أيام الانتصارات .. الجمعة 08/12/2017

3
0

وَعْدُهُم بلفور .. ووَعْدُنا خطوات قد بدأت المسير على طريق التحرير .. تحرير فلسطين

مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان الذي يدعو إلى "النأي بالنفس" بقصد القضاء على المقاومة كرمى لعيون السعودية التي ملكها يحمل على كاهله خدمة الحرمين الشريفين وترك الثالث لتخدمه إسرائيل؛ شيخ النأي بالنفس اتصل برئيس السلطة مستنكراً قرارات حامي حمى دول السُّنَّة مقدس البيت الأبيض دونالد ترامب! ومن المعلوم أن الله عز وجل قد استجاب لدعوات شيخ الحرم المكي الشيخ السديس من حيث أنّه قد نصر ترامب الذي نصر الإسلام السنِّي، وساعد خادم الحرمين في قتل اليمنيين الروافض، ووعد بمساعدة خادم الحرمين على تحجيم الروافض الجعفرية الذين يفترون ظلماً وعدواناً على الإسرائيليين الذين لم يغتصبوا فلسطين ولا يهودون الأقصى، ولم يحرقوه، ولا يبطنون هدم الأقصى! الشيخ دريان لم ينأَ بنفسه، مدهش!
في القدس؟ مَنْ في القدس إلَّا أنت؟ الاستجابة العظيمة الشاملة لإضراب عام في القدس بناء على طلب الفصائل الفلسطينية أكَّدت أولاً من الذي له الكلمة العليا بين أهل القدس، وثانياً شلل القدس شبه التام يؤكد أن المقدسيين هم فقط من في القدس! الفلسطينيون تحركوا ليؤكدوا ما قلت في مقال أمس بأن ربَّ ضارة نافعة! وما وقع أمس أن حماقة أزعر البيت الأبيض قد تنتهي إلى انتفاضة في قطاع غزة والضفة الغربية، وتبدو أنها ستتنامى اليوم تحت شعار جمعة الغضب، عدد كبير من القوات الصهيونية تم حشدها لتواجه المتظاهرين الذين فاجأت أعدادهم حكومة الكيان الغاصب! والانتفاضة لو استمرت فستجر وبالاً على جيش إسرائيل!
حكومة العراق استدعت سفير أميركا في بغداد وحمَّلته استنكارها الشديد لقرار إعلان القدس عاصمة للكيان المحتل! الاحتجاج العراقي باستدعاء سفير أميركا للخارجية والذي سبق كلمة سيد المقاومة توافق مع مقترحاته للاحتجاج تنتهجها الدول لتعطي صورة تعبير أقوى من نشر بيان صحفي أو إعلامي! أما الشعب العراقي فقد عبر عن موقفه من قرارات أزعر البيت الأبيض، نوري المالكي ومقاومات العراق اعتبرتها إعلان حرب، وشاركت منظومات المقاومة الشعبية المالكي في نظرته، الحرس الثوري الإيراني صرح بأن حماقة ترامب أكَّدت على مسار تحرير القدس! الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بصفته رئيس منظمة التعاون الإسلامي الحالي تراجع عن الخط الأحمر الذي هدد به الأزعر ترامب قبل إعلان قراراته بشأن القدس اكتفى بعد الإعلان بالدعوة لمؤتمر قمة لدول التعاون الإسلامي للانعقاد في اسطنبول الاسبوع القادم! سيد المقاومة اقترح في كلمته بعد مغرب أمس بأن يتخذ قمة التعاون الإسلامي قراراً بأن القدس هي عاصمة دولة فلسطين مما سيخرجها تماما من أجندة أية مفاوضات سلام مستقبلية قد تبدأ بين الفلسطينيين والإسرائيليين!
اختتم سيد المقاومة السيد حسن نصرالله كلمته بالإشارة إلى تجارب تحويل تهديد العدو وتماديه في القهر إلى فرصة يتحقق فيها انتصار! لعل كلمة الختام هذه كانت التفسير لجملة "فلسطين الحبيبة ستتحرر" والمطبوعة على خلفية شاشة الخطاب، الكاتب والمحلل السياسي الهادئ محمد عبيد أشار إلى أن تفاصيل الاجراءات الاحتجاجية التي اقترحها السيد كواجبات على النظام السياسي العربي والإسلامي أداءها على قاعدة "أضعف ايمان" والذي يمكنها عمله دون الارتطام مع الأميركي سيد بعضهم! وبأنه لم يتطرق عن أعمال محور المقاومة!
يبدو أن محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية جاد في مواجهة قوية لقرارات ترامب، جاء على عاجل الميادين أن البيت الأبيض قد انتقد رفض محمود عباس لقاء نائب الرئيس الأميركي مايك بينس، وهدد البيت الأبيض بنتائج عكسية لهذا الرفض، آمل أن يعرف محمود عباس أن بيده خيوط قوية كان يهدرها خيطاً خيطاً وهو ما جعله وجعل القضية الفلسطينية ملطشة لكل من هب ودب، حتى أصبحت القضية في يد السعودية وغير السعودية مجرد ورقة قمار يقفزون بها على العروس!

تجليات:
• عبدالملك المخلافي يدعو العالم للتدخل لحماية اليمنيين من الحوثيين! ليس من القصف الجوي والحصار!
• أزعر البيت الأبيض قرر الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل! ماذا بعد؟
• كوريا الشمالية أعلنت أنها قد حققت حلمها التاريخي في أن تكون دولة نووية! وقادرة على ردع أميركا!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy