أيام الانتصارات .. الأربعاء 10/5/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

ثبَت أن عين محور المقاومة لا تغفل ولو للحظة عن مراقبة تحركات وأنشطة محور الأعداء الذي ترأسه الويلات المتحدة الأميركية، حزب الله من ناحيته وثَّق بالصورة ما رأته عين المراقبة والمتابعة من تحصينات حدودية متنوعة أقامها الكيان على الحدود مع لبنان، وكذلك دعا الحزب إعلاميين وباحثين ومحللين لزيارة الحدود الجنوبية للبنان ليروا بأم العين ليس فقط تحصينات مستحدثة أقامها العدو بل وكذلك تعمد إظهار مقاتليه قريباً من الحدود وعلى أهبة الاستعداد للانخراط في الدفاع عن الوطن، وبطريقة غير مباشرة الاندفاع إلى الجليل! أما الدولة السورية فقد حذَّر الرئيس الرجل بشار الأسد أدوات أميركا من دول الجوار من سوء عاقبة تعدِّيهم على الأرض السورية وخصَّ النشامى بالذات في إشارة واضحة لمراقبة ومتابعة ما يُحاك أو قد يحاك ضد سورية، وبعد توثيق الحشود الميكانيكية والبشرية واستباقاً لنشرها كان مؤتمر المعلم وليد المعلم الصحفي والذي وجه إنذاراً للنشامي بعد التصريحات المستفزَّة التي أدلى بها متحدث حكومة الأردن الرسمي محمد المومني للتلفزيون الأردني! المومني الذي كان يلتفت حوله هدد بأن الجيش الأردني قد يدخل الأرض السورية دفاعاً عن أمنه! وبأن خفض التصعيد باتفاق أستانا لم توقع عليه الأردن كونه لا يعنى توقف الأعمال العسكرية للجيش العربي السوري وحلفائه على جميع الأرض السورية! لكنه ناقض نفسه بالقول أن الأردن يتطلع لسيطرة الدولة السورية على كافة أرض سورية الموحدة! بأي قوات؟ لم يوضح!
كان ذكاءً من الإعلام الحربي الموحد لمحور المقاومة ليس فقط جمعها معلومات عن اللوجستيات من بشر وآليات ميكانيكية ونارية بأنواعها وجنسياتها والدول المحتشدة في شمال الأردن وقرب الحدود السورية بل وكذلك توقيت نشر هذه المعلومات مع بداية مناورات الأسد المتأهب بهدف قطع الطريق على تنامي أوهام تسيطر الآن على عقول العربان الفارغة بأن البزنيسمان ترامب سيدخل حرباً كُرمى لعيون التنابلة كما وصفهم سيد المقاومة!
سيأتي البزنيسمان ترامب للمنطقة بعد نتائج انتخابات الرئاسة الإيرانية مبتدئاً من السعودية التي وجهت دعوات لحكام الدول الإسلامية لحضور مؤتمر إسلامي في الرياض برئاسة البزنيسمان ترامب وبناء على طلبه، عندما يُطرح السؤال الساذج على محللي الزفتوريال: ماذا سيقدم ترامب من جديد لكسب الحرب على سورية غير العديد الذي قدمته أميركا قبل ترامب؟ والمدهش أنهم لا يملكون تصوراً لكنهم يثرثرون بأنه أجرأ من الرئيس السابق باراك أوباما! فأقول لهم هو أجرأ في وقاحة استنزافكم وتفليسكم وإذلالكم في الواقع وهو يبتسم على بلاهتك في كل اللقطات المصورة معه لكم!
رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي في إسرائيل مستبقاً وصول المؤمن دونالد ترامب لتل أبيب!
المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا يدعو لجنيف6 في 16 أيار/مايو الحالي بنصيحة روسية، وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف في واشنطن للقاء وزير خارجية أميركا ريكس تيليرسون بأجندة اتفاق مناطق تخفيف التوتر والزام أميركا وأدواتها به وبأنه محطة على مسار الحل السياسي!
صباح يوم أمس بثَّت وكالة الأنباء السعودية خبر قرار زعيم المؤتمر الشعبي اليمني علي عبدالله صالح بفك الارتباط مع أنصارالله الذين انفردوا بالتواصل على حل سياسي في اليمن دون مراعاة للشراكة مع حزب المؤتمر الشعبي، واستطرد الخبر بأن الرئيس السابق علي عبدالله صالح قد أمر قنوات التلفزة التابعة له بكشف فساد الحوثيين! قنوات الزفتوريال كررت بثَّ الخبر طوال يوم أمس، فحجم الكذبة أكَّد لي بأنه خبر مفبرك! عند مغرب أمس نفى الناطق الرسمي للمؤتمر الشعبي طارق الشامي وقوع أي خلاف بين الشريكين، كما نفى أن يكون رئيس المؤتمر الشعبي قد التقى القيادات صباح أمس!
وبالتوازي مع زيارة المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد للمنطقة فيما يبدو لإعادة تنشيط مساعي الحل السلمي لليمن تنشط قنوات الزفتوريال بشيطنة أنصارالله وتحميله مسؤولية معاناة اليمنيين من قتل وتشريد وتدمير البيوت والمدارس، ومن ندرة الدواء وانتشار الأوبئة، وهذه القنوات لا ترى في قصف التحالف السعودي من الجو إلا برداً وسلاماً على اليمنيين! القصف الجوي يعيد الأمل!

الكيان يجهز لزيارة البزنيسمان دونالد ترامب لخطوات عملية .. والسعودية تجهز الأموال للاحتفال بالزيارة ..
محاولات أميركية لإبقاء قوات أميركية في العراق بعد القضاء على داعش في العراق .. محاولات فاشلة ..
لا يوجد مجتمع دولي .. العالم الآن محكوم بقانون الغاب .. قوتنا فقط تحمينا وتفرض مكانتنا على المجتمع الدولي .. قال سيد المقاومة ..
المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد تحدَّث عن زيارة قريبة للمنطقة لاستئناف جهود السلام .. ليس بدون وقف العدوان ..
أنطونيو غوتيريس أمين عام الأمم المتحدة يهنئ الرئيس الرجل بشار الأسد بذكرى الجلاء ..
فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
قد نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين .. القضية شيعية المذهب ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy