أيام الانتصارات .. الثلاثاء 30/5/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

بعد قمم الرياض الترامبية وبعد بيان الرياض الذي لم يعرف الحاضرون عنه شيئاً تسارعت الدول التي حُشِدَت لها بإعلان تنصُّلها من هذا البيان الغير شرعي كلٌّ دولة وبطريقتها وعلى مقياس قوتها في الصمود أمام غضب سعودي متلحف بحقد أصيل مترسِّخ في وهابية آل سعود! من الدول من أصدرت بيانا اكتفى به بتأكيد عدم العلم به وعدم مناقشته، وبعضها أضاف لبيان فقرة معارضة صريحة! وبعض هذه الدول صَمَت على أضعف الإيمان! والبعض قام بتصرف ما بما يخالف التوجه السعودي في قضية أخرى دون الإشارة إلى قضية عزل إيران وشيطنتها والتي كانت مرتكز بيان الرياض المجهول النسب والمشوه الخلقة! من أحد طرق التعبير عن مخالفة البيان القيام باتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني وتجديد التهنئة بإعادة الانتخاب!
لم أعد ألقي بالاً لعدد التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية التي نفذتها بعد إلقاء البنتاغون لأمِّ القنابل على أفغانستان والتي كان آخرها قد تم فجر أمس! ذكاء البزنيسمان ترامب أن مفرقعات توماهوك الشعيرات وأم القنابل صاحبها تعتيم إعلامي على مردودها الردعي الحقيقي بينما تُرِك الفضاء الخليجي -السعودي خاصَّة- على مصراعيه لتوهم صورة عفريت ترامب القوي القادر الذي خرج من مصباح باراك حسين أوباما والذي سيضرب يميناً وشمالاً طبقاً لتوجيهات الطائشة التي يصدرها صبي العهد السعودي مقابل النصف تريليون من الزفتودولارات لأميركا اقتنصها من حاجات شعب الجزيرة العربية!
فشل البزنيسمان الأميركي دونالد ترامب في دفع أمير قطر العظمى تميم بن حمد آل ثاني لدفع الجزية، وهو ما أثار حنق ترامب، لكن المستغرب الأكبر كان إثارته لغضب سعودي بمساندة إعلامية إماراتية قوية! ويبدو أن أمير قطر الشاب قد أدرك خواء طبل ترامب فعامل ترامب المزعزع داخلياً وبقوة على قدره البروتوكولي الحقيقي وتكاليف صفرية! وقامت الأخت الكبرى بكافة تكاليف الليلة! سيزور الكويت غداً الأربعاء لتهنئة أمير الكويت بقدوم شهر رمضان الكريم! وإعلان عن زيارة تميم للكويت قد دفعت وزير شؤون خارجية الإمارات د. أنور قرقاش ليُتَوتِر -اشتقاق من تويتر- نصيحته لقطر بعدم شقِّ الصفِّ الخليجي! وأعقبها بتغريدة وصف بها الخلاف الحالي بين السعودية ودولة قطر بأنه الأخطر على دول الخليج! عذراً! لا أراه!
منشورات ورقية أميركية أُلقتها طائرات التحالف الدولي بقيادة أميركا على الأراضي السورية الحدودية مع الأردن تطلب من المسلحين الابتعاد عن الحدود! قناة العربية-الحدث افترضت أن هذا الأمر الأميركي بيقينهم الزفتوسياسي واجب التنفيذ! وغاب عنها كالعادة أن اجتماع الإنس والجن في شرم الشيخ وأماكن أخرى بعده لم تزحزح محور المقاومة عن مسار الوصول إلى الهدف! والآن وبعد وصول الحشد الشعبي للحدود السورية-العراقية وتمركزها في قرية "أم جريص"، وبعد فشل توماهوك الشُّعيرات وأم القنابل وقمم عزيمة الرياض وأميركا ترامب ذات الـ 57 دولة عربية وإسلامية تتوقع أن توقف زحف قوات النصر المبين للسيطرة على كل البادية وليس معبر نصيبين! أمين عام منظمة بدر أعلن بدء عملية استكمال السيطرة على الحدود باتجاه القائم! الملاحظ أن وزير خارجية الأردن النشمي أيمن الصفدي توقف عن إعلان رفض الأردن لمركز قوات مذهبية على حدوده! قوات إسرائيل ليست مذهبية!
إعلان على شريط عواجل العربية-الحدث عصر أمس الاثنين يفيد بأن صبي العهد السعودي يلتقي اليوم في موسكو الرئيس بوتين مباشرة بعد عودته من زيارته الباريسية أمس ولقائه مانويل ماكرون! كما ظهر كذلك على الشريط اتهام جديد لدولة قطر زعم تقديمها 500 مليون دولار مساعدة للحشد الشعبي العراقي، قد لا تعرف قناة العربية-الحدث أن أميركا لا تصنفه إرهابياً، بل على العكس وضعت في فمها "تفاحة" اعترافاً بدوره الهام في محاربة داعش!
خلال المؤتمر الصحفي المشترك بين رئيسي روسيا الاتحادية وفرنسا عبَّر بوتين عن موقف بلاده الواضح جداً من الحل في سورية، وكان من الصراحة الشديدة مع مضيفه ماكرون حين شكك بقدرة فرنسا على حرية التصرف والقرار في القضايا الجيوسياسية بعيدا عن المسار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأميركية، وأكّد بوتين أن أولوية روسيا هي القضاء على الإرهاب والحفاظ على الدول الوطنية، وبأن استفحال الإرهاب في أي دولة تناسب مع إضعاف سلطة الدولة وإضعاف جيشها، ماكرون تمطَّع وتحمَّس وقال بأن فرنسا لن تسكت على استخدام السلاح الكيماوي في سورية!

الحديث عن منطقة آمنة على حدود سورية الجنوبية بسيطرة أميركية وبموافقة روسية هذرٌ في الأوهام ..
لافروف وعدد من أقطاب الدبلوماسية الروسية يدعون إدارة البزنيسمان ترامب للتصرف باستراتيجية واضحة والكفّ عن التخبط ..
يبدو أن الأميركي قد استقر على أن يكون جنوب اليمن المركز الرئيس لداعش والقاعدة بعد تبدد حلم ليبيا .. وسيناء في خطر ..
إبق فأنت حبيب الشعب .. كل الشعب .. وثائقي جمال عبدالناصر – زيارة جديدة .. على الميادين مساء كل أحد ..
البزنيسمان الشيخ دونالد ترامب "نصير السُّنَّة" شرح لقيادة الدول الإسلامية والعربية الإسلام المعتدل ..
فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل .. فشلت غابرة التنف .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy