أيام الانتصارات .. السبت 19/8/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

في تعليقنا على عملية الإنزال الجوي البارعة -كما وصفتها وزارة الدفاع الروسية- بعمق أكثر من 20كم خلف خطوط داعش التي قام بها مغاوير الجيش العربي السوري وحلفاؤه استقرأنا بأن قوات النصر المبين في سورية تعمل على تقطيع البادية التي يتواجد فيها الدواعش إلى جزر معزولة عن بعضها حتي يسهل القضاء على أيٍّ منها خلال وقت قصير بسبب انقطاع مساندة ما تعوض الخسائر! وجاء التأكيد على ما ذهبنا له بأسرع مما كنا نتوقع حيث استطاعته مفرزات الجيش العربي السوري وحلفائه من فصل البادية الرابطة بين حمص وحماة والرَّقة وديرالزور إلى جزيرتين! فقد تمكنت قوات النصر المبين بإطباق الحصار على بلدة عقيربات وهي من معاقل داعش الرئيسية! التمزيق والإطباق أتمتهما قوات النصر المبين خلال أقل من 3 أيام فقط! الطيران الروسي والسوري قصفا ودمرا كافة محاولات الهروب باتجاه ديرالزور حيث ستكون معركة القضاء التام على وجود داعش كمؤسسة في سورية!
التقدم الميداني المتسارع للجيش العربي السوري وحلفائه شمل أمس احتلال قوات حزب الله على قمم في القلمون تحدد الحدود السورية-اللبنانية وذلك في مقابل عمليات الجيش اللبناني في الناحية اللبنانية من سفوح القلمون! كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية بأنها قد توصلت لاتفاق مع فيلق الرحمن للدخول في مصالحات مناطق تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية! لم يتحدد بعد موعد بدء الاتفاق وسط أنباء عن تقاتل مع مجموعة جيش الإسلام!
المنحوس يصيب بالنحس كل من يتقرَّب منه! المنحوس السعودي أسبغ نحسه على هيلاري كلينتون وأسقطها في انتخابات كان مضموناً نجاحها بها بنسبة تتجاوز الـ 80%! والمنحوس السعودي يطوِّق بنحسه البزنيسمان الأميركي دونالد ترامب الذي يقترب شيئاً فشيئاً للخروج من البيت الأبيض! رهان المنحوس السعودي على البزنيسمان ترامب كان بتكلفة باهظة وصلته لـ 460 مليار زفتودولار مقابل رهان دولة قطر على الدولة الأميركية العميقة والتي كلَّفتها فقط 12 مليار زفتودولار فقط! مقارنة قد يتعلم منها صبي العهد السعودي!
المنحوس السعودي بهت بنحسه على معارضات منصة الرياض، فقد وصل النحس لانعقاد رياض2 الذي كان مفترضاً انعقاده يوم 15 من شهر أغسطس/آب الحالي! عرفنا أن المؤتمر لم يُعقَد من صمت إعلام الزفتوريال، استضافة أقطاب المعارضة السورية أو مستشاريهم المقيمين في السعودية أو إسطنبول يخرجون على الإعلام لا يدرون ما يجب عليهم قوله للرد على أسئلة إعلام الزفتوريال!
كان من المفترض من عبدالملك المخلافي وزير خارجية حكومة الفار الشرعي اليمنية أن يقدم مشكلة اليمن من وجهة نظر الفار الشرعي وسياده في جلسة مجلس الأمن الخاصة بمناقشة الأزمة اليمنية والتي انعقدت يوم أمس الجمعة! نصف كلمة المخلافي -إن لم يكن أكثر- حاولت إعادة تسليط الضوء على حصار مدينة تعز! فقد اتهم الأمم المتحدة ودول العالم بالتغاضي عن حصار مدينة العلم والثقافة و .. و .. لأكثر من عامين دون تحريك ساكن! بل واتهمهم بازدواج المعايير تحديداً في مقاربة حصار تعز! كنت على وشك الشعور بالدهشة لكني استدركت التوازن بالعودة إلى دافع الفار الشرعي وأسياده إلى توزير المخلافي كان الاستفادة من شخصية من تعز تلتف حول فشل عسكرية أتباع الفار الشرعي في فك الحصار عن بعض أحياء تعز بفكه عن طريق الضغط الدولي! فشل هذا المخلافي في فك الحصار عن أحياء في تعز حطَّ من مكانة الرجل ضمن عصابة الفار الشرعي حيث لم تنفعه نيابة رئيس الوزارة في زيادة تأثيره الدولي! خرج مجلس الأمن ببيان صحفي يطلب من المتقاتلين في اليمن تأمين وصول المساعدات للجميع!
هذا المخلافي ومن خلال موقعه الافتراضي والوهمي يؤذي تاريخه كمناضل قومي عربي! بل بات علامة اتهام لمصداقية القوميين العرب بالبناء على ما يطلق من أكاذيب وأضاليل! في جلسة مجلس الأمن أمس افترى المخلافي كذبة وقف الحوثيين دفع رواتب الموظفين! كأن المخلافي لا يعرف شيئاً عن نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن حيث باتت تحويلات دخل الدولة من مبيعات البترول تذهب لعدن والتي لا يسيطر عليها الفار الشرعي، ضحكوا عل الفار الساذج وسحبوا من اليمنيين السيطرة على مداخيل بيع بترولهم!
يتأكد يوماً بعد يومٍ تصاعد خطر انتشار داعش في دول أوروبا! ويتأكد كذلك يوماً بعد يومٍ تصاعد الضرر الذي يتسبب به داعش على الدين الإسلامي وعلى مسلمي أوروبا حيث بات جميعهم متهمون بحمل ذات الفكر الشاذ الذي ينشره الدواعش الوهابية!

تجليات:
فشل التحالف العربي بقيادة السعودية العسكري في اليمن جعله يعود إلى شق تفاهمات حزب المؤتمر وأنصارالله!
نقلاً عن وكالة رويترز: البزنيسمان دونالد ترامب يطرد ستيفن بانون كبير مستشاريه من وظيفته بالبيت الأبيض!
من يستدرج التفريع والتوبيخ والازدراء والإهانة من البشر بالجعجعة ويعتاد عليها نطلق عليه في قطاع غزة صفة "وِشْ مَسْخَة"!
شعب الجبَّارين كسر عناد بنيامين نتنياهو واستعاد الأقصى من الإسرائيليين ومن السُرَّاق العرب والمسلمين!
عندما يَجبُنُ أحد عن المواجهة يلوِّح للسفهاء للقيام بأعمال قذرة لا طائل استراتيجي للجبان منها! والسفهاء لا يقدرون إلا على أعمال سفيهة!

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy