أيام الانتصارات .. الخميس 11/5/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

التقى يوم أمس الأربعاء البزنيسمان الأميركي دونالد ترامب بوزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف في ردٍّ دبلوماسي متوازن مع لقاء الرئيس الروسي القيصر فلاديمير بوتين بوزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون في سوتشي قبل أسابيع قليلة! وكان البزنيسمان ترامب قد أقال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بحجة فشله في إدارة فريق العمل فيه! التاريخ الأمريكي يحفظ سابقة طرد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي واحدة قام بها الرئيس المخلوع ريتشارد نيكسون صاحب فضيحة ووترغيت! فأل سيء! فشل في الإدارة؟ قد يطرد مبكراً البزنيسمان من البيت الأبيض! تفاهة الصحافة الأميركية التي حاولت إحراج لافروف بسؤاله عن رابط بين زيارته وإقالة جيمس كومي حيث تظاهر لافروف بالدهشة وسأل: هل طُرد؟ أظنكم تقولون نكتة!
بعد لقائه بلافروف البزنيسمان بات يعتقد بأن أميركا وروسيا سيقومان بعمل أشياء جيدة جداً بشأن سورية، كما يعتقد أن الأمور تتحرك إيجابياً! وأوضح تقرير سكاي نيوز عربية عن أنه من النادر أن يستقبل البيت الأبيض وزراء خارجية الدول معبرة عن خصوصية استقبال لافروف، وهو ما يؤكد ما قلناه بالفقرة السابقة! لافروف من ناحيته أكَّد بأن البيت الأبيض وعد بتأييد اتفاق مناطق تخفيف التوتر والمساعدة في تطبيقه! كما أكد على التعاون والتفاهم الروسي-الأميركي على الحل السياسي في سورية بمساري أستانا وجنيف، كما أكَّد لافروف بأنه لا وجود لاستراتيجية خروج من سورية لدى موسكو! جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده لافروف في مقر السفارة الروسية في واشنطن بما يوحي على الأقل ببقاء قيادة الميدان السوري في يد روسيا!
تقرير سكاي نيوز عربية ذكر بأن البزنيسمان ترامب قد حمَّل لافروف رسالة للرئيس بوتين يشدد فيها على قيام روسيا باحتواء النظام السوري وإيران ووكلاء إيران! هذه الرسالة تعني أن لافروف لم يعطِ أي وعد بهذا الخصوص! وقد توحي كذلك بأن البزنيسمان ترامب يقايض على الوصول لتوافق متوازن بين أميركا وروسيا بما يخفف من مخاوف إسرائيل من بقاء سورية موحدة، وأن تبقى قلب محور المقاومة والذي بات يهدد وجودية إسرائيل!
ويبدو أن رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو لم تُهدِّئ من روعه زيارة ولا تعهدات رئيس هيئة الأركان الأميركية حيث بادر بعد ظهر أمس بمهاتفة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علَّه يجدُ عنده ما يطمئن! ما أستطيع تأكيده بالاستقراء أن نتنياهو قد سمع من الرئيس بوتين ما سبق وسمعه عدة مرَّات، كان آخرها حين هزَّه بتنبيهه بأننا نعيش في واقع العام 2017 وليس في عصر السبي البابلي! ومن الضروري إذن البحث عن حلول موائمة لواقع 2017! وواقع 2017 يفرض أن تطبِّق إسرائيل القرارات الدولية التي تضمن الحل العادل في المنطقة، وبأن الحل العادل لكل شعوب المنطقة ونزع أسلحة الدمار الشامل من المنطقة هما الضمان الوحيد لشرعية وجود إسرائيل واستمرارها، وبغير ذلك لا أحد يستطيع تقديم الضمان لإسرائيل بعد تلاشي الردع بالقوة النارية المفرطة بعد أن أصبح ميدان أي حرب قادمة إما في قلب فلسطين المحتلة أو في أجوائها!
رئيس كوريا الجنوبية الجديد مون جاي إن والذي حمل برنامجه الانتخابي إبقاء مسافة واضحة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية والمنتخب منذ أيام قليلة باكتساح أبدى في تصريحاته الأولى بعد أداء القسم يوم أمس استعداده لزيارة بيونج يانج عندما تسمح الظروف التي ستؤدي إلى التهدئة والتعاون بين الكوريتين المبني على الثقة، الرئيس الجديد تلقى تهاني الفوز من رئيس الصين وروسيا ورئيس وزراء اليابان، صمت ترامبي قد لا يطول! لكنَّه علامة على أن أم القنابل والتهديد بها قد فشل، وجعلت الكوريين الجنوبيين يدفعون بالمرشح البعيد عن مزاج البزنيسمان ترامب!
السلطان الأزعر المكفهر المحبط المنبوذ تكلم مساء أمس وانتقد لطمة البنتاغون على وجهه المكفهر! البنتاغون قرر تزويد قوات سورية الديموقراطية ذات القيادة والغالبية الكردية بمزيد من السلاح لتمكينها من استكمال تطهير الطبقة العالقة حتى الآن! ثمَّ تمكينها من الاتجاه لمعركة الرَّقة! هناك رابط وجدته بين تزايد تزويد قوات سورية الديموقراطية وانكشاف حشود تحالف الحرب على سورية والعراق الميكانيكية واللوجستية والبشرية في شمال شرق الأردن مقابل معبر التنف الواقع في المثلث الحدودي السوري-العراقي-الأردني! فقد استطاع محور المقاومة ذو العين الساهرة والعقل اليقظ من إجهاض إعداد واستعداد امتد على ثلاث سنوات تقريباً لفرض منطقة محيطة بكامل الحدود السورية البرية مع تركيا شمالاً ومع العراق والأردن جنوباً وجنوب شرق وجنوب غرب تكون تحت سيطرة مجموعات مسلحة هي أدوات لدول إقليمية تعمل كأدوات تخدم المشروع الأميركي-الإسرائيلي! حدود الجولان المحتل وتواجد قوات النصر المبين عليها كانت محور مباحثات رئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية!

ليست نكتة .. السعودية تعقد مؤتمراً لإعادة إعمار اليمن .. أي ما دمرته بمقاتلاتها ومليارات زفتوريالاتها في اليمن ..
اليوم التالي على خبر خلاف المؤتمر الشعبي وأنصارالله .. علي عبدالله صالح يطلب ودَّ إيران للتعامل معه .. تضليل آخر ..
الكيان يجهز لزيارة البزنيسمان دونالد ترامب لخطوات عملية .. والسعودية تجهز الأموال للاحتفال بالزيارة ..
محاولات أميركية لإبقاء قوات أميركية في العراق بعد القضاء على داعش في العراق .. محاولات فاشلة ..
لا يوجد مجتمع دولي .. العالم الآن محكوم بقانون الغاب .. قوتنا فقط تحمينا وتفرض مكانتنا على المجتمع الدولي .. قال سيد المقاومة ..
فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy