أيام الانتصارات .. الاثنين 5/6/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

علينا التصدِّي للأيدولوجيات التي تفر الإرهاب! رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تسلِّط الضوء على لبِّ المشكلة ولعلَّها تشير بالتلميح دون التصريح لمنبعها! لا يمكنها الإفصاح عن البلد الذي زارته وعادت منه ببضع مليارات زفتودولارية كانت كافية لشراء صمت الضمير المنافق! أو قد تقلل من خسائر بريطانيا الناتجة عن البريكست، أو قد تذر الرماد في العيون الوقحة عما سببته الحضانة البريطانية الحنونة على مدى المائة عام الماضية لأساطين الإرهاب من الصهيونية والقاعدة والسلفية لمناهضة المدِّ الوطني والقومي العروبي وثورة التحرر العالمي بين شعوب العالم الثالث في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية! فكر تناقض مع سعي أوروبي لفرض سيطرته وهيمنته واستعلائه ونهب ثروات المستضعفين من هذه الشعوب بالقتل والتشريد والحصار والتجويع!
ولا أشك في التأثير السلبي العميق لهذا الإرهاب على الإسلام، وعلى المسلمين في المجتمعات الغربية، وفي تأثير سلبي نسبي على نتائج الانتخابات البرلمانية البريطانية التي ستجري يوم الخميس القادم والتي ستجري في ظل إحباطات وأزمات عديدة تواجهها بريطانيا سياسياً واستراتيجياً واقتصادياً! فقد بدأ يظهر على السطح احتمال أكبر بتوجه الناخب البريطاني لفكر جيرمي كوربين الذي وضع الإصبع على مصدر الإرهاب حيث حصره بسياسة بريطانيا الخارجية الخاصة بالشرق الأوسط بدءً بقضية تشريد الفلسطينيين والوصول إلى دعم الإرهاب الذي يدمر أوطان العرب ومنجزاتهم!
نائب وزير الدفاع الروسي في مؤتمر مناقشة تغيُّر مهددات أمن المنطقة في سنغافورة كرر استعداد روسيا للتعاون في تكوين تحالف دولي للقضاء على الإرهاب الذي انتشر دولياً وطالت شروره كافة دول العالم! المعنى الباطن لهذا المؤتمر في كونه انعكاساً لتغير موازين القوى في المنطقة والذي ظهر مع تنامي صعود المارد الصيني بالتزامن مع تسارع أشد في اضمحلال القوة الأميركية الرادعة! وأظن أن لكوريا الشمالية نصيب في تنامي شعور دول المنطقة أستراليا-نيوزيلاندا-ماليزيا-سنغافورة وعيهم بريطانيا التي انسحبت تقريباً من المنطقة، فقد أسقطت خيوط أميركا الحمر ونفذت ما حلا لها من تجارب!
مُلفِت للنظر توقيت حضور الوفد التجاري الهندي إلى دمشق والتي تلت مباشرة زيارة رئيس وزراء الهند المتميزة لموسكو حيث ناقش الزعيمان كذلك ضرورة العمل على حماية الدولة السورية أمام هجمة الغرب بقيادة أميركية على إسقاطها بالإرهاب الذي عانته وتعاني منه روسيا والهند! الثقة التي أبداها الشعب السوري وقيادته قرب النصر أعطى الثقة لعدد من الدول الصديقة الحقيقية لبدء إعادة الإعمار في سورية!
ريف حلب الشرقي خالٍ من الدواعش بالتمام والكمال بعد إتمام الجيش العربي السوري وحلفائه السيطرة على بلدة مسكنة وما حولها من قرى ومزارع! بالسيطرة على مسكن يستعيد الجيش العربي السوري وحلفاؤه كامل البنية التحتية الخاصة بإمدادات المياه والطاقة الكهرومائية لمدينة حلب، وقد تواكب هذا مع العمل الدؤوب الذي تقوم به الحكومة السورية لاستعادة عمل مصانع حلب الإنتاجية بأقصر وقت، تقول تقارير باستعادة إنتاجية نسبة عالية من المصانع!
بعد إعلان قيادة الحشد الشعبي إتمام تطهير قضاء البعَّاج غرب العراق؛ متحدث بشمرجة كردستان العراق شكك في قدرة الحشد على قتال داعش! واستطرد بأن الحشد الشعبي الذي ينتصر يقوده ويوجهه مستشارون إيرانيون! لا الخبراء والمدربون الأميركيون والفرنسيون والبريطانيون؛ ولا امدادات الأسلحة الغربية؛ ولا طائرات التحالف الدولي بقيادة أميركا كان لهم دور في إنجازات البشمرجة!
أمام الفشل الميداني المريع لعسكريتاريا التحالف العربي بقيادة السعودية لم يجد التحالف إلا تأييد مقترح المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بتسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة! قنوات الزفتوريال ومحللوهم عبَّروا عن خيبة أملهم من رفض الحوثيين والمخلوع -هكذا- مقترح الممسوخ الأممي! وعاد الإعلام الزفتوريالي للتباهي بخسائر الانقلابيين جرَّاء قصف طائرات التحالف! المدهش أن تبثَّ هذه القنوات أخبار تفشي الكوليرا وبأن أكبر عامل لتفشِّي المرض نقص الماء النظيف دون ذكر الحقيقة الساطعة أن الذي دمر محطات التنقية وشبكات التوزيع والبنى التحتية هو طيران التحالف السعودي! قلتها قبل ذلك في مقالات سابقة وأكررها الآن بأن قبائح وإجرام النظام السعودي في اليمن وفي سورية وفي العراق وفي ليبيا وفي الجزائر وفي دول أوروبا وفي أميركا جميعها في سجل، وجميعها حلقات في طوق حديدي يطوق رقبة النظام! وسيظهر كلٍّ منها في حينه على يد من يتوقع النظام السعودي منه ستر عورته! صبي الخارجية السعودية عادل الجبير ظهر أمس فجأة في القاهرة! المؤكد أن الخُنَّاق يضيق على رقبة النظام السعودي!

بعد اضطرار دولة قطر طرد معظم حماس منها .. قائد كتائب القسام يجتمع في القاهرة مع مسؤولين في مباحثات سياسية وإنسانية ..
الحلقة السابعة والأخيرة من وثائقي الميادين جمال عبدالناصر – زيارة جديدة .. ما بعد الرحيل كان عنواناً ذكياً لا نزال نعيشه ..
قائد الجيش الأردني يؤكد بأن قوات بلاده لن تدخل الأراضي السورية .. القواعد الأميركية في الأردن ليست أراضٍ أردنية ..
ترامب يؤجل نقل سفارة أميركا إلى القدس المحتلة وسبب التأجيل بمنح فرصة أقوى لمباحثات سلام وحل نهائي لقضية المنطقة ..
لافروف وعدد من أقطاب الدبلوماسية الروسية يدعون إدارة البزنيسمان ترامب للتصرف باستراتيجية واضحة والكفّ عن التخبط ..
الـ 59 توماهوك الشُّعيرات وغارة التنف مدَّدتا قوات النصر المبين في البادية السورية .. أم القنابل لم تكبح لا تجارب إيران ولا كوريا الشمالية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy