أيام الانتصارات .. الجمعة 20/10/2017

1
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين*

قد يكون الدفاع الجوي السوري قد تعمد استهداف تشكيل مقاتلات إسرائيلية في رحلة مراقبة ومسح روتينية للأراضي اللبنانية وباختراق أجوائها خلال الساعات الأولى من زيارة سيرغي شويغو وزير دفاع الاتحاد الروسي للأراضي المحتلة والتي يلتقي خلالها بعسكريين إسرائيليين وبقمة وزارة إسرائيل المتهم بالفساد بنيامين نتانياهو! عناصر أجندة مخاوف وطلبات وآمال إسرائيل من روسيا الاتحادية لم تتغير منذ معركة القصير عام 2013، الذي يتغير مع اقتراب عودة سورية لعافيتها المقاومة هو تبدد قدرة الجيش الإسرائيلي ليس فقط على الحد من تنامي قدرات قوات النصر المبين بل على متابعة وقياس هذه القدرات المتنامية،
وكعادة الإعلام العسكري الإسرائيلي يظهر مع الأيام تفاصيل أكثر عن كل فعل يفاجئه به محور المقاومة وواقعة استهداف مقاتلات إسرائيلية أثناء تحليقها الروتيني في أجواء لبنان كان آخرها! الإعلام الإسرائيلي عرض صوراً فضائية لموقع الدفاع الجوي السوري قبل قصفه وبعد القصف الذي تأخر لساعتين على وقت استهداف المقاتلات دون أي تفسير -حتى كتابة المقال- لهذا التأخير، فقد أكد إعلام إسرائيل أن الخسائر كانت بسيطة مؤكدين على عودتها للعمل خلال ساعات معدودة على قصفها،
وكالعادة كذلك لا تظهر على الإعلام تصريحات عن الجانب الروسي بعد لقاءاته مع الجانب الإسرائيلي بل تقتصر دائماً على تصريحات الجانب الإسرائيلي والتي تتدرج في نزولها عن شاهق الأيام الأولى مع أيام تالية وعلى ذات الإعلام، وصمت الجانب الروسي يعبر عن عجز الجانب الإسرائيلي عن الحصول على شيء! أذن لم يُشفِ شويغو غليل ليبرمان رغم نغمة الاستجداء العالية التي كانت عليها كلمته والتي تم بثّها كاملة على الإعلام! كما جاء على إعلام العدو أن نتنياهو اتصل مساء أمس بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي ناقش معه -كما جاء على الإعلام- زيارة رئيس أركان الجيش الإيراني لأركان جيش سورية ثم تسليم الرئيس الرجل بشار الأسد رسالة من الإمام الخامنئي، واستفاض نتنياهو بشرح خطورة تطور الوجود العسكري الإيراني والوجود العسكري لحزب الله في سورية على الأمن الدولي والإقليمي! أستقرئ أن يكرر بوتين قوله أن التزم بقوانين الشرعية الدولية، وبدونها لا تستطيع لا روسيا ولا غيرها ضمان أمنكم!
لا أظن أن ظهور الزعطوط ثامر السبهان في عين عيسى يتعدى تسليم فدية استرداد دواعش سعوديين وعوائلهم دفعوها لقوات سورية الديموقراطية، من فشل في استمالة قبائل اليمن ويغرق في أوحالها لأكثر من عامين ونصف لن ينجح في استمالة عشائر الشرق السوري الذين مسح كرامتهم مجموعات حماية الشعب الكردي! يكفي أن يصل الزعطوط إلى عين عيسى بوسائط وترتيبات أميركية!

تجليات:
• لم يعد أيّ من حلفاء أميركا يثق بها! الاتحاد الوطني الكردستاني ينزل علم كردستان ويرفع علم العراق على مقراته!
• العلم العراقي بات العلم الوحيد المرفوع في سماء محافظة كركوك! بدون كركوك لا إمكانية لاستقلال كردستان!
• المثل العربي "المؤمن لا يُلدغ من جحرٍ مرتين" لا ينطبق على دول الاعتدال العربي!
• في فنزويلا استعاد حزب تشافيز غالبيته ودستورية رئاسته!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy