عن قيام جيش إسرائيل على تدريب فرقة مارينز على القتال في العراق! عجز عتاد وعجز رجال!
• رجال اليمن الذين قُدُّوا من صخر بلادهم يكررون ذات السلالم ويدمرون تماماً موقعاً عسكرياً سعودياً حصيناً!
• برنامج فلاديمير بوتين الانتخابي يتضمن فقط الاستمرار بتحقيق مزيد من الاختراقات العلمية والتكنولوجية والعسكرية!
• د. أمين حطيط: اتقنت ‎سورية و حلفاؤها إدارة المعركة -الغوطة الشرقية- سياسيا و استراتيجيا و عسكريا والنتيجة ملحمة مجد!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 2 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy