أيام الحصاد السوراقية .. الجمعة 02/03/2018

1
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمة فلسطين الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

من لم يتابع كلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السنوية أمام أعضاء الجمعية الاتحادية الروسية التي ألقاها صباح أمس على مدار ساعتين من الزمن قد فاته نصف عمره! فقد استعرض القيصر في كلمته إنجازات روسية الاتحادية التي تحققت عملياً في المجالات العلمية والتكنولوجية والعسكرية! مؤكداً أن ما بات متحققاً ليس في متناول أي دولة لا في الوقت الحاضر ولا في المستقبل القريب! ويرى مراقبون أن كلمته عبَّرت كذلك عن برنامجه الانتخابي للانتخابات التي ستجري خلال الشهر الحالي!
الرسالة الأهم والأقوى كانت موجهة مباشرة للقيادة الأميركية، وغير مباشرة لمن ينساق وراء أميركا المسيحية الصهيونية التي تسعى للانفراد بالهيمنة على العالم، وتثير العداوة لروسيا الاتحادية بوضع موانع أمام عودتها للمشاركة في إرساء السلام والأمن العالميين، سياسة رعناء تسببت في نشر الحروب والدمار في أنحاء العالم خلال فترة القطبية الأُحادية، كما أرسل رسالة هامة لأميركا ومن ورائها الغرب بأن استخدامنا للأسلحة النووية المتطورة سيكون ردَّاً على هجوم نووي ما سواء كان محدوداً أو شاملاً، أو على هجوم شامل بأسلحة تقليدية يهدد الوجود، سواء كان الهجوم موجهاً لروسيا أو لأي من حلفائنا سواء كان الحليف كبيراً أو صغيراً! وقد تطرَّق القيصر إلى بعض نماذج الانجازات العسكرية والتي تتعلق بقدرة الرد الروسي على أي اعتداء غربي تقوده أميركا، فأشار مثلاً إلى منظومات الصواريخ الباليستية الفرط-صوتية والتي تتجاوز سرعتها الـ 20 ماخ، أي ما يعادل 24,700 كم/ساعة، وكذلك أشار إلى صاروخ مجنح بمحرك نووي يستحيل تتبعه ومعرفة هدفه! كما أشار إلى غواصة نووية غير مأهولة يتم التحكم بها عن بعد ولا يمكن رصدها، وهذه الغواصات مجهزة بطوربيدات عالية القدرة التدميرية، فالواحد منها كفيل بإغراق حاملة طائرات! كما أشار إلى الأسلحة الليزرية والتي باتت في حوزة الجيش الروسي منذ العام 2017 والتي ضاعفت من القدرات العسكرية للجيش الروسي! ما عناه القيصر أن روسيا عادت دولة عظمى، بل أعظم مما كان عليه الاتحاد السوفيتي، وأن على كل من يتكلم مع روسيا الاتحادية أن يدرك أنه يتكلم مع دولة عظمى! لا مقارنة ممكنٌ عقدها بين كياسة وثقة ورؤى استراتيجية معقودة في الرئيس بوتين وبين بلطجة وزعرنة وخفة وضياع رئيس أميركا دونالد ترامب! كان ملفتاً للنظر تصريح البنتاغون مساء أمس الخميس بأنها لم تجد دليلاً على استخدام الجيش السوري للكيماوي في الغوطة! جاء هذا بعد تهديدات بوتين!
صبي العهد السعودي محمد بن سلمان سيزور القاهرة يوم الأحد القادم! ما كنَّا قد ألمحنا له عن تغيير متوقع في السلوك السياسي والعسكري السعودي يتحول إلى واقع شيئاً فشيئاً! وما أراه هو استماع سعودي لنصيحة دبلوماسية أوصلها لملك السعودية مباشرة وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في اتصاله الذي سبق جلسات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن! بل وأعتقد أن النصيحة كانت بدء السعودية بتغيير السلوك السياسي الخاص بالإقليم الذي يؤدي إلى تلطيف الاحتقان، فالبدء بالسلوك السياسي -طبقاً للنصيحة- سيغطى على الانكفاء العسكري السعودي ويجعله أقل وطئاً من هزيمة صُراح! تغيُّر سلوك في لبنان، وزيارة صبي العهد السعودي للقاهرة، وكامب ديڤيد لمجلس التعاون الخليجي، وعودة مفاجأة لإعلاء قيمة الوساطة الكويتية وكأنها استباق لضغوط ترامبية بدت بوادرها باتصال أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب بأمير قطر الصغيرة جداً جداً -طبقاً لوصف صبي خارجية السعودية عادل الجبير- وتثمين ترامب له بدور إقليمي بأنّه عالٍ جداً جداً مناقضاً للجبير، في رأيي أن السعودية دخلت في طور ما لجرحٍ في ميّتٍ إيلام بعد أبدت هوانها على نفسها فهانت على الجميع!
فتح ممر لخروج آمن لمن يرغب من مدنيي بلدة دوما ضمن بلدات الغوطة الشرقية عبَّر عن ذكاء دبلوماسي يواكب الذكاء العسكري، فمن يمنع المدنيين من الخروج هو جيش الإسلام الذي -كتركيا- فشل في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في أستانا!

تجليات:
• مشروع قرار جمهوري-ديموقراطي في الشيوخ الأميركي بوقف المشاركة العسكرية الأميركية للتحالف السعودي في الحرب اليمنية!
• وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن نجاح اختبارات 4 طائرات سو57 في الميدان السوري! أقمار إسرائيل رصدت اثنتين فقط!
• أي اعتداء استراتيجي على روسيا أو أي من حلفائها سيتم الرد الروسي الفوري عليه! سورية في مظلة حماية روسيا!
• قد يعود الحريري من زيارته للسعودية أكثر قناعة بأن قوة لبنان في ضعفه لتأمين ثروة لبنان من القضم الإسرائيلي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 2 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy