أيام الانتصارات .. الاثنين 23/10/2017

1
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين*

د. حيدر العبادي رئيس وزراء العراق وقَّع في الرياض وبحضور وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون على إنشاء مجلس التنسيق العراقي-السعودي، وخلال مؤتمره الصحفي المشترك مع صبي خارجية السعودية عبَّر عن بالغ سعادته من عودة العلاقات العراقية-السعودية والتي ستعيد -كما قال- العراق إلى دول مجلس التعاون الخليجي والذي جاء تيليرسون ليعيد اللحمة داخل مجلس التعاون الخليجي بحل سريع لأزمة قطر! وكنت قد أشرت في مقال أمس إلى الميل بأن السياسة السعودية تتحول، وسبق أن أشرت بمناسبة زيارة مقتدى الصدر للرياض ولقاء ولي العهد محمد بن سلمان قبل أكثر من شهر بأن السعودية تتعربش بالعراق وذكرت وقتها بعض الأزمات التي تعيشها السعودية وقتها، والسعودية في الواقع زادت مآزقها وأزماتها وهو ما أراه السبب في هذا الاندفاع السعودي باتجاه العراق! الاندفاع السعودي باتجاه العراق بعد 27 عاماً من تمويلها للانتحاريين الذين قتلوا الكثير من العراقيين! عفا الله عما سلف لكن الاندفاعة مشوبة بكثير من الشك بالنوايا الحقيقية!
وخلال المؤتمر الصحفي المشترك في الرياض طالب تيليرسون بعودة المقاتلين الدواعش الاجانب المساكين إلى بلدانهم! هو لم يوجه مطالبته لجهة معينة لكني أظنه يقصد الجهات التي تحتجز أحياء الدواعش سواء بالاستسلام أو بالمقايضة أو بالاحتضان أو بالفدية أو بالابتزاز! أظن أن أكراد البرزاني وأكراد قسد وتركيا هم على رأس قائمة الذين يحتجزون عدداً كبيراً من الدواعش وخاصة تركيا! وبينما طالبت دول أوروبا بأن يقوم من يحتجز دواعشهم بتصفيتهم جسدياً ليستقبلوا جثثهم فقط! ثامر السبهان نفذ مبادرة بلده السعودية بأن استلم دواعش السعودية الذين سلموا أنفسهم للأكراد أو تركيا، لم أتأكد بعد كم كان سعر استرداد الرأس!
أشرنا في مقال أمس أن تيليرسون قد حمَّل دول حصار قطر مسؤولية استمرار الأزمة، بل وقد صرَّح خلال مؤتمر صحفي الرياض أنه هنا لبدء مباحثات الفرقاء الفورية للوصول لحل، وأكَّد في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير خارجية قطر في الدوحة على ضرورة البدء بهذا التحرك! وكنا قد أشرنا لفرضية الحل المستور وهو ما قد يستر عورة من عليه التراجع عن شروطه! طبقاً لقناة الجزيرة فقد استهجنت دولة قطر طرح فكرة البدء بتطبيع العلاقات بين قطر ودول حصارها ليس فقط لطول المدة التي يتطلبها استكمال التطبيع بل لكون التطبيع في الواقع الدولي يتم بين دول استطالت العداوة بينها لفترة طويلة مليئة بدماء وحروب وهو ما لم يقع بين دول أشقاء وأعضاء في مجلس تعاون لسنوات طويلة!
موسكو نقلت رسالة من الكيان الصهيوني لدمشق تؤكد تمسك الكيان بعدم التصعيد ضد سورية! هذا ما جاء على الإعلام الإسرائيلي الذي لم يتوسع بكيفية استقبال الدولة السورية لهذا التطمين، لكنه توسع في الحديث عن خطورة وجود الحرس الثوري الإيراني وحزب الله وكذلك من تطور الجهوزية للجيش العربي السوري والذي خبروا استرداده للجولان خلال ساعات إبان حرب تشرين 73!

تجليات:
• موسكو تشكك بمبادرة إعادة إعمار الرقة الأميركية-الفرنسية-الألمانية، يحاولون إخفاء حجم تدمير المدينة وقتلهم أهلها!
• الجنازة الشعبية التي جرت للواء الشهيد عصام زهرالدين أظهرت بجلاء المعدن الشامي، يغني يا مرحباً بالشهادة!
• طرد وفد الكنيسيت بمداخلة مرزوق الغانم عارضته قنوات الزفتوريال ومن وراءها من دول الاعتدال العربي!
• المثل العربي "المؤمن لا يُلدغ من جحرٍ مرتين" لا ينطبق على دول الاعتدال العربي!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy