أيام الانتصارات .. الأحد 14/5/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

كنت قد أشرت إلى التقدُّم الذي أحرزه المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا في تعامله مع الحرب على سورية، دي مستورا وجَّه مساعده رمزي عزالدين رمزي إلى دمشق للقاء المعلم وليد المعلم قبل بدء جولة جنيف6 يوم 16 من الشهر الجاري والمحدد لها 3 أيام، هناك فكرة عن جعل الجولة في حالة انعقاد بعد الأيام الـ 3! قنوات الزفتوريال تقول في أخبارها أن وفد المبعوث دي مستورا القادم لدمشق يأمل في موافقة الدولة السورية على حضور جنيف6! لو كان هذا الغرض قائما فهو يعني بالضرورة أن الدولة السورية قد أرسلت إشارات متعددة؛ أولها بوجوب توحيد منصات المعارضات السورية في وفد واحد، وثانيها توجُّهها لمحاربة الإرهاب والكفِّ عن الكذب والاتهامات، وثالثها أن يكونوا على علم بالواقع الجديد والذي يتغير سريعاً وبشكل قد يكون يومياً! ورابعها -وليس آخرها- أن يكونوا على دراية بقواعد الدساتير التي يجب أن تحكم مسار التغيير الدستوري الذي لا يقوض بناء ومؤسسات الدولة التي نجحت في التصدي للإرهاب الذي كان أداة الحرب العالمية التي شُنَّت على سورية ومؤسسات دولتها المتعددة!
الهيئة العليا للمفاوضات أو منصة الرياض في المقابل تشكك في جدوى جنيف6 لأنه لا يُرَكِّز على قضية انتقال السلطة! قيل لهم أكثر من مرة أن السلطة لن يأخذوها فالذي يملك منحها أو منعها هو الشعب السوري!
البنتاغون نفى ضلوعه في اتفاق تسليم الدواعش الطبقة وسد تشرين لقوات سورية الديموقراطية المدعومة أميركياً بدون قتال مقابل أمان انسحاب 70 عنصراً من مقاتليها إلى الرَّقة! شكوكٌ كثيرة خرجت إلى العلن مع انكشاف هذا الاتفاق والتي طالت الويلات المتحدة الأميركية بالاتهام أنها وراؤه! لكنَّه أوضح بأنه لم يجد شريكاً يمكن الاعتماد علية في سورية لقتال داعش إلا القوات الكردية بعد أن ذهب تدريبها وتسليحها وحدات من الجيش الحر أدراج الرياح! تلك الوحدات التي يشير لها البنتاغون كلَّفت أميركا وأدواتها الإقليميين أكثر من نصف مليار زفتودولار، وتلك الوحدات وأسلحتها إما ذابت في جبهة النصرة التي تصنفها الأمم المتحدة إرهابياً، وإما أبيدت بالكامل وتم الاستيلاء على مستودعات أسلحتها! كانت المستفيدة جماعات الفلك التركي!
فتركيا إذن وبمشاركة قطرية قد قامتا بلدغ سيدها الأميركي وأداتيه السعودية وإسرائيل! وتركيا إذن متأكدة أن الأسلحة التي تمررها أميركا للكرد تحت راية قوات سورية الديموقراطية ستنتهي إلى حزب العمال الكردستاني والذي تعتبره أميركا أنه منظمة إرهابية كما تعتبر جبهة النصرة! فهذا السلاح إذن سينتهي إلى محاربة النظام التركي الحالي والذي تحول من صفر مشاكل إلى عالم من الأعداء قد يقترب من 100% من دول وقوميات محيطها وداخلها!
النشمي وزير خارجية الأردن اكتشف بعد 6 سنوات أن على الشريط الحدودي السوري المتماس مع حدود الأردن الشمالية جماعات إرهابية ومذهبية تهدد أمنه واستقراره! الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه والتي تقرِّبهم من تطهير شريط الحدود السورية مع الأردن من إرهابيي داعش والنصرة وملحقاتهما ومن ثم السيطرة عليها قد نشَّط بصيرة النشامى ليضعوا أيديهم على هذا الاكتشاف المبهر! الخبير العسكري والاستراتيجي
يوم أمس كان بديعاً، أكثر من 1000 من بلدة محجة في ريف درعا قاموا بتسوية أوضاعهم مع الدولة السورية! 350 عادوا للالتحاق بالجيش العربي السوري، و 150 تطوعوا للقتال وهو ما أضاف 500 مقاتلاً جديداً لمحاربة الإرهاب وتنظيف سورية منه! لم يأت هذا الخبر على أي من قنوات الزفتوريال حيث المصالحة كانت بإجماع ولم يشذْ أحدٌ من البلدة وأصر على الخروج، مما قطع عليها ترديد التغيير الديموغرافي! ومن بديع يوم أمس إتمام سقوط حي القابون في يد قوات النصر المبين وجاء خبر القابون على سكاي نيوز عربية ولمرة واحدة أن مجموعات القابون تقاوم جيش النظام الذي يحاول التوغل! ومن بديع يوم أمس عودة 14 عائلة إلى حي الوعر قادمين من جرابلس! مجموعة يوم أمس العائدة إلى الوعر ليست الأولى ولن تكون الأخيرة!
كما كان يوم أمس بديعاً والجيش العربي السوري وحلفاؤه يتمددون في بادية الشام شرقاً وجنوباً، وهم كذلك يتوسعون في فك حصار ديرالزور، وهم كذلك يتوسعون شمال شرق ريف حلب ويصلون إلى مطار الجراح العسكري والدواعش تنهار قوتها ودفاعاتها بسرعة غير مسبوقة! فتح قريب!

أنباء عن تحرك حكومة الكيان الصهيوني باتجاه التفاوض مع المضربين عن الطعام لفك إضرابهم .. لا تأكيد ..
أنظروا إلى إسرائيل التي تبدد حلمها في إسرائيل الكبرى .. لم تعد تخيف جيشها بات يختبئ وراء جدران وحُصُن ..
البزنيسمان دونالد ترامب نصير إسرائيل يُتَوَّج بـ "خادم الحرمين" و "نصير السُّنَّة" .. مبروك ..
روسيا تتعلَّم الانتصار في الحروب الإعلامية .. والكرملين متفائل بحذر بعد لقاء لافروف والبزنيسمان الأميركي دونالد ترامب ..
الكيان يجهز لزيارة البزنيسمان دونالد ترامب لخطوات عملية .. والسعودية تجهز الأموال للاحتفال بالزيارة ..
محاولات أميركية لإبقاء قوات أميركية في العراق وغرس لها في سورية بعد القضاء على داعش .. محاولات فاشلة وستذهبون ..
فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 3 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy