كيف تكونت الماده المضييه في الكون

1
0
ما نعرضه الان هو مجرد تخيل يعتمد علي بعض ألادله العلميه وليس حقائق علميه ثابته ، حدث الانفجار العظيم منذ الألاف البلايين من السنين و حدث في لحظه ان انبعثت في الفضاء كميه من إلطاقه الغير محدوده و ذات دوحه حراره مرتفعة جدا قد تصل الي بلايين من درجات سنتجاوز، وفجاءه انخفضت درجه الحراره نتيجه للتمدد الهائل للطاقه في الفراغ فتسبب هذا في تخويل إلطاقه الي ماده سوداء ، او من قبيل التبسيط ماده سوداء هي مكونات الذرات ( إلكترونات ، بروتونات، نيوترونات و كوارتات ) .

نتيجه لتواجد الكميات الضخمه من مكونات الماده السوداء و التي تنطلق في الفضاء بسرعات هايله ، حدث اقتراب بين مِكونان الماده السوداء وهو الإلكترونات و البروتونات مما تسبب في تكون ذرات الهيدروجين و في نفس الوقت حدث تصادم بين بعض ذرات الهيدروجين لنكون ذره ديتيريم والتي تحتوي علي بروتون و نيترون و إلكترون ، ثم حدث اول تفاعل متسلسل بين ذرتين ديتريوم لتكون اول ذره هليون و تنتج عن ذلك كميه هايله من إلطاقه طبقا لنظرية إينشتين E=MC2.

ونتيجه لهذا الاتحاد والذي نتجت عنه كميه إلطاقه حدث اضطراب في سكون الكون منا ادي الي مزيد من التصادم و تكوين المزيد من الذرات المختلفة بأوزان ذريه متباينه ، لكن معظمها من أوزان خفيفه مثل الهليوم و الحيدروجين و الديتيريوم و الليثيوم .

و مع تجمع الذرات المتفاعلة و انطلاق كميه إلطاقه الضخمه بداء تكون النجوم وهي تجمع كنيه هايله من الغازات المتفاعلة نوويا و الذي تنتج عنها كميه من الإشعاع المرئي و الحاره الفائقة و تكون نواه الماده المضييه او الماده العاديه التي تعتبر احدي مكونات الكون او The Univers.

تولد النجوم من تجمعات غبارية وغازية في الفضاء تسمى السدم، وتوصف التجمعات الغازية الهائلة التي لم تتشكل بعد بأنها مولدة للنجوم، ويطلق عليها أيضاً "الحاضنات"، لأنها حاضنات للنجوم الوليدة، تتكاثف أجزاء من تلك الغمامة الهائلة تحت تأثير جاذبيتها ويؤدي ذلك إلى نشأة وتكوين نجم أو عدة نجوم.

وتمر عملية ولادة نجم على عدة مراحل: فهي عملية يتكاثف خلالها جزء من الغيوم الجزيئية تحت فعل الجاذبية الذاتية وتتخذ شكلا كرويا، وتظل تلك الكرة الهائلة من الغاز والغبار في الانكماش ويصاحب هذا الانكماش ارتفاع في درجة حرارة الغاز، ويتكون الغاز في العادة من عنصري الهيدروجين والهيليوم وهما أخف العناصر.

ويظل ارتفاع درجة حرارة الغاز بالانكماش فتتحول الذرات إلى أيونات وإلكترونات حرة، وتسمى تلك الحالة البلازما. وتظل كرة البلازما تنكمش تحت فعل جاذبيتها (الجاذبية هي قوة جاذبية يختص بها كل جسم أو جسيم) و يتزايد ارتفاع درجة حرارتها حتى تكون كافية لبدء تفاعل عنصر الهيدروجين المتأين لتكوين عنصر الهيليوم.
هذا التفاعل يسمى اندماج نووي، وتنتج منه طاقة كبيرة جدا ويبدأ النجم يضيء. وحينئذ يصبح النجم نجماً وتكون هذه هي ولادته.




 

إضافة منذ 3 عام
صفية
1187
منقول
تعديل منذ 3 عام
صفية
1187

المصدر

Dr/ Essam Nofal

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy