أيام الحصاد السوراقية .. الثلاثاء 06/03/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمة فلسطين الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

الغوطة الشرقية شطرها الجيش العربي السوري وحلفاؤه إلى جزيرتين؛ شمالية وجنوبية! القراءة العسكرية لما يحدث الآن في الغوطة الشرقية سيدرك أنها تكرار لنمطية عمل قوات النصر المبين في تطهير المساحات بأن تحاصرها، ثمَّ تجزئها إلى جزر أصغر، ثم تجزئ هذه الجزر الأصغر إلى جزر أصغر منها، وهكذا على توقع أن يدرك السوريون من المسلحين بأن مصلحتهم بالمصالحة مع الدولة السورية فيلقى السلاح ويعود إلى حضن الدولة، وقد حدث هذا على طول السنوات الماضية ومنذ تطهير القصير، وأعتقد أن ما ساعد على توجه مسلحين للمصالحة مع الدولة السورية كان انكفاء أميركا عن قصف دمشق في آب/أغسطس 2013 حيث أدرك هؤلاء أنهم مطية للدول الغربية، فخرجوا منها بأقل خسائر! المشهد يؤملنا باكتمال تطهير الغوطة الشرقية خلال!
مشهد رص أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو وزوجته ذكرني بمشهد رص قادة دول الخليج حين التقوا رئيس أميركا السابق باراك أوباما حين استدعاهم ليشرح ميزات اتفاق الـ 5+1 النووي مع إيران في جعل منطقة الخليج أكثر استقراراً! ما رأيته أن أزعر البيت الأبيض كان مكفهراً ومتضجراً، فقد ربت على كتف نتنياهو ليعجل إنهاء التسليم على زوجته ميلانيا، الهدف الإسرائيلي الذي أعلنه نتنياهو هو دفع أميركا لمواجهة أشد مع الملف الإيراني حيث يرى الإسرائيليون أن ما قد تم عمله حتى الآن سواء كان من أميركا والغرب أو من قبل السعودية لم يكن له أي تأثير على إيران حتى اللحظة! وكما عاد نتنياهو بخفي حنين في عهد الرئيس السابق باراك أوباما سيعود بهما أيضاً في عهد دونالد ترامب!
أمين المجلس اعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني استقبل ظهر أمس ببدلته العسكرية وزير خارجية فرنسا جان إيڤ لودريان! لودريان جاء إلى طهران في محاولة بائسة يائسة لكي تقبل إيران فتح باب النقاش على الاتفاق النووي الذي تم اعتماده بقرار أممي ملزم الموقعين على الاتفاق والعالم بموجب الباب السابع! وأكاد أؤكد أن زيارة لودريان لإيران لم تختلف في غرضها كثيراً عن زيارة نتنياهو لواشنطن إلا في برودة استقبال لودريان للصد الإيراني في مقابل الوطئ الشديد للصد الأميركي على نتنياهو! الفرق الآخر سيكون في عودة نتنياهو لمعركة التشكيك في ذمته وذمة زوجته التي أشار لها الأزعر بالتزام جانب زوجها بعيداً عنه! الموضوع واحد إذن وهو اتجاه محور المقاومة إلى تحقيق الانتصار البين!

تجليات:
• محمد جواد ظريف قال لجان إيڤ لودريان: لا يوجد حل للأزمة السورية سوى دعم وتقوية الحكومة السورية!
• د. أمين حطيط: اتقنت ‎سورية و حلفاؤها إدارة المعركة -الغوطة الشرقية- سياسيا و استراتيجيا و عسكريا والنتيجة ملحمة مجد!
• متحدثة خارجية روسيا ماريا زخاروفا أعلنت عن أسلحة وذخائر إسرائيلية الصنع في حوزة الإرهابيين في سورية!
• وتضيف بأنه لا مفر من تطهير الغوطة الشرقية من المجموعات المسلحة الموجودة فيها!
• مشروع قرار جمهوري-ديموقراطي في الشيوخ الأميركي بوقف مشاركة أميركا العسكرية للتحالف السعودي في الحرب اليمنية!
• أي اعتداء استراتيجي على روسيا أو أي من حلفائها سيتم الرد الروسي الفوري عليه! سورية في مظلة حماية روسيا!
• قد يعود الحريري من زيارته للسعودية أكثر قناعة بأن قوة لبنان في ضعفه لتأمين ثروة لبنان من القضم الإسرائيلي!
• نقلاً عن إن بي سي أخبار المحقق موللر يحقق فيما لو كان هناك تأثير للأزمة المالية لجاريد كوشنير على قرارات البيت الأبيض!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 2 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy