أيام الانتصارات .. الثلاثاء 6/6/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

ما أعلنت عنه الدول الخليجية الثلاث -السعودية والإمارات والبحرين- من إجراءات فورية؛ من إغلاق للحدود البرية والأجواء، وسحب سفراء، وقطع علاقات اقتصادية وتجارية، ووقف رحلات الطيران، وطرد لرعايا قطر من هذه البلدان الخليجية متقلبة على كافة قوانين دول مجلس التعاون، وجميعها ظهر منذ صباح أمس وكأنه ضمن خطط معدَّة مسبقاً ما هو إلا إعلان حرب من قبل الدول الخليجية الثلاث على قطر! إذن كان هدف زيارة صبي الخارجية السعودية عادل الجبير لمصر هو جرُّها للالتحاق بالتوجُّه السعودي-الإماراتي قفزاً على كافة قواعد التحالف والجيرة والأعراف العربية والقربي والآداب الدبلوماسية! وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون وفي تصريحه تعليقاً على أزمة قطر يدفع كافة دول التعاون الخليجي بالحرص على منظومة التعاون الخليجي وحثهم على احتواء المشكلات وحلها بالتوافق، بمجرد أن عرفت بهذا التأزيم المفاجئ تبادر الذهني عددٌ من المرتكزات أهمُّها:
- السعودية تحاول نقل طوق تمويل الإرهاب مالياً وفكرياً وبشرياً والذي يزداد ضيقاً بتكشُّف المزيد من التقارير والوثائق من عنقها إلى عنق قطر!
- السعودية تأمل في تعويض إخفاقاتها العديدة والتي كشفت مدى ضعف وقصور مليارات القوة النارية بانتصار في قطر!
- سلطنة عمان والكويت لن تقف مكتوفة اليدين ولن تقبل ما جرى لقطر على قاعدة يوم أُكِلَ الثورُ الأبيض!
- أميركا لن تترك للسعودية القيادة المطلقة في الخليج وقد عودتنا أميركا أن تُبقي أدواتها جلوساً على بيضة بلا استقرار أكيد!
ومع مضي ساعات اليوم تابعت تحليلات كثيرة سواء على قنوات الزفتوريال السعودي والقطري أو على قنوات أخرى تراوحت ما بين سذاجة طروحات الزفتوريال السعودي والتي عمَّها عنجهية استسلام قطر ورضوخها، وبين عرض الزفتوريال القطري على قناة الجزيرة والذي كان -للحق- أكثر منطقية وواقعية من ناحية طرح أكاديمي حقيقي أضاء بشدة على أن الإجراءات المزاجية التي تم اتخاذها ستصبغ دول مجلس التعاون جميعاً بعدم الاستقرار كما حال دول الشرق الأوسط الأخرى بل والأدهى طبيعته الصبيانية! هذه المزاجية الصبيانية ستنفر رأس المال من التوطن في بلدان الخليج!
وكما كان متوقعاً فقد أعلن مجلس وزراء قطر أن موانئ قطر البحرية والجوية مفتوحة أمام وسائط النقل العالمية باستثناء الدول -الخليجية- التي تقاطع قطر، كما أكد البيان على أن كافة أمور القطريين والأجانب المقيمين في قطر قد سبق ترتيبها لمواجهة طوارئ كهذه ولضمان سير الحياة الطبيعية! وكنت قد أشرت سابقاً إلى دور لأمير الكويت لتهدئة الأمور حيث توقف الضخ الإعلامي ليوم واحد! السعودية عادت لتصعيد أعلى وصل لمرحلة إعلان حرب! فقد زار مبعوث سلطنة عمان الكويت أمس والذي جاء بعد وصول مستشار في ديوان ملك آل سعود للكويت حاملاً لشروط السعودية في تغيير الحكم كي تتراجع عن هجمتها على قطر وهو ما استدعى توجُّه أمير الكويت بنفسه ليقابل ملك السعودية اليوم في جدة! تغيير الأمير تميم عبَّر عنه صحفيُّون سعوديون!
لناصر قنديل رؤية مبدعة، فقد قال في حلقة أمس الاثنين من "ستون دقيقة مع ناصر قنديل" بأن مصلحة محور المقاومة أن يبقى التشابك مشتعلاً مع قطر حيث يبقى الإعلام الزفتوريالي مشغولا ببعضها البعض! وهو ما توافق مع ما قلته لصديق في معرض مناقشة الأزمة القطرية بما معناه أن انشغال إعلام الزفتوريال بالأزمة مع قطر صرف انتباهه عما يجري في درعا ومحيطها من عملية عسكرية كبرى يقوم الجيش العربي السوري وحلفاؤه للتطهير التام من الجماعات الإرهابية سواء الداعشية أو التابعة للقاعدة! الخبير العسكري فايز الدويري كان أميناً في عدم إعطاء أي أمل في انخراط الجيش الأردني في منع الجيش العربي السوري وحلفائه من الوصول للحدود السورية-العراقية وتأمين خط طهران-بغداد-دمشق-جنوب لبنان! أميركا تعجز عن ذلك أيضاً!
والملاحظة العامة لدي كافة الباحثين عن الفكر السعودي في المخاصمة أنه فكر شمشون، أي عليَّ وعلى أعدائي! تمثلت أوضح صوره في إغراق سوق الزفت بالزفت فانهارت أسعاره وانهارت دخول دول الخليج! هذه الصورة عادت لذهني وأنا أتابع خبر تعهد شركات طيران السعودية والبحرين والإمارات التي أوقفت رحلاتها من وإلى مطار الدوحة بتحويل حجوزات المسافرين من الدوحة واليها إلى شركات طيران أخري!
وزيرة الدفاع الأسترالية ماريز باين: عناصر تنظيم "داعش" سيعودون إلى بلدانهم مزودين بمهارات اكتسبوها في ساحة المعركة علاوة على أيديولوجيا متشددة! سيعودون غاضبين ومحبطين وعلينا أن نأخذ علماً بذلك، بضاعتنا رُدَّت إلينا!

بعد اضطرار دولة قطر طرد معظم حماس منها .. قائد كتائب القسام يجتمع في القاهرة مع مسؤولين في مباحثات سياسية وإنسانية ..
الحلقة السابعة والأخيرة من وثائقي الميادين جمال عبدالناصر – زيارة جديدة .. ما بعد الرحيل كان عنواناً ذكياً لا نزال نعيشه ..
قائد الجيش الأردني يؤكد بأن قوات بلاده لن تدخل الأراضي السورية .. القواعد الأميركية في الأردن ليست أراضٍ أردنية ..
ترامب يؤجل نقل سفارة أميركا إلى القدس المحتلة وسبب التأجيل بمنح فرصة أقوى لمباحثات سلام وحل نهائي لقضية المنطقة ..
لافروف وعدد من أقطاب الدبلوماسية الروسية يدعون إدارة البزنيسمان ترامب للتصرف باستراتيجية واضحة والكفّ عن التخبط ..
الـ 59 توماهوك الشُّعيرات وغارة التنف مدَّدتا قوات النصر المبين في البادية السورية .. أم القنابل لم تكبح لا تجارب إيران ولا كوريا الشمالية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy