أيام الحصاد السوراقية .. الثلاثاء 16/01/2018

2
0

عام قدر الله أن تُحَرَّر فلسطين .. عالقدس -عاصمتها الأبدية- رايحين .. شهداء بالملايين

تحاول إسرائيل تقديم ترجمة صحيحة لعبارة محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية "يخرب بيتك يا ترامب" إلى أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب، وهي عبارة قالها لنفي تهمة وجهها الأزعر لمحمود عباس بأنه من يعطل المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين! كما سيكون لزاماً على الإسرائيليين البحث مع الأزعر خطة مواجهة استمرار انتفاضة القدس، وكذلك مواجهة قرارات اجتماع اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية الطارئ! مطالبات البيان النهائي للاجتماع كثيرة لعل أهمها تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى إعلانها الاعتراف بدولة فلسطين الكاملة الأهلية والمستقلة!
قناة العربية-الحدث تبثُّ خبر تصميم الحكومة السورية على طرد القوات الأميركية الموجودة على الأرض السورية بطريقة غير شرعية بما يؤكد مخاوف القناة على القوات الأميركية! في المقابل بثَّت القناة امتداد بيان الخارجية السورية باعتبار أي سوري ينتمي لقوات قسد أو يتعاون معها ومع القوات الأميركية سيعتبر خائناً للشعب والوطن! ظنُّ القناة ومشغليها في محله، فإن قوات النصر المبين في سورية المكونة من الجيش العربي السوري وحلفائه ليس فقط باتت قادرة على سحق الوجود الأميركي في سورية بل يقول التاريخ القريب أن إخراج الأميركيين من منطقتنا قد تم بسهولة؛ ولنتذكر خروج المارينز من لبنان، وكما وقع في عملية بلاكهوك والتي ترتب عليها الهروب من الصومال! ولا أظن أن تكون أميركا من السذاجة أن تزرع قوة لملمتها من شذاذ آفاق يشترونهم بالزفتودولار ويحمونهم من اجتياح قوات النصر المبين بعدد من قليل من الأشباح المستشارين الذين يفتقدون التواصل الجغرافي لا مع أميركا وإسرائيل مع جغرافيا بها قاعدة أميركية كبيرة! نائب وزير الخارجية السوري د. فيصل المقداد أكَّد أن إعلان البنتاغون عن قوة حراسة حدود لم يفاجئ الدولة السورية، وأكَّد أن لا أحد بإمكانه منع الجيش العربي السوري من الوصول إلى أي مساحة من أراضي سورية! وهو ذات ما أشرنا له ليس في هذا المقال فحسب، بل في كافة مقالاتنا التي جاء فيها إشارة ما لمخطط أميركي أو لخطوط حمر أميركية!
السلطان الأزعر المكفهر المنبوذ الأحمق المنكوس الموكوس البندول رجب طيب أردوغان كان المنزعج الأكبر من صفعة صديقته أميركا التي لطمت وجهه مباشرة بعد أن أطلق بالون خلاف تركي مع أصدقاء أستانا، والذي نتج عن صفعة أميركا بنشر قسد كان ترك البندول الأردوغاني ليذهب إلى الحدّ التذبذبي الآخر! بالأحرى فإن السلطان عادة ما يستقبل الصفعات فيحول ألمها إلى الصراخ الأجوف! بعض المحللين يتوقع أن يكون قرار البنتاغون الداعم لمنطقة سيطرة كردية على جزء من حدودها مع سورية القشة التي تقصف ظهر بعير علاقة استراتيجية بين تركيا وأميركا، في رأيي لن يستطيع أردوغان اتخاذ قرار ترك محور أميركا، سيبعبع بصوت أعلى وفقط! أمر قسد سهل على قوات النصر المبين!
وذات القناة يوم أمس ببثَّ تقريرٍ يفترض أن قاسم سليماني قائد قوة القدس والذي يحارب القاعدة بنسخة جبهة النصرة الإرهابية بالاشتراك مع الجيش العربي السوري وحلفائه في أرياف حماة وحلب وإدلب وحمص والغوطة يعمل الآن على تشكيل مليشيا جديدة بالتعاون مع القاعدة الإرهابية! وأوضح التقرير أنَّ المليشيا الجديدة ستحارب مع النظام! أعتقد أن تقريراً كهذا لا يصدر إلا عن الأقطش نديم قطيش!
قد تدفع أرباح كتاب "نار وغضب" السريعة كتاباً آخرين لكشف أمور كثيرة من شخصية أزعر البيت الأبيض الأحمق السفيه دونالد ترامب! حتى يوم أول من أمس وصلت مبيعات الكتاب إلى 250 ألف نسخة حيث درَّت حوالي 8 ملايين دولار من الأرباح! كل شيء يتحول إلى بزنيس، حتى حماقة رؤساء أميركا وفضائحهم!

تجليات:
• قطر نفت إدعاءات الإمارات العربية المتحدة بتعرض طائرات عسكرية قطرية لطائرتين إماريتيين مدنيين!
• المعارض السوري رياض نعسان أغا يوافق على دستور سورية 2012، ويختلف فقط على مادتين اثنتين من أصل 160 مادة!
• وزير الخزانة الأميركية يقول بأن الدولار عملتنا، وهبوطه مشكلتهم! يقصد أصحاب الأرصدة!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy