أيام الانتصارات .. السبت 09/12/2017

1
0

وَعْدُهُم بلفور .. ووَعْدُنا خطوات قد بدأت المسير على طريق التحرير .. تحرير فلسطين

في يوم جمعة الغضب استدعى رئيس تونس الباجي قائد السبسي السفير الأميركي في تونس وحمَّله رسالة احتجاج على قرارات أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب الأخيرة بشأن القدس! تحرك الرئيس التونسي فقوَّم بيان الاستنكار الباهت الذي صدر عن وزارة الخارجية التونسية والذي لم يتخطَّ رفع العتب! السبسي كرر ما قام به العراق يوم الخميس الماضي!
قائمة مظاهر الاحتجاج التي احتوتها كلمة سيد المقاومة السيد حسن نصرالله التي ألقاها تلفزيونياً مساء الخميس القادم قد وضعها كنبراس لقادة الدول والأحزاب والمجموعات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والدينية والاجتماعية يستعدون به، كانت الإشارة التي اتكأ عليها السيد نصرالله في حثَّ جميع من ذكر في كلمته على استمرار مظاهر الاحتجاج زمنياً بأن تطول، ومدّها كذلك لتغطى أبعد مدى جغرافي على وجه الأرض، ومستنهضاً كذلك عرب ومسلمي الاغتراب الأوروبي والأميركي وعدم الاقتصار على الدول العربية والإسلامية،
كان جلياً نجاح جمعة الغضب! وكان جلياً أن يوم الجمعة كانت اختياراً سديداً للعالم الإسلامي حيث تجمع أعدادهم لصلاة الجمعة تجمع اسبوعي، فقد تابعنا يوم أمس مظاهرات شملت من البلدان الإسلامية أندونيسيا وباكستان وماليزيا وتركيا وإيران، وربما جرت في دول إسلامية أخرى ستعرض لاحقاً! كما كان جلياً كثافة المشاركات الشعبية في مظاهرات شملت بلداناً عربياً منها الأردن وسورية ولبنان والعراق وتونس وليبيا والسودان! وكان جلياً كذلك كثافة مشاركات عرب ومسلمي الاغتراب في مظاهرات برلين وباريس وشيكاغو، أكرر رب ضارة نافعة، فقد استنهض ترامب بحماقته قضية فلسطين من قمقم فُرض عليها من أميركا وإسرائيل، وكذلك بعض أشاوس الاعتدال والتي لم تعطِ مساحات إعلامية كافية لجماهيرها كي تنضم إلى زخم الشرف الذي انتفض مستنكرا حماقات وسرقات سيدهم!
شيخ الأزهر أحمد الطيب رفض طلب الالتقاء به المقدم من نائب أزعر البيت الأبيض مايك بينيس! اشترط شيخ الأزهر عودة أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب عن قراراته بشأن القدس! موقفه قوي جداً وخيَّب أمال بينيس في تعويض رفض محمود عباس عقد لقاء معه،
وقد انعقد مجلس الأمن الدولي بناء على شكوى قدمتها السلطة الفلسطينية ضد أميركا التي تنتهك القرارات والقوانين الدولية! مندوبو أصدقاء أميركا أجمعوا على رفض قرارات ترامب الخاصة بالقدس! إذن فنحن كفلسطينيين قد نجحنا حتى الآن في إحياء القضية في وقفة صلبة أمام بلطجة أميركا الترامبية! المهم استمرار الشحن!
وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون يضلل بالقول أن قرارات أزعر البيت الأبيض دونالد ترامب لا تعني تقرير الوضع النهائي للقدس، كما لا تمنع مناقشة وضعها النهائي خلال مباحثات فلسطينية-إسرائيلية مباشرة! جاء هذا من باريس حيث لقاء دول رعاية لبنان وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمعه مع وزير خارجية فرنسا جان إيڤ لودوريان! واضح أن هناك مساعي للتضليل عبر الإعلام والمحللين الغربيين وبعض مثقفي العربان بالترويج للإبهام وللمغالطات! محللو الزفتوريال -على سبيل المثال- يرددون أن سفارة أميركا ستنشأ في القدس الغربية! ونسأل لماذا تهود إسرائيل القدس الشرقية؟

تجليات:
• قنوات الزفتوريال لم تعد تتابع التحركات الشعبية المناهضة لقرارات ترامب الخاصة بالقدس!
• وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون يقول بأن على السعودية أن تفكر بعواقب ما تفعله في اليمن وقطر ولبنان!
• عبدالملك المخلافي يدعو العالم للتدخل لحماية اليمنيين من الحوثيين! ليس من القصف الجوي والحصار!
• أزعر البيت الأبيض قرر الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل! ماذا بعد؟
• كوريا الشمالية أعلنت أنها قد حققت حلمها التاريخي في أن تكون دولة نووية! وقادرة على ردع أميركا!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy