أيام الحصاد السوراقية .. الخميس 01/03/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمة فلسطين الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري يقيم عالياً دور روسيا في مساندة العراق في حربه على الإرهاب، ويرحب بمشاركة روسيا في إعادة الإعمار! ويدعو للتعاون مع سورية في محاربة الإرهاب، ومتحدث الحشد الشعبي العراقي يصرح بأن دبابات أبرامز التي في حوزته قد غنمها من داعش ولم تُعطَ له مما تسلَّمه الجيش العراقي بعد اجتياح داعش 2014! لن يجد البنتاغون بنداً لداعش في الاتفاقية!
يوماً بعد يوم تزداد قناعتي بأن سذاجة وحماقة أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب قد امتدت لتتلبس باقي مؤسسات العهد الأميركي الحالي الرئيسية وأخص هنا مؤسسات البنتاغون والخارجية ومستشارية الأمن القومي الأميركية بما فيها المخابرات! فالسذاجة والحماقة وضعتا مؤسسات القرار الأميركي في ارتباك ظاهر للعيان، وهذا الارتباك تسبب في اضمحلال الهيبة الأميركية، ففي موازاة مقولة داعش لم تنتهي طلب البنتاغون من الحكومة العراقية سحب السلاح الأميركي من قوات الحشد الشعبي الذي يحارب فلول داعش بدعوى مخالفة اتفاق توريد السلاح! كما نذكر بمماطلة أميركا تسليم شحنات أسلحة وذخائر للجيش العراقي مدفوعة الثمن في خِضَمّ عمليات الاجتياح الداعشي وتهديده للعاصمة بغداد، والمدهش لي أن لا تدرك أميركا حجم الرفض الشعبي العراقي لها، وهذا الرفض الشعبي هو الذي دفع حيدر العبادي للتراجع عن تفاهماته مع البنتاغون والتي بمجرد التلميح بها قد استفزَّت الجمهور العراقي! وطلب سحب الدبابات من الحشد أكمل مسلسل سقطات السذاجة والحماقة الأميركية ولا عزاء لا للسذاجة، ولا للحماقة، ولا للغباء!
قائد القيادة المركزية الجنرال جوزيف ڤوتيل وفي استجواب الكونجرس بداية هذا الأسبوع أكَّد في تقريره وكذلك في ردوده على استفسارات النواب ما أشرت له من سذاجة وحماقة مؤسسة البنتاغون، كما أكَّد تقبُّل أعضاء الكونغرس لأجوبته الساذجة والمتناقضة أحياناً سذاجة مؤسسة الكونغرس الأميركي! قنوات الزفتوريال رددت طوال أمس بعض أقواله الساذجة خاصة تلك المتعلقة بانتقادات واتهامات وجهها لروسيا أو إيران! وقنوات الزفتوريال تأبى أن تخرج عن سذاجة طرح المواضيع والتي تخاطب بها جمهورها الساذج! وكان أهم اتهاماته لروسيا أن نشرها منظومات الدفاع الجوي الحديثة في منطقة الشرق الأوسط قد أدَّت إلى الحد من حرية الحركة للعسكرية الأميركية! أما حال الإفلاس الإبداعي فلعلها تصبح السمة الغالبة على مؤسسات الدولة الأميركية، فكلما فشلت أميركا في مسار ما ضد محور المقاومة تظهر من كُمّها أرنب استخدام الجيش العربي السوري السلاح الكيماوي في عمليات يكون فيها الإرهاب مأزوماً!
في مؤتمر نزع السلاح المنعقد حالياً في جنيڤ تحدث وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف بالتفصيل عن تقصير التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة أميركا في إنهاء العمليات العسكرية التي قامت بها حتى الآن! وقد فصَّل في عملية تحرير الرّقة من داعش أشرت لها في مقال أمس كيف تركت جثث القتلى للتعفُّن ونشر الأوبئة، كما تُركت المتفجرات الداعشية لتمنع عودة أهل الرقة إلى مساكنهم، أو لتفتك بالعائدين منهم قتلاً وتشويهاً! وما انتهت له مدينة الرقة السورية لم يختلف عما وقع للرمادي والموصل العراقيتين!
صبي العهد السعودي محمد بن سلمان صرَّح لصحيفة الواشنطن بوست بأن وضع سعد الحريري في لبنان بات الآن أقوى من وضع حزب الله! قنوات الزفتوريال نقلت بأنه سيقابل الصبي اليوم، بعد اللقاء سيغادر الرياض عائداً إلى بيروت دون احتجاز هذه المرة، موقف كرامة لبنان أعاد لسعد الحريري شعبيته! والكل يأمل بأن يتأكد الحريري أن قوته من الشعب وليس من السعودية! ننتظر!!

تجليات:
• الرئيس بوتين بحضور مستشار النمسا يشير إلى تعرض دمشق إلى 70 قذيفة يومياً، وعلى العالم أن يتوحد لإنهاء الأزمة السورية!
• هآريتس الإسرائيلية تعتقد أن أسباباً خطيرة استدعت استخدام طائرة سو57 في سورية! وليس فقط لإجراء اختبارات!
• تزامن غريب أن يُقال رئيسا أركان الجيش السعودي والجيش السوداني! هل سر التزامن في جبال اليمن البشرية؟
• الأقمار الصناعية الإسرائيلية رصدت وجود اثنتين من سوخوي57 في حميميم! يتساءلون عن مغزى وجودها في سورية!
• قد يعود الحريري من زيارته للسعودية أكثر قناعة بأن قوة لبنان في ضعفه لتأمين ثروة لبنان من القضم الإسرائيلي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 2 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy