أيام الانتصارات .. الأحد 24/12/2017

2
0

قدر الله أن فلسطين سوف تُحَرَّر .. والقدس عاصمتنا الأبدية

انتفاضة "عالقدس رايحين شهداء بالملايين" مستمرة في الأراضي الفلسطينية طبقا لخارطة طريق التحرير كما وضعتها غرفة عمليات واحدة موحدة وتحت قيادة عسكرية واحدة، وتحت استراتيجية واحدة، والميادين موزعة على تكتيكية محددة لفصيل محدد! أظن بأن هذا ما سنصل له لتحرير الأراضي العربية من المحتل الأميركي بأداة إسرائيل! المحللون الإسرائيليون أجمعوا على أن خطاب سيد المقاومة السيد حسن نصرالله يوم الاثنين الماضي يشكل نقطة تحول في الصراع مع إسرائيل! ستبقى بداية كل مقال على هذه طالما استمرت انتفاضة "عالقدس رايحين شهداء بالملايين"!
عشية عيد الميلاد المجيد نشط المكون الفلسطيني المسيحي ليقف في وجه قرارات القدس التي أثار بها أزعر البيت الأبيض وأحمقه دونالد ترامب عش دبابير الفلسطينيين كافة! مضت جمعة الغضب الثالثة منذ كلمة أزعر البيت الأبيض، ودفع فيها الفلسطينيون مزيداً من الشهداء، عطاء الشهداء سيستمر على طريق تحرير الأرض العربية الذي يتعبد الآن بدماء الشهداء، طريق مفتوح أمام جحافل المحررين وأرتالهم!
خيبة المبعوث الأممي لسورية ستيفان ديمستورا في جنيڤ8 دفعته للذهاب لأستانا على أمل أن يرجع بقبس! كان قد تحامق في جنيڤ حين ألقى باللوم على وفد الحكومة السورية الذي امتنع عن عقد لقاء مباشر مع وفد المعارضات السورية الذي تكون في الرياض، ورغم تخفيف نبرة الاتهام للدولة السورية خلال تقريره أمام مجلس الأمن الدولي فقد واجه ديمستورا تقريعاً من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على تحميل وفد الحكومة السورية مسؤولية فشل جنيڤ8 بينما وهو في الرياض سكت عن بيان هذا الوفد الذي صدر من الرياض وفيه مخالفات عديدة للقرار الأممي 2254،
مؤتمر أستانا انتهى على تحديد موعد لمؤتمر الحوار السوري العام في سوتشي خلال الاسبوع الأخير من كانون2/يناير 2018، وهو ما شكَّل ضغطاً آخر -بجانب تقريع لافروف لديمستورا- على مسار جنيڤ ككل وصل إلى حد الشك في إعلان فشله تماماً! ولعل هذا ما جعل ديمستورا يسارع لإعلان تاريخ لجولة جديدة من جنيڤ خلال منتصف كانون2/يناير أي قبل موعد انعقاد مؤتمر سوتشي في تكرار لما قام به من تحديد موعد جنيڤ8 قبل تاريخ التحديد الأول لانعقاد سوتشي، وسعة صدر روسيا دفعها حينها لتأجيل موعد انعقاد سوتشي! في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي أشار إلى ديمستورا لتفهم أكبر للطرح الروسي -السوري الأصل- والذي يعطي الأولوية لتطهير سورية من الإرهاب ثم تدخل كافة الأطراف في انتخابات برلمانية عامة يحدد فيها السوريون ممثليهم المفوضين بالقيام بالتعديلات الدستورية أو بطرح دستور جديد! وهو ما يمنع دولاً خارجية من فرضها ممثلين عن السوريين مرتهنين لها وليس للسوريين!
إطلاق أميركا لبالونات إعاقة أمام جناحي سوراقيا -العراق وسورية- لتأخير التخلص التام من الإرهاب في أراضي الجناحين طاشت حتى الآن في الهواء، ولن يكون لها ذلك التأثير الذي يعيق تطهير ارض سوراقيا بالكامل، لعله يؤخر قليلاً لكنه ليس عائقاً!
الأمر الآخر الذي دفعني لعدم رفع مقال الأمس تعلق بالعدوان على اليمن، فقد لاح أن قراراً بوقف عدوان التحالف السعودي كان متوقعا صدوره، فقد كان تصريح خارجية أميركا بأنها تؤيد مشاركة أنصارالله في ممارسة العمل السياسي في اليمن ومشاركته الفاعلة في الحكم والسلطة! كما تردد وجود وساطة عُمانية لوقف استنزاف السعودية خاصة بعد صاروخ قصر اليمامة في الرياض! وقد دعم فرضية وقف العدوان إعلان التحالف استمرار فتح ميناء الحديدة -الصحيح أنه مغلق- أمام التجارة، بل ودعم كفاءة التفريغ، ورغم التصعيد الذي قام به التحالف طوال أمس السبت فإن قناعتي بقرب وقف العدوان ثابتة ولم تتزعزع! قناعتي حتى الآن بأنها بضعة أيام!

تجليات:
• الاعلام الإسرائيلي تحدث عن نية الكيان الصهيوني تقديم طلب الانسحاب من اليونسكو بعد انقضاء موسم أعياد الميلاد مباشرة!
• 2018 عام ترجمة انتصارات الأعوام السابقة لفتح أبواب تحرير من الصهيوأميركي!
• إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا قال بأن العالم مضطر للتكلُّم مع الرئيس الأسد بعد شباط/فبراير 2018!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy