أيام الحصاد السوراقية .. الخميس 18/01/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمتها الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

المساحات الإعلامية لقنوات الزفتوريال توزعت يوم أمس على اليمن وتركيا وإيران وجناحا سوراقيا؛ العراق وسورية! غابت القدس وفلسطين التي كانت محور مؤتمرات في طهران وبيروت ودمشق عن أجندتهم، كما غاب عن أجندتهم -كما إعلام مصر- إحياء مئوية الزعيم جمال عبدالناصر رغم إحيائها في عواصم عربية ودولية خاصة في دول أميركا اللاتينية والاتحاد الروسي والذي شمل رفع الستار عن مجسم نصفي في موسكو وكاراكاس ولاباز وهافانا! لكنهم نقلوا عن متحدثي مؤتمر الأزهر لنصرة القدس والمقدسات في فلسطين، ومؤتمر الأزهر يحمل ذات صبغة الصراخ الاستعراضية التي تصدر عن أشاوس العرب والمسلمين بأنهم يحمون القدس والمقدسات، وصبغة تمويهية على أنشطة الآخرين الجادَّة دفاعاً عن القدس والمقدسات، وصبغة تخديرية للمسلمين ككل بأن فرض الكفاية قد تولاه فئة من المسلمين فلا حاجة بعدئذٍ لأي اكتراث منهم صغُر أو كَبُر!
اليمن: تردد قنوات الزفتوريال خبر تكرُّم خادم الحرمين وناسي الأقصى بأمره إيداع ملياري زفتودولار في البنك المركزي اليمني للحد من تدهور قيمة الريال اليمني! ويعادل مبلغ الوديعة هذا تكاليف 10 -عشرة- أيام عدوان على اليمن فقط يقتل خلالها مدنيين ويدمر بها بعضاً من أساسيات حياة الناس، خادم الحرمين وناسي الأقصى يحمي ريال اليمنيين ويقتلهم في ذات الوقت! من الواضح أن مبيعات بترول اليمن لا يذهب للبنك المركزي اليمني، بل يذهب لحساب تسيطر عليه مملكة الرمال!
جناحا سوراقيا؛ العراق وسورية: عين قنوات الزفتوريال ترصد الانتخابات البرلمانية التي يقترب موعدها في البلدين بعين المصالح الصهيوأميركية! المصالح الصهيوأميركية وأدواتها تأمل في برلمانات لا تعطل مشاريعها التمزيقية والاستنزافية في المنطقة، ففي العراق يتصورون أن أياً من حيدر العبادي أو إياد علاوي سيكون الأفضل من حيث الرضوخ لبعض المطالب الأميركية مقارنة مع عودة نوري المالكي الذي بالتجربة خرجت أميركا على يديه من مولد احتلال العراق بلا حمُّص! الفريق الصهيوأميركي يخشى السيطرة على برلمان العراق الجديد من قبل عقل وفكر وتوجهات رجال الحشد الشعبي المكون من كافة الطوائف والأعراق العراقية، والذي كان بينه وبين التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة أميركا ما صنع الحدَّاد طوال ثلاث سنوات اختصر خلالها الحشد المدة التي أتمَّ فيها القضاء على داعش ومواجهته ليس فقط لعقبات أمام سرعة الإنجاز بل ومن قصف مباشر تكرر على قوات الحشد الشعبي! المحور الصهيوأميركي لا يزال متهماً في سوراقيا بجناحيها العراقي والسوري باحتضان وتوظيف داعش في استنزاف القطرين! لا أمل في بقاء عسكري أميركي في سوراقيا ولن يفيده تجنيد وتدريب 30 ألف داعشي وكردي كحرس لحدود منطقة مقتطعة في شرق الفرات كآخر محاولة فصل الجناحين!
اضطررت للخروج عن سياق المقال بعد ورود تصريح وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون والذي يحاول الإيحاء بأن أميركا مصممة على الإبقاء على قوة عسكرية أميركية في سورية! الرجل قدَّم تبريرين؛ أولهما تقديره أن داعش في سورية لم يتم القضاء عليها بعد، أما الثاني فهو أن انسحاب العسكريين الأميركيين يصب في مصلحة الرئيس الأسد! تيليرسون لم يستوعب أن مجموعة أصدقاء سورية الـ 120 بقيادة أميركا قد عجزت خلال 7 سنوات عن إسقاط الرئيس الأسد، يظن تيليرسون أن الـ 30 ألف سينجحون فيما فشل به أكثر من 200 ألفا! وتزامن هذا مع ارتفاع نغمة دخول الجيش التركي لبلدة عفرين، بل وبقيام الجيش التركي بقصف مدفعي لأطراف عفرين بعد سقوط طائرة تركية واتهامات تركية لأميركا بتسليح الكرد بمضادات جوية! لا أعتقد أن الجيش التركي سيستولي على عفرين! ننتظر ونرى!

تجليات:
• السعودية والإمارات والبحرين لم يشاركوا في مؤتمر برلمانات منظمة التعاون الاسلامي في طهران المخصص للدفاع عن القدس!
• رياض نعسان أغا يختلف فقط على مادتين اثنتين في دستور سورية 2012! ولأجلهما أدخلوها في حرب لـ 7 سنوات!
• وزير الخزانة الأميركية يقول بأن الدولار عملتنا، وهبوطه مشكلتهم! يقصد أصحاب الأرصدة!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy