أيام الانتصارات .. الاثنين 28/8/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين
التحرير الثاني اكتمل في أحد أيام الانتصارات!

قناة الميادين أخرجت انتصار الرباعية الذهبية إخراجاً بديعاً بالنقل المباشر لتلافي فريقي مراسليها على نقطة من الحدود السورية-اللبنانية على نصر مؤزر! فريق الجغرافية اللبنانية المرافق لعملية "فجر الجرود" تقابل في نقل مباشر مع فريق الجغرافية السورية المرافق لعملية "إن عدتم عُدنا"! إبداع إعلامي سبق لقناة الميادين أن أوجدته بالنقل المباشر لالتقاء الحشد الشعبي العراقي بالقوات الرديفة للجيش العربي السوري على الحدود السورية-العراقية! قناة الميادين في الواقعتين شرق وغرب سورية وثَّقت خلال نقلها المباشر عمليات عسكرية بديعة نجحت في كسر خطوط حمر أميركية توهمت أميركا أن تقطع بتمركزها مباشرة أو عن طريق تمركز شراذم عملائها طريق طهران الذي يصلها بِرَّاً بجنوب لبنان وشاطئ المتوسط عبر بغداد ودمشق!
وزارة الدفاع الروسية تعلن بأن الجيش العربي السوري وحلفاءه يتقدمون باتجاه مدينة ديرالزور لفك الحصار عنها!
دي مستورا أظهر فجأة رغبته بزيارته طهران لبحث مستقبل مسار جنيف السوري!
نتنياهو يقول بأن إيران تبني قواعد لها في سورية لمهاجمة إسرائيل! ويعني هذا أن إيران هي فعلياً تعادي الكيان الصهيوني! كما يعني كذلك بأن إيران تخطت الأمل والنية إلى اتخاذ خطوات جدية باتجاه قضية فلسطين! كما يعني كذلك أن لوجستيات ملموسة قامت إيران بإنشائها على مسار الإعداد للقيام بنشاطات قتالية ضد عدوٍّ مُغتَصِب ما! كما يعني كذلك أن جميع الغارات الجوية التي استهدفت -كما تعلن إسرائيل- إمدادات تطوير لقدرات المقاومة لم تمنع إطلاقاً تطوير المقاومة لقدراتها العسكرية ولتأثير قوة ردعها للجيش الذي صار يُهزم! كما قد بفهم العربان والمعتدلين أن إيران جادة في محاربتها لإسرائيل!
توَّهم العربان أن يخيفوا إيران بالتحالف مع العدو الإسرائيلي! جهلهم وحماقتهم لم تمكنهم من قراءة مدى صلابة الصمود الإيراني أمام الغرب الراعي لإسرائيل ليدركوا استحالة أن تخشى إيران من اقتراب وحدات من جيش إسرائيل، وهي كانت في صف أقل من 3000 مقاتل من حزب الله استطاعوا منع فرق برية إسرائيلية تجاوزت الـ 38 ألفاً ومساندة قوات جو تملك قدرة تدميرية هائلة! إيران فاجأت العربان بالاقتراب من الكيان المُغتَصِب، والكيان المغتصب فاجأ العربان بتخوف حقيقي من اقتراب إيران من حدوده! لعل انهيار فرضية الاحتماء بإسرائيل من خطر إيران الوهمي هو من اعادتهم لإيران! فسقط تلقائياً بذلك خيار التسليم للعدو الإسرائيلي وسقط خيار التحالف السُّني-الإسرائيلي ميتاً في رَحِمِ الخيانة! وعادت قضية فلسطين للصدارة!
لم أتفاجأ أن تقوم داعش بقتل عناصر الجيش اللبناني الذين وقعوا بأسرها عام 2015، فهذا الفعل المشين معروف عنها! كان مفاجئا لي محاولة محللي فريق "قوة لبنان في ضعفه" التغطية ليس فقط على من كَمَنَ لوحدة الجيش في عرسال وقتل وأسر أفرادها بل على من تآمر على الجيش لفك الحصار عن بلدة عرسال لتمكين الدواعش من الانسحاب من عرسال إلى الجرود مصطحبين معهم أسراهم من الجيش اللبناني!
محللو وكتَّاب وصحفيو "قوة لبنان في ضعفه" الذين يظهرون على قنوات الزفتوريال باتوا في حرج شديد! المطلوب منهم صناعة اتهامات لحزب الله تؤدي إلى تصدُّع معادلة الرباعية الذهبية التي فرضتها معارك تحرير جرود القلمون على الحدود السورية-اللبنانية من داعش! أيٍّ منهم يذهب لاتهام الطبقة السياسية التي امتنعت عن توجيه الجيش اللبناني -بعد أن أثبت القدرة على الفعل- لتحرير أسراه وطرد الإرهابيين من لبنان ليجد نفسه مضطراً للتغطية على دور ساسة وقادة سُّنَّة لبنان الحريرية! والتغطية كذلك على البعض من أهل عرسال الذين استفادوا مادياً من وجود الإرهاب دونما أي اعتبار لأمن بلدهم!
سيطل اليوم سيد المقاومة السيد حسن نصرالله ليقدم لهؤلاء فصل الخطاب!

تجليات:
على يد التكفيريين الذين لا تخرجهم مذاهب السُّنَّة من الإسلام أصبح نداء التعظيم "الله أكبر" وبالقانون هدفاً لإطلاق النار!
الثلاثية الذهبية تحولت إلى رباعية ذهبية بانضمام الجيش العربي السوري وبها كان التحرير الثاني للبنان!
د. مضاوي الرشيد حذرت من مغبَّة خلق انشقاقات عائلية ضمن آل ثاني، البيوت من زجاج!
من يستدرج التفريع والتوبيخ والازدراء والإهانة من البشر بالجعجعة ويعتاد عليها نطلق عليه في قطاع غزة صفة "وِشْ مَسْخَة"!
وشوش -وجوه- المسخة في لبنان مصرُّون على عدم الإقرار بوجود تنسيق بين الجيشين السوري واللبناني وحزب الله!

فايز إنعيم













 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy