أيام الانتصارات .. الخميس 25/5/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

السلطات السعودية تحجب المواقع الحكومية والإعلامية القطرية، وكانت منذ فجر أمس الأربعاء قد أطلقت العنان لقنوات الزفتوريال لتكرار إذاعة تصريحات أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في الكلمة المكتوبة والتي ألقاها في حفل تخريج مجندين جدداً بالقراءة، وبدون توقف على شريط العواجل! لا السلطات السعودية ولا أبواقها الزفتوريالية أخذت ببيان قطر الذي ادَّعى اختراق الهاكرز لموقع وكالة الأنباء القطرية بما يؤكد بأنَّه تجاهل متعمَّد، وزير الخارجية القطري نفى ما فُهم عن تصريحات الأمير تميم، وما تردده السعودية هو انشقاق قطر عن الإجماع العربي-الإسلامي!
الموقف القطري من رفض تأجيج السعودية للعداء مع إيران لا يقتصر على قطر، معها من دول الخليج سلطنة عمان والكويت شاطراً مجلس التعاون إلى شطرين متساويين حيث تبقى الإمارات والبحرين في الاصطفاف مع السعودية! الإعلام السعودي وقنوات الزفتوريال التابعة له لا يشيرون لا من قريب ولا من بعيد لموقفي سلطنة عُمان ودولة الكويت لا يمكن لهما أن تقفا متفرجتين على سوق منطقة الخليج لجهنَّم خاصة بعد قيام مملكة البحرين العظمى باقتحام حي الدراز في المنامة واعتقال الشيخ عيسى قاسم بمداهمة منزله، وشمل الاعتقال عدداً كبيراً من المعتصمين! هذا العمل البحريني بهذا التوقيت فهمته قطر جيداً بأنه متعمد بقصد جر إيران لبدء حرب على شاكلة ما فعلت الكويت في تهديد أمن العراق المالي والذي جرَّها لاحتلال الكويت! المؤكد أن إيران لن تنجر لحرب كهذه، صبي العهد محمد بن سلمان أعلن بلسانه الأحمق بأنه سينقل حرب المملكة مع إيران إلى الداخل الإيراني! وعلى هذا يكون صبي العهد السعودي قد شرَّع لإيران ذات النمط من الحرب، وأشير هنا أن لدى إيران لو شاءت فرصة أكبر بكثير من استنهاض جزء من شعب الجزيرة المهدرة حقوقه تماماً تحت حكم آل سعود الوهابي شاملاً حقّه في أن يكون مسلماً وليس رافضياً، على الناحية الأخرى فصبي العهد لن يجد من يستقطب من الإيرانيين إلا مجرمين وخونة على نمط الدواعش والقاعدة! عرب إيران مثلاً يعرفون معاناة إخوانهم المذهبية على الضفة الأخرى!
وما يقلق السعودية ليس فقط انشطار دول الخليج إلى نصفين، لكن يقلقها جداً أن يكون النصف الآخر منفتحاً على إيران التي يعتبرها النصف الأول عدوها الأول! تميم بن حمد يقول بصوته عالٍ بأن مئات المليارات التي حلبها ترامب ذهبت سدى مع رحيل الرجل عن الرئاسة ومن ثمَّ تبدد أوهامٌ راكموها في عقولهم، أمير قطر تميم تحدث عن الخلاف مع شخص البزنيسمان ترامب المشكوك بمستقبله الرئاسي وتصاعد احتمالات عزله! وكنت قد أشرت في مقال سابق إلى تحول البزنيسمان ترامب إلى سيلزمان ترامب خلال اجتماعه مع أمير قطر الذي لم يطلب شراء أسلحة، وهو ما اضطر السيلزمان ترامب المغالاة في إطراء حداثة ونارية وجهنمية وقوة فتك السلاح الأميركي! ترامب الجاهل بأمور الجيوسياسة لن يخبره أحد بأن جيش قطر وتسليحها من حصة فرنسا والناتو! الكاتب عبدالباري عطوان أكَّد أن ترامب كان متجهماً من لقاء أمير قطر! ثقة وثبات أمير قطر أمام ترامب تذهب بظنِّي في تناغم أو تفاهم ما بين أمير قطر وبين الدولة العميقة في أميركا، هذه الدولة العميقة التي تحارب ترامب من ناحية، وتعارض اعتبار الإخوان المسلمين -والتي تتمتع بحضانة قطر- جماعة إرهابية مما يجعل سياستي دولة قطر والدولة الأميركية العميقة متطابقتين، كما لا تزال قطر تملك ذراعاً إعلامياً أفضل بكثير من إعلام الزفتوريال!
على هامش منتدى الأمن المنعقد في موسكو والذي يشارك به قادة الأمن الوطني في أكثر من 90 دولة التقى رباعي روسيا-إيران-العراق-سورية، الرباعي الأمني اعتبر أن ما نتج عن قمم الرياض لا يصب في مصلحة استقرار المنطقة وسلامتها، بل على العكس عملت على تأجيج الصراعات المذهبية! الرباعي الأمني اعتمد توحيد الجهود للقضاء المبرم على الإرهاب في العراق وسورية، كما سيتم التنبه لما يحيكه الفريق الآخر! العمل العسكري الميداني في باديتي العراق وسورية مستمر دون اعتبار لمحاولات أميركا تعطيل التقدم بافتعال خطوط حمراء وهمية! الخطوط تتبدد بتجاوزها بثقة!
المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد غادر صنعاء حاملاً معه خُفَّي حنين، الرجل جاء صنعاء وأمامه أوهام تسليم ميناء الحديدة لحكومة الفار الشرعي بدون قتال! لا علم عندي عمن فكَّر بها أو توهَّم إمكانية طرحها! وفدا صنعاء رفضا مقابلة المبعوث والذي بدا أن عدوى التوهم قد انتقلت له من السعوديين! للمرة الثانية تكسر اليمن أنف العجرفة السعودية والقادم أسوأ!

الخميس القادم يُطل علينا سيد المقاومة .. قد ثبت أن بيت إسرائيل أهون من بيت العنكبوت .. فكيف بيت السعودية ..
لافروف وعدد من أقطاب الدبلوماسية الروسية يدعون إدارة البزنيسمان ترامب للتصرف باستراتيجية واضحة والكفّ عن التخبط ..
يبدو أن الأميركي قد استقر على أن يكون جنوب اليمن المركز الرئيس لداعش والقاعدة بعد تبدد حلم ليبيا .. وسيناء في خطر ..
إبق فأنت حبيب الشعب .. كل الشعب .. الحلقة الخامسة من وثائقي جمال عبدالناصر على الميادين مساء الأحد ..
البزنيسمان الشيخ دونالد ترامب "نصير السُّنَّة" سيشرح يوم الأحد لقيادة الدول الإسلامية والعربية الإسلام المعتدل ..
الكيان يجهز لزيارة البزنيسمان دونالد ترامب لخطوات عملية .. والسعودية تجهز الأموال للاحتفال بالزيارة ..
فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy