أيام الانتصارات .. الثلاثاء 26/12/2017

2
0

قدر الله أن فلسطين سوف تُحَرَّر .. والقدس عاصمتنا الأبدية

انتفاضة "عالقدس رايحين شهداء بالملايين" مستمرة في الأراضي الفلسطينية طبقا لخارطة طريق التحرير كما وضعتها غرفة عمليات واحدة موحدة وتحت قيادة عسكرية واحدة، وتحت استراتيجية واحدة، والميادين موزعة على تكتيكية محددة لفصيل محدد!
على أبواب عام 2018 تتراكم الاستعدادات والتجهيزات والكوادر لحصاد نظيف وأمين لعمل وطني استمر لعقود وأجيال! الحصاد الذي ننتظر هو تحرير كافة الأراضي العربية واستكمال طرد كافة الغزاة من أرضنا وهو ما سيزيل إزالة تامَّة أخطار تدمير وتبديد المنجزات الوطنية والاقتصادية للبلدان العربية! ننتظر وقوع تطورات ملموسة على هذا السبيل!
قائد عام كتائب عزالدين القسام يحيى السنوار يؤكد اتصال اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس به وبقيادة سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي! ويقول بأن اللواء سليماني لم يفرض عليهما طريقة أو أشكال الصراع مع العدو الإسرائيلي! لكنُّه أكَّد -على النقيض- أن اللواء سليماني قد أخبره بأن جمهورية إيران الإسلامية والحرس الثوري الإيراني يضعان كافة إمكانياتهما في تصرف المقاومة الفلسطينية لحماية القدس من التهويد! وأكَّد كذلك أن تحالف المقاومة الفلسطينية لا تتحسس بالاختلاف المذهبي، وعليه فلا عوائق أمام المقاومة الفلسطينية للتحالف مع إيران والاستفادة من كافة قدراتها وتمويلها لكافة أنشطة المقاومة الفلسطينية!
التقدم الهائل الذي أحدثه الجيش العربي السوري وحلفاؤه على محور ريف دمشق الجنوبي-الغربي صاغته قنوات الزفتوريال بأنه تقدم نحو خطوط التماس مع الجولان المحتل! وتشير هذه القنوات إلى خشيتها من اصطدام الجيش العربي السوري وحلفاؤه من محور المقاومة مع الجيش الإسرائيلي الذي وضع خطاً أحمر على وجود الحرس الثوري الإيراني في سورية فما بالك بالتماس بينهما! وعلينا أن نتفهم أهمية هذا الخط الأحمر للكيان الصهيوني، فنظرة على موقع بيت جن ومزرعتها على خارطة جغرافيا المنطقة تؤكد ليس فقط سهولة الاستيلاء على كل إصبع الجليل ومزارع شبعا ولكن باستحالة استعادتهما من قبل الجيش الإسرائيلي! ناهيك عن قدرة ونية محور المقاومة على التوغل في شمال فلسطين، المناورات الأخيرة للجيش الإسرائيلي ركزت على عمليات تمثيلية لطرد أو القضاء على قوات المقاومة التي احتلت قرى وبلدات شمال فلسطين! وهو ما يؤكد أن أركان الجيش الإسرائيلي بات على قناعة بإمكانية وقوعه! والتصور العام لدى قيادات الجيش الإسرائيلي أن صواريخ حزب الله وسورية قادرة على توفير حماية جيدة لتقدم القوات البرية داخل الأرض المحتلة وهو ما يعني أن محور المقاومة الذي حرر جنوب لبنان هو قادر على تحرير مساحات محتلة أخرى! وعلى كل احوال فإن أي حرب ستنشب ستؤدي إلى هجرة واسعة للصهاينة من فلسطين المحتلة عائدين إلى أوطانهم الأصلية بعد أن تلاشى تماماً الردع الأوحد الذي كان يملكه جيش العدو الإسرائيلي! والذي ستتأكد صورة جديدة بأنه الجيش الذي يهزم وبسهولة!
بات واضحاً أن مؤتمر حوار سوتشي حقيقة واقعة، وبات واضحاً كذلك بأنه يرعب المعارضات السورية الزفتوريالية والزفتودولارية، معارضات الزفت -النفط- التعامل مع أية طروحات روسية وكان مؤتمر سوتشي تتويجاً للرعب الذي ينتاب معسكر معارضات الرياض! والوقائع المستجدة على الأرض السورية تؤكد واقعيته! أجندة سوتشي يمكن اختصارها ببند واحد؛ السوريون ينتخبون ممثليهم الذين يتحدثون بإسمهم بحرية مطلقة، وحيث لن يُسمح بممثلين عنه يفرضهم أعداء سورية كما هو واقع بمعارضات الرياض ومعارضات الدوحة ومعارضات اسطنبول!

تجليات:
• ليس في مؤتمر سوتشي مكان لمن ينادي برحيل الرئيس الرجل بشار الأسد، وليس مسموحاً رفعها كشعار في سوتشي!
• نتنياهو أوعز لخارجية الكيان الصهيوني تقديم طلب الانسحاب من اليونسكو بعد انقضاء موسم أعياد الميلاد مباشرة!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!
• إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا قال بأن العالم مضطر للتكلُّم مع الرئيس الأسد بعد شباط/فبراير 2018!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy