أمثال محرمة

1
1
أمثال محرمة لفظها ؛ وللأسف الشديد أغلبنا يستعملها فى حياته اليومية سنين طويله ولا يدري مالخطأ فيها
1- ( رزق الهبل على المجانين )
فالرزق هو لله وحده .. ولا أحد يملك لنفسه ولا لغيره رزقاً ولا نفعاً و لاموتاً ولا نشوراً، قال الله فى كتابه العزيز:
{ إنَّ اْللهَ هُوَ الرَّزَّاقٌ ذُو القُوَّةِ المَتيِنُ }
( الذاريات:5 ) ..
فالرزق بيد الله سبحانه وتعالى يقسمه لحكمة لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى

2- ( لايرحم ولا يخلى رحمة ربنا تنزل )
كلمة لا ينبغي لنا أن نقولها على الإطلاق .. فالله تعالى لا يؤوده شئ ولا ينازعه فى سلطانه منازع ..
قال الله جل و علا : { مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلاَ مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلاَ مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (فاطر-2)
فمن هذا المخلوق الذى يستطيع أن يمنع رحمة الله ، فهذا القول لا يجوز ..!

3- ( أنا عبد المأمور )
هذه كلمة خاطئة لأننا كلنا عبيد لله الواحد الأحد القهار، هي توحي أن قائلها ليس عليه أي ذنب إذا أمره رئيسه بفعل ما يغضب الله ، و الحقيقة غير ذلك ، فكل إنسان مسئول عن أفعاله مسئولية كاملة ، فعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما : عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم قال : على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ’ .. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

4- ( البقيه فى حيــا تك )
ما هذه البقية .. ,لاحول ولا قوه إلا بالله هل يموت إنسان قبل انقضاء عمره بحيث يرث البقية أحد أوليائه ، سبحان الله هذا بهتان عظيم . لن يموت إنسان قبل أن يستكمل آخر لحظة فى عمره
قال تعالى ( فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعه ولا يستقدمون ) ..

5- ( لاحول الله )
وهنا يريد الاختصار .. ولكن المعنى نفي أن يكون لله حول أو قوة ..

6- ( الباقي على الله )
هذه الكلمة دائما ما تتردد على لسان الأطباء ومن أنجز عملا ..
وهي مذمومة شرعأ ..
والواجب علينا التأدب مع الله ..
والأحرى أن يقال : أديت ماعلي والتوفيق من الله .. أو بيد الله ..

7- ( شاء القدر )
لأن القدر أمر معنوي والله هو الذي يشاء سبحانه ..

8- ( فلان شكله غلط )
وهو من أعظم الأخطاء الجارية على ألسنة الناس ..
لأن فيه تسخط من خلق الله وسخرية به
قال تعالى ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) ..

9- ( الله يلعن السنة , اليوم , الســاعة : اللي شفتك فيها ) ..
اللعن ( الطرد من رحمة الله )
وهذه من مشيئته وفي الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
قال الله تعالى (( يؤذيني ابن آدم , يسب الدهر , وأنا الدهر , أقلب الليل والنهار ))
وفي رواية أُخرى .. لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر ..

 

إضافة منذ 3 عام
غير محدد
تعديل منذ 3 عام

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy