أيام الانتصارات .. الجمعة 22/9/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين*

البنتاغون يقول بأنه سيبقى قوات أميركية على الأرض السورية إلى أن تتمكن دمشق من القضاء على داعش، وأن تكون قادرة على منع ظهور إرهابيين جدد! بيان البنتاغون جاء بعد أن عبر نهر الفرات وتوغل في قرى وبلدات ريف ديرالزور الواقعة شرق وشمال الفرات حيث بدد الجيش العربي السوري وحلفاؤه ليس فقط خطوط حمراء كان إعلام الزفتوريال يتطوع أو يُوحَى له بأمركتها وصمت أميركي بل بدد كذلك أيَّ فرصة لأميركا لرسم أيٍّ منها في المستقبل القريب! والبيان واضح كذلك في تأكيده -كما ذكرنا في مقال أمس الخميس- بأن لا قوات أميركية ستبقى في سورية بعد القضاء على داعش، أما أهم إشارة قام البنتاغون بإطلاقها هي الاعتراف الغير مباشر بأن الدور الرئيس للقضاء على الإرهاب في سورية معقود لدمشق بلا منازع! ما يمكنني تأكيده هو أن نصَّ البيان ليس زلقة لسان!
على الجانب العراقي من سوراقيا أعلنت قيادة عملية تطهير غرب الأنبار عن استكمال تحرير قضاء عانه من داعش! ستتجه قوات النصر المبين العراقية بعد ذلك إلى بلدة راوة، وتتابع إلى تطهير بلدة القائم على الحدود السورية-العراقية لتتلاقى مع قوات النصر المبين السورية التي ستكون قد سيطرت على الميادين!
تأكد أن مسعود البرزاني سيمضي قدماً في إجراء الاستفتاء كما سبق وأشرنا في مقال سابق بأن حماقته لم تدع له مجال للتراجع! وهو ماض للسقوط التام مع نهاية مغامرات بدأها والده مصطفى منذ مطلع القرن العشرين الماضي، وهو بذلك قد بدد بحماقة ظاهرة كافة المكتسبات التي تحققت لأكراد العراق خلال العقدين الماضيين!

تجليات:
• تجربة إطلاق ناجحة لصاروخ يارس -توبول- المتنقل والفضائي الروسي! الصاروخ أُطلق من ميدان بليسيتسك!
• البزنيسمان دونالد ترامب يؤكد بأنه قد توصل إلى قرار بشأن انسحابه من الاتفاق النووي من عدمه! رفض الإفصاح عنه!
• حزب الله قادر على إمطار إسرائيل بآلاف الصواريخ، وقادر على احتلال الجليل، قالت جنرالات إسرائيل!
• آڤي ديختر رئيس الشاباك ووزير أمن إسرائيل سابقاً: علينا أن نعي بأن الخطأً سيتسبب في اختفاء إسرائيل عن الخارطة!
• كل من يتواجد في الأجواء السورية أو على أرضها دون موافقة الدولة السورية يخرق القوانين الدولة! سيرغي لافروف!

فايز إنعيم
zedony.com/fayezeneim

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy